أخبار » الرياضة و الملاعب

ريال مدريد يخسر صدارة الليغا أمام برشلونة

21 تشرين ثاني / أكتوبر 2019 09:37

ريال مدريد يخسر صدارة الليغا أمام برشلونة
 ريال مدريد يخسر صدارة الليغا أمام برشلونة

-منحت الثلاثية النظيفة التي سجلها برشلونة حامل اللقب في مرمى مضيفه إيبار ضمن منافسات المرحلة التاسعة من الدوري الإسباني لكرة القدم السبت، الفريق الكاتالوني صدارة مهمة على حساب الغريم التاريخي ريال مدريد الذي سقط على نحو مفاجىء أمام مايوركا بهدف فيما واصل أتلتيكو مدريد نزيف النقاط بسقوطه في فخ التعادل أمام فالنسيا 1-1 في قمة المرحلة.

ومنح الفرنسي أنطوان غريزمان (13) والأرجنتيني ليونيل ميسي (58) والأوروغوياني لويس سواريز (66) برشلونة فوزا مريحا على مضيفه.

وتصدر بطل الموسمين الماضيين الترتيب برصيد 19 نقطة من تسع مباريات، بفارق نقطة واحدة عن ريال. وكان من المقرر أن يلتقي الفريقان السبت المقبل في "كلاسيكو" الدوري على ملعب كامب نو، لكن التوتر الحالي في إقليم كاتالونيا دفع لإرجاء المباراة. والموعد المقترح حاليا هو 18 كانون الأول، على أن يؤكد الاتحاد المحلي ذلك رسميا.

وأتى فوز برشلونة قبل أيام من خوضه مباراة ضد مضيفه سلافيا براغ التشيكي الأربعاء ضمن الجولة الثالثة لمنافسات المجموعة السادسة في منافسات دوري أبطال أوروبا.

وحقق النادي الكاتالوني فوزه الرابع تواليا في الليغا، مواصلا تحسين نتائجه بعدما اكتفى بخسارتين وفوزين وتعادل في المراحل الخمس الأولى.

على ملعب إيبوروا في مدينة إيبار التي وصلها لاعبو برشلونة بعدما قطعوا مسافة 589 كلم برا تفاديا للفوضى في مطار "أل برات"، بدأ المضيف بشكل أفضل، مع ضغط أكبر وتقدم هجومي.

وسجل برشلونة الهدف الأول مستغلا خطأ دفاعيا اذ تمكن غريزمان من الانفراد على الجهة اليسرى بفضل كرة بعيدة المدى من لانغليه، بعدما سقط مراقِبه ظهير إيبار الأرجنتيني بابلو دي بلاسيس فتوغل ووضع الكرة بإتقان على يسار الحارس الصربي مارك دميتروفيتش (13).

وبدأ برشلونة الشوط الثاني باستحواذ أفضل، وعزز تقدمه عبر ميسي بعد تعاون ثلاثي في منطقة جزاء إيبار، بمحاولة بدأت عبر سواريز، ومنه الى غريزمان الذي حول كرة ذكية الى الأرجنتيني المتقدم من الخلف دون رقابة، فلم يجد صعوبة في تحويلها الى الشباك (58).

وعزز برشلونة تقدمه عندما أهدى ميسي سواريز الهدف بعد انفراد اللاعبين بشكل تام إثر تمريرة بينية متقنة من غريزمان. وأنهى الأرجنتيني المحاولة بتمريرة على طبق من ذهب لزميله وصديقه الأوروغوياني الذي أودع الكرة في المرمى الخالي (66).

وعلى ملعب إيبيروستار، فجر مايوركا مفاجأة من العيار الثقيل ولقن ريال مدريد الهزيمة الأولى في الموسم الحالي.

ويدين مايوركا بالفضل في هذا الفوز لمهاجمه الايرلندي لاجو جونيور الذي سجل هدف المباراة الوحيد في الدقيقة السابعة.

ولعب ريال مدريد بعشرة لاعبين منذ الدقيقة 74 بعد طرد الفارو اودريوزولا لحصوله على الإنذار الثاني. وجاءت هزيمة الريال بعد مسيرة جيدة للنادي الملكي تحت قيادة مدربه الفرنسي زين الدين زيدان شهدت فوز الفريق خمس مرات وتعادله ثلاث مرات.

الفوز منح مايوركا ثلاث نقاط غالية رفعت رصيده إلى عشر نقاط في المركز الرابع عشر.

وعلى ملعب "واندا ميتروبوليتانو" في مدريد، زاد قائد فالنسيا دانيال باريخو محن القطب الثاني للعاصمة بتسجيله هدفا رائعا فرض به التعادل 1-1.

وهو التعادل الثالث على التوالي لأتلتيكو مدريد الذي لم يذق طعم الفوز محليا منذ تغلبه على مضيفه ريال مايوركا 2-صفر في 25 أيلول الماضي، حيث سقط في فخ التعادل أمام جاريه ريال مدريد وبلد الوليد سلبا.

وكان أتلتيكو مدريد الطرف الأفضل واحتاج إلى ركلة جزاء احتسبها الحكم أدريان كورديرو فيغا بعدما لجأ لتقنية المساعدة بالفيديو "في إيه آر" للتأكد من لمس الروسي دينيس تشيريشيف للكرة بيده داخل المنطقة اثر تمريرة عرضية لألفارو موراتا، فانبرى لها دييغو كوستا بنجاح (36).

وكان فالنسيا الطرف الأفضل في الشوط الثاني ونجح القائد باريخو في إدراك التعادل من ركلة حرة مباشرة من خارج المنطقة سددها بيمناه وأسكنها الزاوية اليسرى البعيدة للحارس السلوفيني يان أوبلاك (82).

وصعد خيتافي الى المركز السادس بفوزه على ضيفه ليغانيس بهدفين نظيفين سجلهما انخل لويس رودريغيز في الدقيقتين 64 و84.

متعلقات
انشر عبر
إستطلاع للرأي
جاري التصويت ...
هل تتوقع أن تتم المصالحة؟