أخبار » الأخبار الحكومية

تزامنا مع أكتوبر الوردي

مستشفى الرنتيسي ينفذ عدة محاضرات للتوعية بسرطان الثدي

23 تشرين ثاني / أكتوبر 2019 09:44

مستشفى الرنتيسي ينفذ عدة محاضرات للتوعية بسرطان الثدي
مستشفى الرنتيسي ينفذ عدة محاضرات للتوعية بسرطان الثدي

غزة- الرأي

عقدت اللجنة العلمية بمستشفى الرنتيسى،  بالتعاون مع مؤسسة بسمة أمل لرعاية مرضى السرطان عدة محاضرات للتوعية بسرطان الثدي.

وتحدث فيها د. رامي مقداد أخصائي الأورام عن تعريف مرض سرطان الثدي عند السيدات و أهم الأعراض التي تشير إلى وجود إصابة بسرطان الثدي، مشددا على أهمية الفحص المبكر وكيفية التشخيص .

و أشار إلى الإحصائيات الموجودة في قطاع غزة تفيد بأن 16% من كل 100000 من السيدات معرضة للإصابة بسرطان الثدي حسب تقارير وزارة الصحة .

ونوه دكتور مقداد،  لأشهر أنواع الإصابة بسرطان الثدي ومراحل تكوين المرض وكيفية إكتشافه وشرح الأسباب المؤدية إلى حدوث مرض سرطان الثدي منها الزيادة في الهرمونات بسبب إستخدام أقراص منع الحمل والحمل المتأخر وعدم ممارسة الرضاعة الطبيعية والبلوغ المبكر وقلة ممارسة الرياضة ،وضعف جهاز المناعة بشكل عام .

و تطرق للأعراض المصاحبة للمرض بوجود كتلة في الصدر أو تحت الإبط وإختلاف في بعض أجزاء الثدي وشعور بثقل وكتلة غير دائرية ومتشعبة وتهيج في الجلد وتغير في الشكل واللون للثدي ،مؤكدا" على أهمية الكشف المبكر قبل حدوث المضاعفات والتقليل من المخاطر والمساعدة في العلاج بشكل أسرع ،منوها الىطرق التشخيص من خلال فحص السيدة بنفسها بطرق بسيطة.

وأشار د.مقداظ إلى توفر أجهزة الفحص والكشف المبكر بكثرة وفي أماكن عديدة بقطاع غزة وبأجهزة مختلفة سواء بالتلفزيون أو التصوير المقطعي والرنين المغناطيسي وغيرها من الأجهزة الحديثة .

د.محمد منصور أخصائي التغذية في مؤسسة بسمة أمل لرعاية مرضى السرطان، تحدث فيها حول أهمية التغذية لمرضى السرطان والتوازن الغذائي للمرضى ودوره في العلاج ،موضحا الأغذية المسموحة والممنوعة لمرضى السرطان بشكل عام ولمريضة سرطان الثدي خاصة .

وأكد دكتور منصور على أهمية التنويع الغذائي بإتباع الهرم الغذائي في تناول الوجبات وتم توضيح بعض المفاهيم المغلوطة التي تشاع بخصوص تجويع الخلايا السرطانية ،والتنوع في المصادر الغذائية للحفاظ على بناء الخلايا وتعويضها .

د.الهام لبد رئيس قسم العلاج الطبيعي بمستشفى الرنتيسي تحدثت حول أهمية العلاج الطبيعي لمريضة السرطان قبل وبعد إجراء العملية وكيفية التعامل مع تلك الحالات والمساعدة في العلاج من خلال أنشطة وتمارين وتوجيهات تساعد على إعطاء راحة للمريضة وتخفيف الآلم مع توضيح نوعية التمارين في المراحل الأولى للمرض والتمارين بعد العملية .

وأكدت دكتورة لبد على أهمية التمارين العلاجية للعلاج الطبيعي والإستمرار بها إلى أن تشعر المريضة بتحسن حقيفي وتعود إلى وضعها الطبيعي ما قبل المرض .

أ. أمل عابد أخصائية إرشاد نفسي، تحدثت حول تأثير العامل النفسي لمريضة السرطان وبشكل خاص مريضة سرطان الثدي وأهمية الدعم النفسي ودوره في تراجع أو تقدم المرض للحالة ،مشيرة الى أن الضغوط النفسية تعزز من إنتشار الخلايا السرطانية بالجسم .

و بينت الأثار الأولية عند إخبار المريضة بالإصابة بالمرض ،و أهمية توصيل المعلومة الطبية بطريقة مبسطة بحيث لا تشكل قلق كبير لها وألية توصيل المعلومة للمريض وذويه من قبل الطاقم المعالج مع مراعاة المشاعر والجوانب النفسية والإجتماعية .

ونوهت أ. أمل إلى أهمية التثقيف النفسي للمريض وللزوج وﻷفراد الأسرة لمساعدة المريضة على تقبل المرض من خلال إيضاح المفاهيم وتبسيطها وكذلك تأهيل المريضة لتلقي العلاج بكافة أنواعه وتحفيزها على ذلك وتوضيح أهمية العلاج للنجاة من المرض وتحقيق الشفاء،

وشددت على أهمية الدعم النفسي من الأهل وعمل برامج ترفيهية للمريضة والتحفيز في التعامل مع المرض على أنه مرض عادي كباقي الأمراض وتستطيع المريضة ممارسة حياتها بشكل طبيعي مؤكدة على أهمية العلاج الروحاني وتعزيز الثقة وتقديم الدعم الإيحابي .

وفي نهاية المحاضرة تم فتح باب النقاش والأسئلة والرد على الأستفسارات المتعلقة بالموضوع وتم تقديم الشكر من قبل عضو اللجنة العلمية الحكيم المشرف أ. سيد المصري للمحاضرين ولمؤسسة بسمة أمل الشريكة في إعداد المحاضرة .

متعلقات
انشر عبر
إستطلاع للرأي
جاري التصويت ...
هل تتوقع أن تتم المصالحة؟