أخبار » الأخبار الحكومية

تعليم خان يونس يعقد لقاًء حوارياً حول: "التكامل بين الرياض والتعليم الأساسي"

05 نيسان / ديسمبر 2019 02:13

تعليم خان يونس يعقد لقاًء حوارياً حول: "التكامل بين الرياض والتعليم الأساسي"
تعليم خان يونس يعقد لقاًء حوارياً حول:

خان يونس- الرأي

عقدت مديرية التربية والتعليم بخان يونس، في مركز التدريب التربوي، اليوم الخميس،  لقاًء حوارياً حول: "التكامل البناء بين رياض الأطفال ومدارس التعليم الأساسي".

وذلك بحضور: د. محمد صيام مدير عام التعليم العام، وأ. عبد الرحيم الفرا مدير التربية والتعليم، وأ. سمير أبو شتات مدير الدائرة الفنية، وأ. محمد العسولي مدير الدائرة الإدارية، وأ. محسن أبو مسامح رئيس قسم التعليم العام، وأ. د. نعمات علوان، ود. محمد العقاد رئيس المجلس المركزي لأولياء الأمور، ونخبة من المتخصصين من أساتذة الجامعات والمشرفين التربويين، وبعض من مديري ومديرات المدارس، ومديرات رياض الأطفال، والمربيات.
وفي كلمته رحب أ. الفرا بالحضور، وثمن جهود قسم التعليم العام ممثلاً برئيس القسم أ. محسن أبو مسامح وفريق العمل، لتنظيم هذه الفعالية المتميزة والأولى من نوعها، ومن ثم تحدث عن أهمية المرحلة التمهيدية في السلم التعليمي للطفل، وموضحاً أن مديرية خان يونس تشرف على 100 روضة من رياض الأطفال المرخصة ويتم متابعة سير العمل فيها أولاً بأول.
من جانبه أكد د. صيام أن الإدارة العامة للتعليم العام بالوزارة استطاعت تطوير العمل في رياض الأطفال، وتدريب المربيات وتأهيلهن تأهيل علمي كامل، منوهاً إلى أن هذه الجهود تأتي من إيمان الوزارة بأهمية المرحلة التمهيدية في العملية التعليمية، وأشاد د. صيام بهذه الفعالية التي تأتي متناغمة مع الأفق العام لرؤية الوزارة والإدارة العام للتعليم العام وتوجهها الدائم لتطوير العمل في مرحلة التمهيدي.
من ناحيته أثنى أ. د. علوان على جهود وزارة التربية والتعليم ومديرية التربية والتعليم بخان يونس، موضحاً أن مرحلة رياض الأطفال مهمة جداً في صقل شخصية الطفل وتؤهله لمرحلة التعليم الأساسي.
هذا وضم اللقاء جلستين تحدث خلالها الحضور حول مظاهر الصدمة عند انتقال الطفل للمدرسة، وتم عرض أسباب زيادة الفجوة بين رياض الأطفال والمدرسة، كذلك الممارسات الخاطئة التي تزيد من الفجوة بين رياض الأطفال والمدرسة، ودور مؤسسات رياض الأطفال في تحقيق التكامل البناء بين الروضة والمدرسة، ودور الأسرة في تحقيق التكامل، ودور معلم المرحلة الأساسية في تحقيق التكامل.
 وأوصى الحضور بضرورة تكثيف الجهود في هذا المجال من أجل تحقيق التكامل بين مرحلة الرياض والتعليم العام وجسر الفجوة بين المرحلتين، وضرورة عقد دورات لمعلمات الصف الأول حول استقبال الطلبة، وتوعية الأهالي لتجهيز أبنائهم لعملية الانتقال من رياض الأطفال للمدارس، والتنسيق مع الجامعات لعقد يوم دراسي يختص بهذا الموضوع.

متعلقات
انشر عبر
إستطلاع للرأي
جاري التصويت ...
هل تتوقع أن تتم المصالحة؟