أخبار » تقارير

بعد انحباس وتأخر

"أمطار الخير" تنعش آمال المزارعين بموسم مبشر

09 كانون ثاني / ديسمبر 2019 03:01

LEKmE
LEKmE

غزة-الرأي-فلسطين عبد الكريم

شهدت محافظات غزة أمس واليوم أمطارا غزيرة صاحبها البرق والرعد، الأمر الذي أدخل الفرحة والأمل في نفوس مزارعي القطاع بموسم جيد لمحاصيلهم الزراعية التي حاصرها الجفاف والغبار.

زخات قوية ومتواصلة من الأمطار أسهمت في تغيير الأجواء المعبقة بالأمراض والجفاف، وغسلت الغبار الذي يلتف حول المزروعات التي لطالما اشتاقت لرشقات طويلة من تلك الأمطار الهاطلة من السماء.

المزارع خالد قديح استبشر خيرا بسقوط زخات من الأمطار، تعيد الحياة لمحاصيله الزراعية التي كساها الجفاف والغبار والكثير من الأتربة.

ويمتلك قديح أرضا زراعية في بلدة خزاعة، مزروعة بمحاصيل البندورة والبروكلي والبنجر والبازيلاء، حيث يقوم بزراعة محاصيله الشتوية قبل موسم فصل الشتاء بشهر أو 20 يوم.

استبشار بمياه المطر

يقول قديح في حديث لـ"الرأي": إن مياه الأمطار تخفف عنهم كثيرا، حيث يضطر لشراء المياه من الآبار الارتوازية والتي يوجد بها نسبة كبيرة من الملوحة، وهو ما يؤثر على المحاصيل الزراعية وجودتها".

وفي حال سقوط الأمطار يقوم المزارع قديح بتجميع تلك المياه في برك للزراعة، ويتم استخدامها وقت الحاجة اليها، مطالبا المؤسسات الداعمة للقطاع الزراعي بتوفير برك مياه لهم.

ويؤكد قديح أن المياه المالحة تؤثر على المحاصيل الزراعية، وتسبب أمراض للتربة والنبات نفسه، كما تقلل من الجودة، موضحا أنه إذا كان موسم الشتاء جيد، فإن مياه الأمطار التي يتم تخزينها تكفيهم ويتم استعمالها لمحاصيل الصيف مثل الشمام والبطيخ.

 

تنقية للتربة وتعزيز للخزان

الناطق باسم وزارة الزراعة بغزة م.أدهم البسيوني، أكد أن كمية الأمطار التي هطلت بعد تأخرها خلال شهر نوفمبر المنصرم يعطي فائدة كبيرة خاصة لمحاصيل الحمضيات والمحاصيل الشجيرية، كما يعطي فرصة لزراعة محصول القمح.

وقال البسيوني في حديث لـ"الرأي": إن فائدة الأمطار التي هطلت تكمن في تنقية التربة من الأملاح وتعزيز الخزان الجوفي"، داعيا المزارعين الى تجميع مياه الأمطار والاستفادة منها، واستغلال المياه بشكل أمثل.

وحذر البسيوني أصحاب مزارع الدواجن، بضرورة الاغلاق الجيد لمزارعهم بهدف حمايتها من انخفاض درجات الحرارة والبرد، كما وجه دعوته بضرورة عمل تنظيفات وعدم تراكم الأوساخ في

وحول كمية الأمطار الهاطلة، أوضح البسيوني أن متوسط هطول الأمطار على قطاع غزة خلال الساعات الماضية بلغ 19.4 ملم بكمية 17.2 مليون متر مكعب.

وتابع قوله:" إن أعلى نسبة هطول كانت في النصيرات حيث بلغت 35 ملم، وأدناها في محافظة خانيونس، حيث بلغت 0.2 ملم."

وحول دور المنخفضات الجوية في العودة بالنفع على الخزان الجوفي الفلسطيني، أضاف البسيوني:" أي أمطار تسقط تعمل على تعزيز الخزان الجوفي، باعتباره مخزون استراتيجي، حيث طوال فترة الصيف كان الاعتماد بشكل عام على المياه الجوفية"، معربا عن أمله في أن يأتي الخير خاصة بعد تأخر سقوط الأمطار.

وتعتبر حصة مناطق شمال قطاع غزة أكبر فيما يتعلق بكميات الأمطار الهاطلة، وذلك مقارنة بمناطق الجنوب، وذلك وفقا للتفاوت المناخي الموجود باعتبار مساحة غزة صغيرة.

متعلقات
انشر عبر
إستطلاع للرأي
جاري التصويت ...
هل تتوقع أن تتم المصالحة؟