أخبار » الأسرة و المجتمع

الأدوية والمكملات الغذائية قد تضر الكلى.. اعرف التفاصيل

03 شباط / يناير 2020 03:38

1
1

كثيرٌ من الناس يتناول الأدوية بدون وصفة طبية والمكملات الغذائية لتعويض العناصر الغذائية التى يفقدها الجسم، وذلك بدون استشارة الطبيب، لكن هذه الأدوية والمكملات الغذائية يمكن أن يكون لها آثار خطيرة على وظائف الكلى على المدى الطويل، وذلك وفقا‌ً لما ذكره موقع "كلايفند كلينيك" الأمريكي، ونقل الموقع عن روبرت هيكا، عالم أمراض الكلى، أنه يمكن لطبيبك فقط إجراء الاختبارات لتحديد ما إذا كانت كليتك سليمة أم لا، ومع ذلك، هناك بعض المشاكل الصحية التي تجعل الشخص أكثر عرضة للإصابة بأمراض الكلى.

الأمراض التي تتطلب فحص الكلى

إذا كنت تعاني من إحدى هذه الحالات المرضية، أو إذا كنت أنت أو أسرتك تعاني من مشاكل في الكلى، فمن المهم أن يتم فحص كليتيك مرة واحدة سنويًا:

-داء السكري.

-ضغط الدم المرتفع.

-مرض القلب.

-البدانة.

-ارتفاع نسبة الدهون.

لكن حتى لو لم يكن لديك أي عوامل خطر، فإن الفحص السنوي لفحص ضغط الدم والفحوصات المخبرية والبولية هو الطريقة الوحيدة للحصول على صورة واضحة عن وظائف الكلى، بحسب ما قال الدكتور هيكا.

الأدوية والمكملات الغذائية التي تضر الكلى

يمكن أن تؤثر الأدوية والمكملات الغذائية التالية على وظائف الكلى:

1. مضادات الالتهاب غير الستيرويدية

تناول مضادات الالتهاب غير الستيروئيدية يمكن أن يؤثر على الكلى، ويمكن أن يسبب أضرارًا، خاصةً إذا كنت تتناول أيضًا مدرات البول وتشمل مضادات الالتهاب غير الستيروئيدية مسكنات للألم دون وصفة طبية.

كما إن استخدام هذه الأدوية مع الكافيين يمكن أن يضر الكليتين،  عند تناول هذه الأدوية ، تأكد من مراجعة طبيبك بانتظام إذا كنت تعاني من ضعف وظائف الكلى.

2. المضادات الحيوية

تتم إزالة بعض المضادات الحيوية من الجسم عن طريق الكلى، وبالتالي فإن تناولها يمكن أن يشكل ضغطًا إضافيًا على كليتيك، يمكن أن يكون البنسلين والسيفالوسبورين والسلفوناميدات بشكل خاص ضارًا بالكلى.

قد يؤدي استخدام المضادات الحيوية على المدى الطويل إلى إصابة كليتيك، حتى لو كنت بصحة جيدة، حيث يمكن للمضادات الحيوية أن تتراكم في الجسم وتسبب أضرارًا.

على الرغم من ذلك، من المهم أن تضع في اعتبارك أنه يمكن استخدام المضادات الحيوية بأمان إذا لزم الأمر طالما تم ضبط الجرعة لمستوى وظائف الكلى في الجسم.

3. المكملات الغذائية

ترتبط بعض الأعشاب أو المكملات الغذائية بإصابة الكلى، حتى بين الأشخاص الأصحاء، مع توفر مجموعة واسعة من المكملات الغذائية ، فإن أفضل طريقة لمعرفة ما إذا كانت المكملات آمنة هي أن تطلب من طبيبك مراجعة جميع المكونات.

إذا كنت معرضًا لخطر الإصابة بأمراض الكلى، فمن الأفضل عدم تناول المكملات الغذائية أو جرعات فيتامين أعلى من المعدل اليومي الموصى به.

معظم الأشخاص المصابين بأمراض الكلى ليس لديهم أي أعراض حتى تصبح الحالة أسوأ، لذلك، ما لم يختبر طبيبك وظائف الكلى لديك، فلا يمكنك التأكد من أنك لا تعاني من مشاكل في الكلى.

متعلقات
انشر عبر
إستطلاع للرأي
جاري التصويت ...
هل تتوقع أن تتم المصالحة؟