أخبار » الأخبار الحكومية

"العدل" : استمرار الاحتلال بانتهاكاته ضد الصحفيين استهتار بالقوانين الدولية

19 شباط / يناير 2020 02:14

"العدل" : استمرار الاحتلال بانتهاكاته ضد الصحفيين استهتار بالقوانين الدولية

غزة- الرأي

أكدت وزارة العدل الفلسطينية، أن استمرار الاحتلال في انتهاكاته ضد أبناء الشعب الفلسطيني وخاصة الصحفيين، يأتي كنتيجة لهذا الصمت الدولي غير المبرر عن هذه الجرائم المتواصلة، معتبرة انتهاكات الاحتلال بحق الصحفيين تأتي ضمن سياسة ممنهجة ومقصودة، يتم خلالها مصادرة ممتلكاتهم وضربهم والاعتداء عليهم وتهديد حياتهم بشكل مباشر عبر إطلاق الرصاص مباشرة عليهم وإصابتهم بقصد منعهم من تأدية رسالتهم في فضح جرائم الاحتلال .

وأكدت الوزارة أن هذه الاعتداءات المتكررة والممنهجة تعبر عن استهتار عنجهي، وعربدة طاغية من قبل الاحتلال وقادته على قواعد القانون الدولي الإنساني والقانون الدولي لحقوق الإنسان، وتدل بشكل لا مراء فيه على نية قوات الاحتلال التسبب بالأذى البليغ وحتى القتل لمنعهم من أداء واجبهم في نقل الحقائق الفاضحة والجرائم المروعة التي يقوم بها الاحتلال ضد أبناء شعبنا الفلسطيني الصامد.

ودعت الوزارة المجتمع الدولي لإيجاد آلية لضمان سلامة الصحفيين، والاتحاد الدولي للصحفيين لتوفير حماية لهم، والعمل على فضح وملاحقة قوات الاحتلال في المحافل الدولية، ومحاسبتها على جرائمها بحق الصحفيين الفلسطينيين.

كما دعت صحفيي العالم لضرورة تعزيز تضامنهم مع الصحفيين الفلسطينيين الذين يتعرضون لانتهاكات جسيمة وبشكل منظم من قبل قوات الاحتلال الإسرائيلي في ظل استمرار نكوص المجتمع الدولي عن الوفاء بالتزاماته القانونية تجاه الصحفيين لضمان حمايتهم ووقف الانتهاكات بحقهم.

وكانت النتائج والفحوصات الطبية التي أجريت للمصور الصحفي عطية درويش في مستشفى الأردن بالعاصمة عمان، أظهرت أنه فقد عينه اليسرى كليا.

وكان درويش قد أصيب في عينه اليسرى جراء استهدافه بقنبلة غاز خلال تغطيته لاعتداءات الاحتلال بحق المواطنين المشاركين في مسيرات العودة وكسر الحصار على حدود قطاع غزة في شهر كانون أول/ ديسمبر من عام 2018.

يذكر أن قوات الاحتلال أصابت في غزة خلال 2019 نحو 87 إصابة لصحفيين كانوا يعملون قرب الحدود الشرقية لقطاع غزة، فيما سجّلت الضفة الغربية نحو 67 إصابة منها نحو 21 صحفيا بالرصاص الحي وشظايا الرصاص المتفجر، كما تم رصد 33 حالة اختناق، و9 إصابات بالحروق والكسور جرّاء الإصابة المباشرة بقنابل الغاز، ونحو 24 إصابة بالرصاص المعدني المغلّف بالمطاط" .

من جانب آخر وثق المكتب الاعلامي الحكومي نحو 100 حالة اعتقال صحفيين، وتقديم للمحاكمات، على خلفية كتاباتهم على مواقع التواصل الاجتماعي، منهم نحو 18 صحفيا فلسطينيا، ما زالوا داخل السجون الإسرائيلية.

كما تم توثيق نحو 30 حالة انتهاك من خلال استخدام التعذيب بحق المعتقلين وإجبارهم على دفع غرامات مالية باهظة، ومساومتهم.

متعلقات
انشر عبر
إستطلاع للرأي
جاري التصويت ...
هل تتوقع أن تتم المصالحة؟