أخبار » انشر خبراً

رابطة علماء فلسطين تطالب الدول المسلمة بالانسحاب من اتفاقية سيداو

28 شباط / يناير 2020 02:06

1
1

غزة- الرأي

أكدت رابطة علماء فلسطين رفضها لما تسمى باتفاقية "سيداو" رفضاً تاماً، مطالبة الدول المسلمة بضرورة الانسحاب من اتفاقية "سيداو" لمخالفتها الصريحة لأحكام الشريعة الإسلامية. بتذكيرها  بدَورِها في المحافظةِ على هُويَّةِ الأمَّة وثقافتها وحضارتها، والتأكيد على وجوب الالتزام بالمرجعية الإسلامية في التعامل مع قضايا المرأة ومطالبها ومشكلاتها.

جاء ذلك خلال ورشة عمل نظمتها رابطة علماء فلسطين بقطاع غزة  بعنوان: (اتفاقية "سيداو" في ميزان الشريعة), بحضور جمع من علماء رابطة علماء فلسطين، وعلماء الجامعة الإسلامية، والمجلس الأعلى للقضاء الشرعي، ووزارة الأوقاف والشؤون الدينية، والعضوات في الحركة النسائية الإسلامية، وذلك في قاعة مقر الرابطة الرئيس بمدينة غزة.

وشددت الرابطة على ضرورة توعية المجتمع المسلم بحقيقة هذه الاتفاقية، وكشف سوءاتها وفضح خفاياها ، وبيان مدى مخالفتها للشريعة الإسلامية وللعقل الصريح وللفطرة السليمة، مع  ضرورة الإسهام الفاعل والإيجابي في تبني قضايا المرأة المسلمة وحقوقها المشروعة، ورفع الحيف والظلم عنها.

ودعت  المؤسسات المتخصصة في العالم الإسلامي إلى إبراز قيم الإسلام الاجتماعية والأسرية وتقديمها للعالم، وذلك بدراسة قضايا المرأة دراسة شرعية معمقة تراعي معاصرة التطور الفكري والفقهي، بما يخدم ويعين على تنمية الوعي بين الدعاة والتربويين والإعلاميين بواقع الاتفاقيات والمؤتمرات الدولية المتعلقة بالمرأة، وذلك الأهمية دورهم في ترسيخ هوية المرأة المسلمة،والعمل على رفض التدخل الأجنبي في قضايا المرأة والأسرة في الدول الإسلامية، وتأكيد سيادة الدول، وخصوصيات الشعوب في الحفاظ على هويتها.

وطالبت بضرورة  تفعيل دور الإعلام بجميع أشكاله لتوضيح ماهية هذه الاتفاقية المشؤومة، وما تتضمنه من معايب ومفاسد وما تجره من ويلات للمرأة وللأسرة المسلمة، وبيان موقف الإسلام منها. ولا بدَّ من قيامِ العلماء في جميع القطاعاتِ والهيئات بتوعِية الجمهورِ الإسلامي بأهداف الحَرَكة الأُنثَوية الجديدة ومخطَّطاِها.

متعلقات
انشر عبر
إستطلاع للرأي
جاري التصويت ...
هل تتوقع أن تتم المصالحة؟