أخبار » الأسرة و المجتمع

ممارسة التمارين بشكل سريع بعد فترة راحة قد تؤثر سلبيا على الكلى

29 نيسان / يناير 2020 08:55

ممارسة التمارين بشكل سريع بعد فترة راحة قد تؤثر سلبيا على الكلى
ممارسة التمارين بشكل سريع بعد فترة راحة قد تؤثر سلبيا على الكلى

دليل جديد قادتها العديد من الدراسات تفيد بأن الانتقال إلى ممارسة التمارين الرياضية بشكل سريع بعد فترة استراحة، قد  يؤدي إلى إصابة الكلى، حيث أظهرت الدراسات أنه عندما يكون الجسم غير نشط لفترة طويلة من الوقت، ثم الانخراط المفاجئ في تمرين عضلي شامل، يمكن أن يتسبب في انفجار أغشية الخلايا العضلية ، الأمر الذى قد يؤدي إلى تسرب محتوياتها في مجرى الدم.

وكشف خبراء في الطب الرياضي أن تمزق العضلات الهيكلية أصبح أمرا شائعا للغاية، خاصة مع ممارسة الرياضية بوتيرة سريعة بعد راحة، ثم يتم الإفراج عن محتويات هذه العضلات  في مجرى الدم بعد تمزقها، والتى يمكن أن تسبب ضرراً للجسم، خاصة مشاكل الكلى.

تحدث مشاكل الكلى بسبب بروتين يسمى الميوجلوبين الذى يحدث وقت يتسرب بالجسم وقت تمزق العضلات الهيكلية، حيث يعرقل  نظام ترشيح الكلى، ويمكن أن ينقسم البروتين أيضًا إلى منتجات ثانوية تكون سامة للكلى ، وفي الحالات الشديدة ، يمكن أن تؤدي المستويات المرتفعة للميوحلوبين إلى فشل كلوي.

والرسالة الأساسية هي أن أجسامنا تحتاج إلى التكيف للتعامل مع ضغوط التمرينات الرياضية الشديدة ، وحتى أولئك الذين اعتادوا عليها يحتاجون إلى فترة لإعادة التكيف بعد فترة راحة.

أبرز الأعراض التى تدل على حدوث إصابة كلوية حادة تشمل:

آلام العضلات.
تورم العضلات الشديد لدرجة أنه يحد من الحركة.
الغثيان أو القيء.
لون البول الداكن.
ينصح الخبراء بتجنب ممارسة الرياضية بعد سريع خاصة بعد فترة راحة، السماح للجسم بالتأقلم بشكل صحيح مع النشاط البدني، لمنع الإصابات المتعلقة بالرياضة.

متعلقات
انشر عبر
إستطلاع للرأي
جاري التصويت ...
هل تتوقع أن تتم المصالحة؟