أخبار » الأخبار الحكومية

تعليم شرق خان يونس يشرع في تنفيذ حملة توعية حول مخلفات الحروب

13 نيسان / فبراير 2020 02:01

تعليم شرق خان يونس يشرع في تنفيذ حملة توعية حول مخلفات الحروب
تعليم شرق خان يونس يشرع في تنفيذ حملة توعية حول مخلفات الحروب

خان يونس- الرأي

شرع قسم الصحة المدرسية بمدرية التربية والتعليم – شرق خان يونس بتنفيذ حملة توعية مخاطر مخلفات الحروب والأجسام المشبوهة، بالتعاون مع الإدارة العامة لشرطة هندسة المتفجرات؛ وبالتنسيق مع وزارة التربية والتعليم.

جاء ذلك، بحضور مدير التعليم أ. سليمان شعت، ومدير الدائرة الفنية أ. سعي قديح، ورئيس القسم د. خليل النجار، ومن وزارة الداخلية، المقدم مهران الشواف مدير مركز شرطة الشرقية، والرائد محمد الأسطل مدير شرطة هندسة المتفجرات، ومدير قسم الأمن بالشرقية الرائد عبد الرحمن أبو عنزة، ومدير حملة التوعية بهندسة المتفجرات النقيب محمود وادي، والمحاضر التوعوي ملازم أول محمود الإنشاصي، وذلك في قاعة طيبة.
وناقش مدير التربية والتعليم – شرق خان يونس أ. سليمان شعت مع وفد من إدارة هندسة المتفجرات دائرة خان يونس تنفيذ حملة توعوية عن مخاطر الأجسام المشبوهة الناتجة عن مخلفات الحروب في المدارس التابعة للمديرية،
وفي كلمته ثمن شعت الجهود المتواصلة التي تبذلها وزارة الداخلية الفلسطينية في المحافظة على سلامة المواطنين في كافة أماكن تواجدهم خاصة طلبة المدارس، مؤكدًا على حاجة المدارس بشرق خان يونس إلى المزيد من الحملات التثقيفية والتوعوية، إذا ما أخذنا في الاعتبار أن معظم المدارس التابع للمديرية تعتبر مدارس حدودية، فهي دائمًا عرضة أكثر من غيرها لوجود الأجسام المشبوهة ومخلفات الحروب، مشيرًا إلى أن الحملة هذه تنسجم مع توجهات وزارة التعليم وحرص مديرية شرق خان يونس على سلامة الطلبة داخل المدارس وخارجها، مشيدًا في الوقت ذاته بطاقم العمل في قسم الصحة الذي يبادر إلى تنظيم الدورات وورش العمل التي تستهدف صحة أبنائنا الطلبة.
بدوره أوضح د. النجار أن الهدف من الحملة رفع مستوى الوعي حول كيفية التعامل مع مخلفات الحروب بأنواعها وأشكالها، والأجسام المشبوهة وذلك وقت الحروب وبعدها، مشيرًا إلى أن الحملة تستهدف 21 مدرسة ثانوية تابعة لمديرية شرق خان يونس.

متعلقات
انشر عبر
إستطلاع للرأي
جاري التصويت ...
هل تتوقع أن تتم المصالحة؟