أخبار » الأخبار العبرية

الاحتلال يبدأ الاستعداد لضم غور الأردن ومستوطنات الضفة

25 نيسان / فبراير 2020 07:29

الداخل المحتل-الرأي:

ذكرت صحيفة "هآرتس" العبرية أن المستويات الأمنية في الاحتلال بدأت بالاستعداد للتعامل مع موجة تصعيد واسعة في حال أعلنت حكومة الاحتلال فرض السيادة على مستوطنات الضفة الغربية.

 وأشارت الصحيفة، إلى أن الأذرع الأمنية المختلفة للاحتلال ستقيم لجنة لإدارة التعاون بين مختلف الأذرع الأمنية، في حين أن المستويات الأمنية تستعد لإمكانية تنفيذ عمليات فدائية، كذلك إمكانية اجتاز عدد كبير من سكان قطاع غزة للأراضي المحتلة وإطلاق صواريخ من القطاع.

وذكرت "هآرتس" أن التقديرات لدى المستويات الأمنية الإسرائيلية تشير إلى أن خطوة فرض السيادة على مستوطنات الضفة الغربية وغور الأردن قد تؤدي لموجة تصعيد واسع.

وأشارت الصحيفة إلى أن المستويات الأمنية تجهزت لعدة سيناريوهات منها إمكانية قيام أعداد كبيرة من الفلسطينيين في الضفة الغربية باقتحام المستوطنات، كذلك اقتحام لاجئين فلسطينيين من الحدود اللبنانية الفلسطينية المحتلة، إضافة لمسيرات واسعة قرب المستوطنات، محاولات تسلل لمقاومين من البحر، إطلاق صواريخ من غزة، سوريا ولبنان، وأيضاً تستعد المستويات الأمنية لإمكانية تنفيذ عمليات فدائية في مناطق مليئة بالمستوطنين وجنود الاحتلال بالضفة الغربية والداخل المحتل.

ووفقاً لهآرتس فإن التقديرات تشير إلى أن القدس المحتلة ستشكل الساحة المركزية للتصعيد، ويستعد الاحتلال لإمكانية تنفيذ مقدسيين لعمليات فدائية.

وأفادت الصحيفة أن شرطة الاحتلال ستكون مسؤولة عن الأمن ومواجهة التصعيد في الأراضي المحتلة وداخل المستوطنات في الضفة الغربية، بينما سيتولى جيش الاحتلال مسؤولية مواجهة التصعيد في المدن الفلسطينية بالضفة الغربية وقطاع غزة، وسيتولى جهاز الشاباك مسؤولية الإستخبارات بالتعاون مع الأقسام المخابراتية في الأذرع الأمنية الأخرى.

متعلقات
انشر عبر
إستطلاع للرأي
جاري التصويت ...
هل تتوقع أن تتم المصالحة؟