ملفات خاصة » مواجهة فايروس كورونا

المختبر المركزي في وزارة الصحة.. استنفار على مدار الساعة (تقرير)

25 آذار / مارس 2020 12:44

غزة- بسام العطار- الرأي:

جائحة كورونا" جعلت من وزارة الصحة بقطاع غزة، العمل بشكل مضاعف لمنع وصول هذا الفيروس إلى القطاع، واقتضى جهوداً مضنية من أجل فحص كافة الحالات المشتبه بها على مدار الساعة، لكشف أي حالة مصابة لاقدر الله، بالسرعة المطلوبة، بالرغم من ضعف الإمكانيات بسبب الحصار وفرض الإغلاق على مختلف الأدوية والمستلزمات الطبية.

مدير عام المهن الطبية المساندة بوزارة الصحة بغزة أيمن الحلبي أكد أنه ومنذ اللحظة الأولى لاكتشاف فيروس كورونا، جهزت وزارة الصحة في غزة المختبر المركزي الموجود في عيادة شهداء الرمال خلال وقت قياسي لم يتجاوز الثلاثة أيام، وتم تأهليه كاملاً، وإجراء كافة التعديلات المطلوبة من تطبيق إجراءات السلامة والتعقيم الجيد والألبسة الواقية، لضمان سلامة العاملين، والبيئة التي يعملون بها.

الحلبي طمأن في حديثه لـ"الرأي" المواطنين، أن كافة الأجهزة والمواد التي يجري عليها عمليات الفحص أصبحت متوفرة لدى وزارة الصحة قبل أسبوعين، بعد عدة إشكاليات واجهتها الوزارة، حيث يتم من خلالها فحص الحالات المرضية التي يظهر عليها أعراض الفيروس، لافتاً إلى أن وزارة الصحة على تواصل مستمر مع المنظمة لإدخال كميات أخرى في الأيام القادمة.

الحلبي بين أن مجمل الفحوصات التي تمت داخل المختبر المركزي بلغت 79 عينة تم أخذها من أشخاص مشتبه إصابتهم بفيروس كورونا، وبفضل الله كانت النتائج سلبية، ولم يثبت إصابتها بالفيروس، ما جعل قطاع غزة خالياً من هذه الجائحة العالمية.

 المسؤول المباشر عن فحص العينات بالمختبر المركزي، د.هاني المقيد، أوضح لـ"الرأي"، أن هذا المختبر جهز بمواصفات عالمية، تتناسب وحجم الجائحة التي يمر بها العالم، حيث يتم أخذ العينات من طواقم متخصصة ومدربة، وبمشاركة من دائرة الطب الوقائي بوزارة الصحة، مبيناً أن هذه العينات يتم استقبالها في الصباح والمساء، ويتم التعامل معها على وجه السرعة وبكفاءة عالية، وفقاً لمعايير وتوجيهات الصحة العالمية، حيث يتوفر في المختبر كافة التجهيزات، سواء كانت المخبرية، أو مواد الفحص، إضافة لوسائل الحماية الاحترازية للعاملين داخل المختبر.

المقيد أكد أن العينات التي يتم جلبها للمختبر تشمل أشخاص ظهرت عليهم بعض أعراض المرض، إلى جانب الحالات المحلية المصابة بالتهابات رئوية حادة، وذلك ضمن توسيع رقعة الإجراءات الاحترازية.

وزارة الصحة جددت مطالبتها المؤسسات الأممية الصحية والإنسانية إلى الاستجابة الفورية للاحتياجات الصحية والمستلزمات الوقائية في مواجهة فايروس كورونا، وتحمل مسئوليتها في حماية الحقوق الصحية والانسانية لشعبنا واتخاذ اجراءات عاجلة لتوفير أجهزة التنفس الصناعي والعناية المركزة والادوية والمستهلكات الطبية ولوازم المختبرات ومواد فحص كوفيد 19 والمستلزمات الوقائية وكافة مقومات مواجهة وباء كورونا المستجد.

فيما خصصت الرقم المجاني المباشر (103) أو منصته عبر الواتساب، على رقم 0599503103، للاستفسارات عن أي تطورات صحية بين المواطنين المخالطين أو العائدين لقطاع غزة، أو الابلاغ عن أي مخالفات أو تلاعب بالأسعار من المؤسسات الصيدلانية والطبية على مدار الساعة.

صحة 3
متعلقات
انشر عبر
إستطلاع للرأي
جاري التصويت ...
هل تتوقع أن تتم المصالحة؟