ملفات خاصة » مواجهة فايروس كورونا

السلطة لم ترسل لغزة أي أدوية أو مستلزمات طبية

البرش: نتابع عمل الصيدليات والأسعار ونطالب الاحتلال بإدخال مادة "الكحول"

28 آيار / مارس 2020 02:48

مدير عام الصيدلة في وزارة الصحة بغزة منير البرش
مدير عام الصيدلة في وزارة الصحة بغزة منير البرش

قال مدير عام الصيدلة في وزارة الصحة بغزة منير البرش، إن نحو 800 صيدلية عاملة في قطاع غزة، تقدم خدماتها للمواطنين، مؤكداً أنها متابعة من قبل الوزارة بشكل دائم.

وأكد في حديث لـ"الرأي" اليوم السبت، أن طواقم وزارة الصحة تقوم بجولات تفتيش يومية على شركات ومستودعات الأدوية والصيدليات، مشدداً أنه من يثبت رفعه الأسعار، تتخذ بحقه إجراءات صارمة جداً في ظل قانون الطوارئ.

وقال إن وزارة الصحة تستقبل الشكاوي على رقم 103، مشيراً لأن الطواقم كانت بالأمس في جولة على الصيدليات التي قدمت بحقها شكاوي من قبل المواطنين وتم اتخاذ الإجراءات القانونية بحقها.

وذكر أن بعض التجار استغلوا الحالة القائمة، وقاموا بعملية غش لمادة الكحول وتصنيع مواد غير مطابقة للمواصفات، حيث تم ضبط أكثر من 10 أشخاص قاموا بهذا الأمر وهم الآن محجوزين لدى النائب العام على هذه القضايا.

وأشار لعدم وجود أزمة في الأدوية لدى القطاع الخاص والصيدليات، وأن العجز موجود لدى القطاع العام في المستشفيات.

ولفت البرش إلى أن الاحتلال الإسرائيلي يغلق قطاع غزة، ويمنع إدخال مادة الكحول، وهي المادة الأولى التي تستخدم في التعقيم.

وحمل الاحتلال المسؤولية الكاملة عن تداعيات منع إدخال الكحول، مؤكداً أن الصحة بغزة وجهت مطالبات للاحتلال لإدخالها، وعدد من المستلزمات الطبية، حيث رفض ذلك.

وذكر أن غزة تعاني من عجز بنسبة 40% في الأدوية، و28% عجز في المستلزمات الطبية، مشدداً أنه رغم هذا العجز والإمكانيات البسيطة المتوفرة لدى وزارة الصحة، لمواجهة تفشي وانتشار فيروس "كورونا" إلا أنها تقوم بعملها ودورها في محاصرة هذا الوباء، وتفعل ما لم تفعله أي دولة بمحاصرة المرض.

وقال إن وزارة الصحة بدأت خطتها لمواجه الفيروس بإنشاء مراكز الحجر الصحي التي أعلنت عنها في المدارس ومراكز الرعاية والأولية والفنادق، مشدداً أن إجراءاتها الكبيرة تتطلب وعي كبير من قبل المواطنين.

وأكد أن السلطة  في رام الله لم ترسل أي أدوية أو مستلزمات طبية، للقطاع، بينما هناك 40 مليون دولار وصلت للسلطة على أساس محاربة "كورونا"، ولم ترسل أي أدوية ومستلزمات لغزة بهذا الخصوص.

وقال إن وزارة الصحة وجهت مطالبات وإرساليات للسلطة في رام الله لإرسال الأدوية والمستلزمات الطبية، وخاطبت منظمة الصحة العالمية بخصوص ذلك، لكن كلها قوبلت بالرفض، وكان رد وزيرة الصحية مي كيلة بأن هذا المنحة للضفة الغربية فقط.

وطالب البرش  برفع الحصار عن غزة في هذه الظروف والضغط على الاحتلال لإدخال مادة الكحول.

متعلقات
انشر عبر
إستطلاع للرأي
جاري التصويت ...
ما رأيك في الإجراءات التي تتخذها الجهات الحكومية في غزة في مواجهة جائحة كورونا؟