أخبار » الأخبار العبرية

كابلنسكي مرشح لخلافة دغان في رئاسة الموساد

07 تشرين أول / يوليو 2009 11:28

معاريف – من أمير بوحبوط:

مسؤولون كبار في الموساد، بمن فيهم رؤساء اقسام قدامى ومقدرون، يهددون بانه اذا تقرر "انزال" مرشح خارجي الى منصب رئيس الجهاز القادم، فانهم سيتركون الجهاز بطرقة باب.

رد فعل كبار مسؤولي الموساد جاء في اعقاب رسائل نقلها مؤخرا مقربون لرئيس الوزراء بنيامين نتنياهو الى نائب رئيس الاركان السابق، اللواء احتياط موشيه كابلنسكي. وتقضي بانهم يرون فيه المرشح الاجدار لمنصب نائب رئيس الموساد مئير دغان، وفي ختام سنة من التداخل، ان يكون رئيس الموساد التالي. واثارت الفكرة عاصفة متجددة في الموساد بعد وقت قصير من قرار نتنياهو تمديد ولاية دغان بسنة اخرى.

وكما أسلفنا، فان القرار بتمديد ولاية دغان استقبل بالذهول في الموساد وفي اعقابه قرر "ت" النائب الاول لرئيس الموساد الاعتزال فورا. وفي الايام الاخيرة طرح اسما كابلنسكي، اليوم مدير عام مشروع "مكان افضل" واللواء قائد المنطقة الجنوبية يوآف غلانت كمرشحين محتملين للحلول محل "ت". وينتظر غلانت هذه الايام قرار رئيس الاركان ووزير الدفاع بشأن هوية نائب رئيس الاركان التالي.

"مغادرة "ت" بعثت أملا لدى ثلاثة رؤساء اقسام قدامى مكللين بالمجد للتعين مكانه"، قال مؤخرا مصدر أمني في محفل مغلق. احد الثلاثة سبق أن قال هو ايضا في محفل مغلق، إذا ما عينوا مرشحا خارجيا لمنصب نائب رئيس الموساد، فانه سيعتزل فورا. وبتقدير مصدر أمني كبير، في مثل هذه الحالة سيسير خلفه رئيسا القسمين الاخيرين.

"مجرد حقيقة طرح اسم كابلنسكي كمرشح لرئاسة الموساد تمس برؤساء الاقسام"، شرح مصدر أمني كبير. "اذا كانوا يشككون بمستوى ادائهم، فكيف بهم يقودون اقسامهم اليوم بنجاح؟" وقدر المصدر بان رئيس الوزراء سينتظر ختام جولة التعيينات القريبة في هيئة الاركان، لاتخاذ قرار بشأن تعيين نائب رئيس الموساد. رد فعل اللواء كابلنسكي على النبأ لم يكن ممكنا الحصول عليه.

المصدر: مركز أبحاث المستقبل/تقرير الصحف العبرية/7-7-2009.

متعلقات
انشر عبر
إستطلاع للرأي
جاري التصويت ...
هل تتوقع أن تتم المصالحة؟