أخبار » الأخبار الفلسطينية

اللجنة العليا للأسرى تدين اختطاف أجهزة الضفة مندوب حملة استرداد جثامين الشهداء

06 تشرين أول / أكتوبر 2010 01:05

غزة – المكتب الإعلامي الحكومي:

أدانت اللجنة الوطنية العليا لنصرة الأسرى قيام أجهزة الضفة الأمنية وتحديداً جهاز الأمن الوقائي باختطاف مندوب الحملة الوطنية لاسترداد جثامين الشهداء" من مقابر الأرقام في محافظة الخليل " أمين البايض "

و اعتبرت اللجنة هذا العمل طعنة للشهداء وذويهم ولكل شرفاء الوطن حيث أن "البايض" يناضل من خلال اللجنة لاستعاده جثامين الشهداء الذين يحتجزهم الاحتلال منذ سنوات طويلة ولا يعرف عددهم أو أماكن احتجازهم في مقابر تعرف "بمقابر الأرقام" .

وتساءلت اللجنة العليا للأسرى عن دور المؤسسات والشخصيات التي تنادى صباح مساء باستعادة جثامين الشهداء من مقابر الأرقام سواء في غزة أو الضفة ، حيث لم نسمع لها صوت إدانة أو استنكار لجريمة اختطاف "البايض" وهم الذين أشبعونا تصريحات إعلامية وتقارير ومؤتمرات حول ضرورة العمل والتعاون من اجل الضغط على الاحتلال لاستعاده جثامين الشهداء .

ودعت اللجنة الباحث نشأت الوحيدي  المنسق العام للجنة في قطاع غزة بان يدين هذه الجريمة بحق مندوب ومنسق اللجنة في الخليل ، وعدم المرور على تلك الممارسات مر الكرام ، متساءله كيف لنا أن نطالب باعاده جثامين الشهداء لدى الاحتلال ونحن نختطف من يناضل من اجل استعادتهم .

وطالب اللجنة بضرورة الإفراج الفورة عن البايض ،وعن كل الأسرى السياسيين وفى مقدمتهم الأسرى المحررين الذين لم تشفع لهم سنوات الاعتقال والعذاب في سجون الاحتلال عند الأجهزة الأمنية فى رام الله ، فقامت باعاده اختطافهم والتحقيق معهم وتعذيبهم .

متعلقات
انشر عبر
إستطلاع للرأي
جاري التصويت ...
هل تتوقع أن تتم المصالحة؟