أخبار » الأخبار الحكومية

استطلاع للرأي العام حول مستقبل الحوار

07 كانون أول / أغسطس 2009 09:20

أجرى مركز أبحاث المستقبل استطلاعا للرأي العام في قطاع غزة في الفترة ما بين 20/7 – 25/7 ، وقد تم توزيع 1050 استبانة على عينة تم اختيارها عشوائيا من مجتمع الدراسة الممثل لمحافظات غزة الخمس ، ويتراوح هامش الخطأ ±2.5% ، وهذا يعطي مصداقية كبيرة للاستطلاع ويمكن الاعتماد عليه .

- فيما يخص الحوار في سؤال عن الجهة التي تتحمل المسؤولية عن عدم التوصل لاتفاق ، حمّل 45.1% حركة فتح ذلك ، بينما حمّل 31.4% حماس ، وحول الفصيل الذي يستجيب للضغوط الخارجية أجاب حوالي 50% بأن حركة فتح تخضع للضغوط الخارجية ، فيما أجاب 29.3% بأن حماس تخضع للضغوط .

- وحول أحد نقاط الخلاف في حوار القاهرة وهي نسبة القوائم والدوائر ، أجاب 32% بأنهم يريدون نسبي كامل أي 100% قوائم ، بينما 30.4% دوائر كامل ،  أي 100% دوائر ، فيما 20.3% مختلط 50 أي  % دوائر و 50% قوائم ، وهذا يعكس ارتباكا وترددا واضحا لدى أفراد العينة المستطلعة آراؤهم أو أن أغلبهم لم يفهم بعد ماذا تعني النسب في القوائم والدوائر .

- وفي سؤال حول إجراء الانتخابات التشريعية في موعدها ، أجاب معظم أفراد العينة ما نسبته 73.8% بأنهم يؤيدون ذلك فيما رفض ذلك 15.6% فقط ، وحول توقعات أفراد العينة لما ستؤول له الأمور في حال فشل الحوار توقع 39% أن الحصار سيشتد بينما توقع 25.5% بان الانقسام سيتعمق أكثر ، وفي سؤال آخر عن الأولوية الحالية لأهل قطاع غزة أجاب 39% بان الأولوية إجراء انتخابات تشريعية ورئاسية ، وفي نفس السياق وفي سؤال حول قدرة أهل القطاع على تحمل الحصار أجاب 38.2% أنهم لم يعودوا قادرين على ذلك ، فيما أجاب 37.5% أنهم قادرين على تحمل الحصار عامين أو أكثر ، بينما أجاب 12.1% فقط أنهم قادرين على التحمل لعام واحد فقط .

- وفي سياق منفصل وفيما يتعلق بإعادة الإعمار أيد 35.1% من أفراد العينة الممثلة للمجتمع في غزة أن تقوم حكومة غزة بذلك ، بينما 13.9% فقط حكومة رام الله ، أما الأغلبية ونسبتها 46.7% فقد أيدت تولي لجنة مشتركة من الفصائل مرجعيتها الرئاسة الإعمار .

- وحول التوقعات بشان التوصل لاتفاق المصالحة في الجولة القادمة أعرب حوالي 54% أنهم متشائمين وانه لا اتفاق مصالحة في المرة القادمة ، فيما أبدى 25.1% فقط تفاؤلهم في ذلك .

- وفيما يخص أداء الحكومتين في الضفة وغزة :

أولا في غزة : رأى 65% أن أداء حكومة أبو العبد هنية هو جيد وجيد جدا ، فيما رأى 21.5% أنه ضعيف وحوالي 22% سيء .

ثانيا في الضفة : رأى 34.5% من أفراد العينة أن أداء حكومة فياض جيد وجيد جدا ، فيما رأى 20.5% ضعيف ، بينما رأى 11% فقط انه سيء .

- وفي نفس السياق وفي سؤال حول انضباط الأجهزة الأمنية في الضفة وغزة أجاب 43% أن أجهزة امن غزة أكثر انضباطا في مقابل 19.4% فقط في الضفة الغربية ، بينما رأى 35% أن الأجهزة الأمنية في الضفة وغزة غير  منضبطين ولا تحافظ على المصلحة الفلسطينية .

- وحول السؤال الأهم عن نسبة تأييد أفراد العينة لفصائل العمل الوطني ، فقد أيد 36.3% حماس يليها 26.1% فتح ، فيما أيد 3% حركة الجهاد الإسلامي ثم الجبهة الشعبية 2.7% والمبادرة الوطنية بنسبة 2.5% ، وقد ارتفعت نسبة تأييد حماس بأربع نقاط بالمقارنة مع الاستطلاع الذي أجراه المركز قبل شهرين ، ويعود ذلك إلى :

1- أداء حكومة فياض في الضفة الغربية .

2- تجاوزات الأجهزة الأمنية العميلة في الضفة وارتباطها بدايتون .

3- استتباب الأمن والهدوء في قطاع غزة .

4- التخفيف الطفيف الذي طرا على الحصار في الفترة الأخيرة .

- وفي سياق متصل حول تأييد العينة لشخصية معينة في حال إجراء انتخابات رئاسية فقد قال 35% من أفراد العينة أنهم سينتخبون رئيس الوزراء الحالي في غزة أبو العبد هنية ، فيما أجاب 19.3% أنهم سينتخبون أبو مازن ، فيما أيد 21% شخصية مستقلة ، فيما أجاب نسبة لا يستهان بها وهي 24.5% بأنهم لن ينتخبوا أحدا .

متعلقات
انشر عبر
إستطلاع للرأي
جاري التصويت ...
هل تتوقع أن تتم المصالحة؟