أخبار » الأخبار الحكومية

الداخلية تستهجن اغتيال الشهيد حمادنة على يد العمالة في سجون رام الله

11 تشرين أول / أغسطس 2009 09:15

استهجنت وزارة الداخلية والأمن الوطني الفعلة الشنيعة لسلطة رام الله غير الشرعية بحق المواطن فادي حسني الحمادنة الذي استشهد في سجون السلطة بالضفة المحتلة بعد تعذيب شديد ووحشي من أفراد العمالة والخيانة التي تتستر بستار السلطة.

وأكدت الوزارة في بيان صدر عنها أن الجريمة تعد انتهاك صارخ لكافة الأعراف والمواثيق الدولية، معتبرة الجريمة نكراء ومرفوضة قانونيا وأخلاقيا وشعبيا، ومشددة على أن الجريمة لن تثني الشعب الفلسطيني من استكمال نضاله في مواجهة المتخاذلين والعملاء.

ولفتت الوزارة إلى أن حمادنة هو المواطن الخامس الذي يرتقي شهيدا على يد الخيانة في سجون السلطة بعد استشهاد كمال أبو طعيمة ومجد البرغوثي ومحمد الحاج وهيثم عمرو.

وأوضحت الوزارة أن دماء الشهداء الخمسة ستبقى عار على جبين كل متخاذل وظالم، مناشدة كافة الجهات المعنية محليا وعربيا ودوليا بالوقوف في وجه المؤامرة الخطيرة التي تحاك يوميا ضد أبناء الشعب الفلسطيني وخاصة المجاهدون والمقاومون منهم.

يذكر أن الشهيد حمادنة تم اعتقاله على خلفيه حيازة سلاح المقاومة والانتماء لفصيل مقاوم ضد الاحتلال الصهيوني.

متعلقات
انشر عبر
إستطلاع للرأي
جاري التصويت ...
هل تتوقع أن تتم المصالحة؟