أخبار » الأخبار الحكومية

" التربية والتعليم العالي" تصدر الكتاب الإحصائي للعام الدراسي 2010 / 2011

09 تموز / يناير 2011 01:05

غزة - الرأي أونلاين :

شارك وزير التربية والتعليم العالي أ. د. محمد عسقول باحتفال "حرب الفرقان.. قصة صمود ومقاومة" الذي أقامته الكتلة الإسلامية ومديرية شمال غزة بحضور مسئولي الوزارة ومديرية الشمال وقيادة الكتلة الإسلامية في القطاع ، وحشد كبير من مدراء المدارس والمعلمين وطلبة الشمال.

وبين عسقول خلال كلمته أن العدو وخلال حرب الفرقان قبل عامين لم يترك مؤسسة مدنية أو مستوى من المستويات السياسية أو الشعبية إلا واستهدفها.

وأوضح أن المشاركة في احتفالات ذكرى الحرب ليست من أجل نكئ الجراح من جديد، "فنحن لا نعشق التغني بالآلام والملمات، ولا نشكو وجعنا لغير الله".

وأشار عسقول إلى أن الوزارة أقامت أكثر من 50 نشاط احتفالي وفعاليات مختلفة في ذكرى الحرب من اجل تجديد الإرادة وصيانة العزيمة.

واستنكر الإجراءات التي تقوم بها حكومة الضفة من فصل للمعلمين ووقف رواتبهم و الاعتقالات المتواصلة والتهديد بإبعاد الشرفاء.

وأكد أن الوضع في غزة مختلف تماما، حيث الثبات على المواقف بعد تجديد رئيس الوزراء رفضه الاعتراف بـ"إسرائيل" رغم الحرب التي لم تغير من ثوابت شعبنا ولم تجبرنا للتنازل عن حقوقنا.

وأشار عسقول إلى أن التعليم كان هدفا رئيساً للصهاينة خلال الحرب، حيث بدأ العدو قصف واستهداف المؤسسات المدنية والحكومية لحظة عودة الطلبة إلى منازلهم بُعيد انتهائهم من تقديم الامتحان الأول في نهاية الفصل الدراسي الأول.

وأوضح أنه رغم فداحة الخسائر التي أصابت المدارس وحجم الدمار واستشهاد عدد كبير من الطلبة والمعلمين إلا أن القرار كان باستئناف الدراسة بعد أسبوع من توقف الحرب.

وتخلل الاحتفال عرضا مسرحيا لأحداث الحرب والتي انتهت بانسحاب الاحتلال من غزة.

وفي شان متصل، أقامت مدرسة زهير العلمي الثانوية للبنين مهرجاناً كبيراً لإحياء ذكرى الحرب الصهيونية على قطاع غزة تحت عنوان "ذكرى الفرقان ... للنصر عنوان" بالتعاون مع وزارة التربية والتعليم العالي والكتلة الإسلامية وبإشراف مديرية التربية والتعليم غرب غزة وحضور الوزير ومدير التربية والتعليم غرب غزة ولفيف من رجالات المجتمع المدني، وحشد كبير من مسئولي الوزارة ومديرية تربية غرب غزة ومعلمي المدرسة والطلبة.

وفي كلمته، أوضح الوزير إن إحياء ذكرى الحرب على غزة يزيد من صمود شعبنا أمام الممارسات الصهيونية التي حاول العدو من خلالها تشويه صورة شعبنا وإيقاف صواريخ المقاومة وخاض العدو معنا معركة متعددة الجوانب معركة نفسية وعسكرية وسياسية، مشدداً على أن كل ذلك انقلب على العدو، وبقيت المقاومة وصمد شعبنا وخرجنا أكثر تصميماً على ممارسة الحياة وأثبتنا للجميع أن شوكتنا قوية وشعبنا عصي على الانكسار.

وفي موضوع آخر، أكد الوزير عسقول أن المدارس تسير بخطى واثقة نحو التميز والإبداع، مضيفاً بأن الوزارة تبذل أقصى جهدها لتطوير المسيرة التعليمية وتحقيق الأمان الاجتماعي لجميع موظفيها.

 جاءت أقوال الوزير عسقول خلال زيارة قام بها لمدرسة رامز فاخرة الثانوية للبنات للإطلاع عن كثب على معرض "الحرية لأسرانا خلف القضبان" والذي أقامته المدرسة.

مناقشة التعليم المهني

ولتطوير العمل المهني في الوزارة، عقدت الوزارة ورشة عمل برئاسة الوكيل المساعد للشؤون التعليمية د. زياد ثابت لمناقشة أوضاع التعليم المهني ، حيث شارك في الورشة كل من الإغاثة الإسلامية ووكالة الغوث والإدارة العامة للمشاريع والإدارة العامة للتعليم العالي، والمدرسة الصناعية والمدرسة الزراعية والمدرسة المهنية.

وبين د.ثابت أهمية الورشة من حيث موضوعها وكيفية دعمه بكافة الأشكال والسبل، وقد بدأ الحديث في محوري الورشة وهما محور العرض وتحليل الواقع وتحديد الاحتياجات، ومحور الرؤى المستقبلية وتطوير التعليم المهني، وذلك من خلال عدد من عروض الشرائح للمدرسة الصناعية بواسطة مدير المدرسة م. مدحت الدسوقي، والمدرسة الزراعية بواسطة م. جمال النجار، والمدرسة المهنية بواسطة منهل فروانة مدير المدرسة المهنية، حيث تضمنت العرض شروحاً مفصلة عن المدارس الثلاث وطبيعة الدراسة فيهم والموارد والإمكانات المتوفرة وكذلك الاحتياجات والمستلزمات لكل منها.

وفيما يتعلق بدور الإدارة العامة للتعليم العالي في إسناد التعليم المهني، تحدث كمال أبو معيلق مدير التعليم المهني عن واقع التعليم المهني ، وعن جملة من المعيقات والعراقيل التي تقف أمام تطوير المجال، من أهمها قلة الإمكانات والموارد التي تسبب بها الحصار، وعدم توفر المواصلات للطلبة للتنقل من وإلى المؤسسات المهنية، مبيناً حرص الوزارة على تذليل هذه الصعوبات والتقليل من آثارها على التعليم المهني.

إصدار الكتاب الإحصائي

إلى ذلك، أصدرت الوزارة الكتاب الإحصائي السنوي للعام الدراسي 2010/2011 والذي يتضمن إحصائيات المدارس والشعب والطلبة والمباني والعاملين للعام الدراسي الحالي.

وأشار محمود مطر مدير دائرة التخطيط بالوزارة أن إصدار هذا الكتاب يأتي في إطار دراسة الواقع التربوي وتحديث البيانات الإحصائية للاعتماد عليها في بناء القرارات التربوية، كما أشار أن البيانات جمعت حول واقع المدارس في 15/10/2010م من خلال استمارة مسحية لجمع البيانات استهدفت المدارس الحكومية الأكاديمية والمهنية والمدارس التابعة لوكالة الغوث والمدارس الخاصة التي حصلت على التراخيص اللازمة.

وحول أهم الإحصائيات، أشار أشرف صالح رئيس قسم الإحصاء أن إجمالي عدد المدارس في محافظات غزة بلغ 677 مدرسة، تخضع 393 مدرسة للقطاع الحكومي في حين تخضع 238 مدرسة لوكالة الغوث، و46 مدرسة للقطاع الخاص، وأشار صالح أن إجمالي عدد الطلبة في محافظات غزة للعام الدراسي الحالي بلغ (458479) طالباً وطالبة، (233013) طالباً وطالبة في المدارس الحكومية بنسبة بلغت ( 50.82 %)، بينما بلغ عدد الطلبة في مدارس وكالة الغوث (210932) طالباً وطالبة بنسبة بلغت ( 46.01 %)، وبلغ عدد الطلبة في المدارس الخاصة (14534) طالباً وطالبة بنسبة بلغت ( 3.17 %).

وحول معدلات الكثافة الصفية، بلغ معدل الكثافة الصفية في المدارس الحكومية (37.4) طالباً في كل شعبة بينما بلغ معدل حجم المدرسة الحكومية (593) طالباً في المدرسة، أما في وكالة الغوث فقد بلغ معدل الكثافة الصفية في المدارس التابعة لوكالة الغوث (37.4) طالباً في كل شعبة، بينما بلغ معدل حجم المدرسة (886) طالباً في المدرسة، أما في المدارس الخاصة فقد بلغ معدل الكثافة الصفية (23.1) طالباً في الشعبة الواحدة، بينما بلغ متوسط عدد الطلبة في المدرسة الواحدة (316) طالباً.

مديرية رفح

واصلت مديريات التعليم الست تنفيذ أنشطتها وفعالياتها التربوية المختلفة، ففي مديرية رفح  استقبل د. سعيد حرب مدير التعليم برفح وفداً من هيئة البرلمان الشبابي وضم الوفد مجدي برهوم منسق البرلمان وممثلين عن هيئة المكتب للبرلمان الشبابي للطلاب والطالبات، ورحب د. حرب بالطلبة، مشيداً بجهود البرلمان لتبني مشكلات الطلبة ورفع همومهم للمديرية، وقدم الوفد بعض المطالب التي حملوها نيابة عن الطلبة في المدارس بخصوص ملف الإنجاز وأبرزها تخفيف حجم ملف الانجاز المطلوب من الطالب لأنه أصبح يشكل عبئاً على الطلبة، وتخفيض الدرجات المعطاة على الملف من خمسة عشر درجة إلى خمسة درجات فقط، وإلغاء الملف عن طلبة الصفوف من الأول وحتى الثالث، وأن يكون الملف مبادرة من الطالب وليس تكليفاً جبرياً عليه من المعلم .

كما عقد قسم الإدارات المدرسية بالمديرية دورة في البحث الإجرائي في مركز التدريب التابع للمديرية، وتناول زياد المدهون مدير دائرة الإشراف التربوي بالوزارة والمحاضر بالدورة محاور متعددة أهمها مفهوم البحث الإجرائي وخصائصه وأهميته وأصوله ومنهجيته ومقارنة بينه وبين البحث الأساسي .

مديرية شرق غزة

وفي مديرية شرق غزة، عقدت المديرية لقاءًا تربوياً لمشرفي المرحلة بالمحافظات الجنوبية حيث يعد هذا اللقاء أحد اللقاءات الدورية التي تعقد شهرياً في كل مديرية من أجل توحيد الرؤى التربوية وإثراء الخبرات الإشرافية لجميع المشرفين.

وعقدت المديرية لقاءًا موسعاً مع المشرفين التربويين بالمديرية بعد انتهائها من وضع اللمسات الأخيرة استعداداً لعقد امتحان نهاية الفصل الدراسي الأول للعام الدراسي الحالي.

وفي سياق منفصل، اختتم قسم الأنشطة التربوية بمديرية شرق غزة مسابقة النشيد الجماعي بإشراف إبراهيم اللوح رئيس شعبة قسم الأنشطة التربوية بمشاركة 30 مدرسة للبنين و 40 مدرسة للبنات وذلك في قاعة مكتبة مدرسة الكرامة الأساسية للبنات.

وأسفرت النتائج النهائية للمسابقة عن فوز مدرسة "جعفر بن أبي طالب الأساسية للبنين"، "مدرسة الزيتون الأساسية أ للبنات"، "مدرسة التفاح الأساسية أ للبنات" بالمراكز الثلاث الأولى .

مديرية غرب غزة

وفي مديرية غرب غزة عقدت المديرية اجتماعاً بخصوص الامتحانات الموحدة في مركز التدريب التابع للمديرية بحضور مدير التربية والتعليم عبد القادر أبوعلي، وعدد من رؤساء الأقسام في المديرية، إلى جانب لفيف من مدراء المدارس المعنية بالاجتماع، وهدف الاجتماع إلى توضيح بعض الإجراءات الخاصة بالامتحانات الموحدة استعدادات المديرية لانعقاده.

وبدأ أبوعلي الاجتماع بالترحيب بجميع الحضور، وثمن الجهود المبذولة من أجل إنجاح العام الدراسي وزيادة التحصيل العلمي لدى الطلاب وتطوير أدائهم، وشكر المدراء والمديرات على جهودهم ودورهم الأساسي في إنجاح المسيرة التربوية خلال هذا الفصل من العام.

وتحدث عن آلية العمل ووضع تصور واضح ومفصل حول الإجراءات المراد تنفيذها خلال فترة الامتحانات، كما وشدد على ضرورة الالتزام بتعليمات الامتحان الموحد وتنفيذها بدقة، علماً أنه قد تم توزيع المهام على جميع العاملين في الامتحان الموحد.

 يذكر أن المديرية تقوم بعقد لقاءات مع مدراء المدارس لتدارس الأوضاع التعليمية بما يعود بالفائدة على مدارسنا وأبنائنا الطلبة و يدعم مسيرة التربية والتعليم.

مديرية الوسطى

 وفي مديرية الوسطى، عقد لقاء تربوي لمشرفي اللغة العربية بمديريات التربية والتعليم بالمحافظات الجنوبية بحضور علي أبو حسب الله مدير التربية والتعليم ونائبيه الفني والإداري، وذلك بمكتبة مدرسة ممدوح صيدم الثانوية للبنات بمديرية الوسطى.

وأوضح أبو حسب الله أن هذا اللقاء التربوي الذي يجمع أصحاب الكفاءات والخبرات مع الجدد يهدف لتحقيق الاستفادة القصوى وتبادل الخبرات، منوها أنه لقاء ضمن اللقاءات الشهرية المعروفة لدى الوزارة ومديرياتها وتهدف إلى تبادل الخبرات التربوية بين المشرفين التربويين، وزيادة خبرة المشرف سواء كان قديما أو جديداً .

من جانبه، أكد تيسير الباز مشرف اللغة العربية بمديرية الوسطى أن هذا اللقاء يأتي للتشاور وتبادل الخبرات والعمل معاً على وضع آليات للعمل وحل الإشكاليات التي تواجه المشرفين، وأضاف بأن الاجتماع سيناقش موضوع التعليم العلاجي وأهميته وكيفية تطويره.

مديرية الشمال

أعلنت المديرية تشكيل لجنة فرعية للطوارئ للتعامل مع تطورات الوضع الميداني في ظل التلويح "الإسرائيلي" بشن عدوان جديد على قطاع غزة على غرار العدوان الذي تعرض له قبل عامين.

 وأوضحت مديرة التربية والتعليم د.نهى شتات، أن الهدف من تشكيل هذه اللجنة متابعة كافة التطورات المتعلقة بالمديرية وكافة المدارس التابعة لها، والعمل على الحد من حجم الأضرار والخسائر بالمقتنيات والمنشآت التابعة للمديرية، وحمايتها من عبث العابثين في حال اندلاع حرب على القطاع.

متعلقات
انشر عبر
إستطلاع للرأي
جاري التصويت ...
ما رأيك في الإجراءات التي تتخذها الجهات الحكومية في غزة في مواجهة جائحة كورونا؟