وكالة الرأي الفلسطينية الإعلام الحكومي ينشر تحديثاً لأهم إحصائيات حرب الإبادة الجماعية التي يشنها الاحتلال "الإسرائيلي" على قطاع غزة لليوم (285) – الأربعاء 17 يوليو 2024 وكالة الرأي الفلسطينية الإعلام الحكومي: ارتفاع عدد الشهداء الصحفيين إلى 160 صحفياً بعد ارتقاء الزميل الصحفي محمد مشمش وكالة الرأي الفلسطينية الإعلام الحكومي: جيش الاحتلال "الإسرائيلي" يرتكب مجزرتين وحشيتين الأولى في مدرسة الرازي التابعة للأونروا بالنصيرات والثانية في منطقة العطار بخان يونس وكالة الرأي الفلسطينية الإعلام الحكومي: أكثر من 320 شهيداً ومصاباً وصلوا إلى المستشفيات خلال 48 ساعة أجسادهم محروقة حرقاً نتيجة استخدام الاحتلال "الإسرائيلي" أسلحة مُحرمة دولياً وكالة الرأي الفلسطينية الإعلام الحكومي: الإدارة الأمريكية تسبَّبت بمأساة إنسانية كبيرة وأضرار جسيمة لحقت بشعبنا الفلسطيني من خلال انخراطها في جريمة الإبادة الجماعية وإمدادها للاحتلال أسلحة محرمة دولياً قتلت عشرات آلاف المدنيين وكالة الرأي الفلسطينية الإعلام الحكومي: جيش الاحتلال "الإسرائيلي" يرتكب مجزرة مُروِعة ضد النازحين في مدرسة أبو عريبان بمخيم النصيرات راح ضحيتها 15 شهيداً و80 جريحاً وكالة الرأي الفلسطينية الإعلام الحكومي: الرواية التي روّج لها الناطق باسم حركة فتح منير الجاغوب هي رواية الاحتلال وهو سلوك مُعيب ومرفُوض وندعوه للتراجع عن تبرير مجازر الاحتلال والاعتذار لشعبنا الفلسطيني وكالة الرأي الفلسطينية الإعلام الحكومي: الاحتلال "الإسرائيلي" ينشر أخباراً زائفة وأكاذيب وشائعات بهدف حرف الأنظار عن الجريمة المروّعة بمواصي خان يونس ومحاولة فاشلة لتبرير المذبحة الفظيعة وكالة الرأي الفلسطينية الإعلام الحكومي: ارتفاع عدد الشهداء الصحفيين إلى 159 صحفياً باستشهاد الصحفي محمد منهل أبو عرمانة وكالة الرأي الفلسطينية الإعلام الحكومي: جيش الاحتلال "الإسرائيلي" يرتكب مجزرة كبيرة بقصف مخيمات النازحين في منطقة النُّص بخان يونس خلفت أكثر من 100 شهيد وجريح
ملفات خاصة » ملفات خاصة

مستوطنون يشقون طريقا استيطانيا شرق رام الله

18 تموز / مارس 2014 03:37

ارشيف
ارشيف

رام الله - الرأي

شق متطرفون صهاينة اليوم ،الثلاثاء، طريقاً استيطانياً  إلى بؤرة "عامونا" المقامة على أراضي المواطنين في بلدة سلواد شرق رام الله بالضفة المحتلة بعد قرار المحكمة القضائية الصهيونية  بمنعه.

وذكرت صحيفة "هآرتس" على موقعها الالكتروني، أن بؤرة عامونا الاستيطانية المقامة على أراضي المواطنين في محافظة رام الله، أعيد شقها مؤخراً من قبل المجلس الإقليمي لمستوطنات الضفة، عبر أراضي الفلسطينيين رغم توصية المستشار القضائي للحكومة الصهيونية بمنع شقها.

وكان أهالي قرية سلواد تقدّموا منذ العام 2008، بالتماس للمحكمة العليا بوساطة منظمة "يش دين"، بتجريف الطريق لأنها تخترق أراضيهم الخاصة، وأصدرت المحكمة العام الماضي قراراً بتصنيف الأراضي في المنطقة إلى ثلاثة تصنيفات، الأول منها زعم أن المستوطنون اشتروها العام 2012، حيث سمح لهم بشق الطريق في هذا الجزء من الأرض.

أما التصنيف الثاني أدعت أنها أراضي تعود ملكيتها بالكامل للفلسطينيين إلا أن أصحابها لم يتقدموا بالتماس للمحكمة، والتي أقيمت البؤرة على اغلبها، ومازالت معروضة أمام المحاكم للبت فيها.

أما التصنيف الثالث للأراضي: تعود ملكيتها للفلسطينيين الذين التمسوا للعليا، والتي أقيم عليها مبنى واحد وتم شق الطريق عبرها، حيث تعهدت الحكومة بهدم المبنى وتجريف الطريق المؤدية إلى البؤرة، وتم في تموز الماضي، إخلاء المبنى وتجريف الطريق، بالتزامن مع شق طريق جديدة عبر الشارع العام.

وأوضحت هآرتس أن جولة قام بها أفراد من منظمة "يش دين" مؤخراً أظهرت أن الطريق تم تحسينها وتوسيعها، وتجاوزت الطريق العام المخطط لها سابقاً، وتعدت على أراضي الفلسطينيين الخاصة.

متعلقات
انشر عبر
إستطلاع للرأي
جاري التصويت ...
ما مدى رضاك عن أداء المؤسسات الحكومية بشكل عام؟