القيادي في حركة حماس مشير المصري إزالة الصورة من الطباعة

المصري: يطالب حركة فتح بالتبرؤ من تصريحات عباس

شمال القطاع – الرأي/ حسن النجار

استنكر القيادي في حركة المقاومة الإسلامية "حماس" مشير المصري تصريحات رئيس السلطة محمود عباس بامتداد عاصفة الحزم وضرب غزة، والتي أدلي بها خلال كلمة بالقمة العربية المنعقدة في شرم الشيخ.

وقال المصري خلال كلمته بالمسيرة التي دعت إليها حركتي حماس والجهاد الإسلامي، والتي خرجت بعد صلاة المغرب من إمام مسجد الخلفاء الراشدين بمعسكر جباليا شمال قطاع غزة، مساء اليوم الأحد، إن عباس يسعى لتأليب العالم على شعبه ويتعامل مع الاحتلال ضد شعبه الفلسطيني" محمله المسؤولية الكاملة عما صدر عن الهباش من تصريحات وصفها بالسخيفة.

وأكد أن تصريحات عباس الأخيرة بأن غزة إقليم متمرد، في في سبيل السعي لعزلها عن العلم، وتقديم خدمة مجانية للاحتلال الإسرائيلي، مشدداً أن التاريخ والشعب الفلسطيني سيعاقب كل من يحرض علي غزة ويتعامل مع الاحتلال الإسرائيلي.

وطالب المصري حركة فتح بالتبرؤ من تصريحات عباس الخارجة عن الصف الوطني الفلسطيني، داعياً إياه إلى اخذ العبرة من قادة الاحتلال الإسرائيلي والتي كانت نهايتهم علي أيدي المقاومة الفلسطينية في غزة.

وشدد المصري، علي أن سلاح المقاومة لا يوجه إلا للاحتلال الإسرائيلي، وأن المقاومة باقية ولن يقف في طريقها أحد.

من جانبه استنكره القيادي في حركة الجهاد الإسلامية دواد شهاب، التصريحات والمواقف التي أطلقها الرئيس محمود عباس حول مطالبة العرب بمواقف مماثلة لعاصفة الحزم في اليمن.

وأضافت شهاب خلال كلمة بالمسيرة، أن تلك التصريحات ناتجة عن حالة الإحباط وانسداد الأفق الذي وصل إليه مشروع السلطة.

يذكر أن عباس طالبه خلال كلمة بالقمة العربية أن يتخذ العرب موقفاً بـ"عواصف حزم" أخرى تجاه بلدان عربية كـ"فلسطين، الأمر إلى رفضه الشعب الفلسطيني وفصائل المقاومة الفلسطينية.