إزالة الصورة من الطباعة

"مجمع ناصر" يستعد لاطلاق اليوم العلمى الثالث لتحسين فحوصات الميكروبيولجى

أكدت د.صوفيا زعرب مدير دائرة المختبر وبنك الدم بمجمع ناصر الطبى بخانيونس، على الانتهاء من تجهيزات اطلاق المؤتمر العلمى الثالث المزمع عقده فى 21 أكتوبر الجارى، لتحسين جودة خدمات وفحوصات  قسم الميكروبيولوجى في مختبر المجمع، و الذى سيشارك فيه نخبة من الأطباء و الأكاديميين من الجامعات المحلية  بأوراق و محاضرات علمية لتخرج بتوصيات تساهم في تحسين و تجويد الخدمة في قسم الميكروبيولوجى بالمجمع.

وأوضحت د.زعرب،  أن اليوم العلمى سيشمل على جلستين بمعدل خمس محاضرات علمية، تتناول الحديث حول كيفية تجميع عينات الميكروبيولوجى من المرضى بالطريقة العلمية السليمة،و تحسين جودة الطرق التعريفية للبكتيريا ،بالاضافة الى فحص الحساسية للمضادات الحيوية بطرق معيارية ،و ذلك خلال الجلسة الاولى التى تضم ثلاث محاضرات.  

وأضاف  خلال لقاء اعلامى:"أن الجلسة الثانية ستعرض محاضرتين علميتين تتحدث الاولى حول ادارة الجودة في مختبر الميكروبيولوجى،و الثانية حول أنماط حساسية البكتيريا المقاومة للمضادات الحيوية داخل مجمع ناصر"

وذكرت د.زعرب أن الهدف من تنفيذ اليوم العلمى الثالث هو تحسين الخدمة المقدمة للمرضى في قسم الميكروبيولوجى الذى يعتبر من أهم الأقسام التى تساعد في التشخيص لوصف المضادات الحيوية المناسبة للمريض،بالاضافة الى تكريس الجهود للتقليل من مقاومة البكتيريا للمضادات الحيوية .

و في سياق أخر، أشارت د.زعرب الى أنه تم مؤخرا اختيار مختبر مجمع ناصر ليكون مختبرا مركزيا للفحوصات المركزية لتخدم سكان المحافظة الجنوبية و الوسطى لسهولة و سرعة نقل عينات الفحوصات و تقليل مدة انتظار الفحص و بالتالى سرعة الحصول على النتيجة للمريض و علاجه، عازية سبب الاختيار لتوفر المساحة المناسبة و الكادر البشرى وكفاءة جودة العمل للفحوصات التى يقدمها المختبر المركزى من الهرمونات و دلالات السرطانات و بعض الفحوصات المناعية .

يذكر أن المتوسط الشهرى للفحوصات التى يجريها مختبر مجمع ناصر تتجاوز (64 ألف فحص) بينما يجرى قسم الميكروبيولوجى أكثر من (1000) فحص شهريا.

ويشار الى أن اطلاق اليوم العلمى برعاية شركة ترانس أورينت للاجهزة الطبية و مختبر ابن حيان للتحاليل الطبية .

و يعدّ المختبر هو ركن أساسى من أركان المنظومة الصحية ،كما أن نتائج الفحوصات المخبرية هى حجز الزاوية في التشخيص ، وأن أى تشخيص بدون فحوصات مخبرية يكون مجرد توقعات ،الأمر الذى عزا بمجمع ناصر الى اطلاق تلك الأيام العلمية لتطوير و تحسين الخدمة المخبرية المقدمة للمرضى.