1 إزالة الصورة من الطباعة

دولة تشرع الحق بـ”الحزن” رسميا

تمنح الكثير من دول العالم إجازات مدفوعة لفترات محددة قصيرة جدا في حال فقدان أحد أفراد العائلة، لكن الدنمارك فعلت شيئا مختلفا في حال كان الشخص المتوفى هو الابن المباشر.

ومنحت القوانين السابقة الوالدين الدنماركيين اللذين يفقدان طفلا عمره يزيد عن سبعة أشهر حق الحصول على إجازة “حزن” مدفوعة الأجر لمدة 14 يومًا.

لكن القوانين الدنماركية الجديدة عدلت هذا النص، حيث تم تمديد “إجازة الحزن” إلى ستة أشهر، وتنطبق أيضًا على جميع الآباء في حال فقدان أطفال تصل أعمارهم إلى 18 عامًا.

واعتبر وزير العمل الدنماركي، بيتر هاملجارد، في بيان له أن “فقدان طفل أمر مروع بغض النظر عن عمره، هو حزن هائل، أنا سعيد لأننا سنضمن الحق للأهالي الثكالى بعيش حزنهم دون قلق من العودة إلى العمل”، بحسب موقع “aftonbladet” الدنماركي.

ودعمت جميع الأحزاب السياسية في الدنمارك هذا القرار الذي طالب به بعض المواطنين عام 2019، وبحسب وسائل الإعلام الحكومية، تدرس الحكومة في الوقت الحالي طرق التمويل وإجراء التعديلات اللازمة.