بلدية غزة توقيع اتفاقية لتبادل المعلومات مع شركة الكهرباء إزالة الصورة من الطباعة

بلدية غزة توقيع اتفاقية لتبادل المعلومات مع شركة الكهرباء

وقع رئيس بلدية غزة د. يحيى السراج ووكيل وزارة الحكم المحلي م. إبراهيم رضوان، ورئيس هيئة المديرين في شركة توزيع الكهرباء بمحافظات غزة م. سمير مطير، مذكرة تعاون وتفاهم لتبادل المعلومات والبيانات وتعزيز التنسيق المشترك لتحقيق المصلحة العامة.
وحضر توقيع الاتفاقية منسق الإدارة العامة للحاسوب وتكنولوجيا المعلومات في البلدية م. علاء البطريخي، ومدير عام شركة الكهرباء م. ماهر عايش، وعضو مجلس إدارة الشركة م. هالة الزبدة، مدير عام الهندسة والتنظيم في الوزارة م. صبحي سكيك، مسؤولة محافظة غزة في الوزارة لبنى العاوور، نائب مدير دائرة المساحة ونظم المعلومات الجغرافية في الوزارة م. محمد طومان.
وأكد رئيس البلدية أن هذه المذكرة جاءت ثمرة جهود متواصلة لعدة أشهر بين الأطراف كافة، في سبيل الوصول إلى آلية تساهم في تحسين الخدمات المقدمة للجمهور، والارتقاء بمدينة غزة، مبينًا أن البلدية لن تدخر جهدًا في تعزيز التعاون والتنسيق مع كافة المؤسسات والهيئات لتحقيق شراكة حقيقية تعود بالفائدة على المواطنين.
وأوضح أن المجلس البلدي ينتهج سياسة الانفتاح على المجتمع ويسعى لإشراك كافة الفئات في عملية صنع القرار وتنفيذه، انطلاقًا من شعار البلدية "شركاء في التنمية"، مشيرًا إلى إيمان البلدية العميق بحق الجميع في الوصول إلى المعلومة الصحيحة لتعزيز دور المساءلة المجتمعية المتمثلة بالشفافية والنزاهة.
وأعرب عن فخره واعتزازه بدائرة المعلومات الجغرافية (GIS) في البلدية والتي تعمل بطريقة متطورة وممنهجة وتقدم خدماتها لكافة المؤسسات والهيئات ذات العلاقة.
من جهته؛ أكد رئيس هيئة المديرين في شركة توزيع الكهرباء أن هذه الاتفاقية هي اللبنة الأساسية الأولى لتحقيق المصلحة العامة من خلال الشراكة مع بلدية غزة، في إنشاء نظام لتبادل البيانات والمعلومات. 
وينص الاتفاق على إنشاء نظام لتبادل البيانات والمعلومات بين البلدية والشركة، وتوفير الإمكانيات اللازمة لاطلاع الطرفين على بيانات المشتركين والمخططات الهندسية للمشاريع وأي بيانات أخرى تخدم المصلحة العامة، وتعود بالفائدة على المواطنين.
وتمثل المذكرة أحد خطوات مشروع البنية التحتية للمعلومات الجيومكانية (SDI)، ونموذج تجريبي لتبادل بيانات (GIS) ضمن منظومة مركزية تصمم بهدف خدمة جميع قطاعات البنية التحتية الوطنية، وفي حال نجاح هذا النموذج التجريبي سيتم تعميم التجربة على كافة البلديات.