107715555_1392352067616933_3659220633879336772_n إزالة الصورة من الطباعة

أكفّاء يتجاوزون عتمة الإعاقة بامتياز

لها عينان كالبحر بل أشد زرقة، لكنهما عاجزتان عن إبصار الكون من حولها، فتكفيها كلمات أمها بوصفها "أنتِ كالبدر بل أجمل"، وهي التي عرفت أن البدر مكتمل الجمال لكنها لم تبصره أيضا.

الكفيفة المتفوقة أسيل الحاج أحمد حصلت على معدل 92.8%، رغم توقعها الذي لم تخبر به أحداً بأنها ستحصل على معدل متفوق بل وفي مقدمة أوائل القطاع، إلا أنها رضيت بالنتيجة التي صدحت به أغاني الفرح والابتهاج في بيتها المتواضع.

والدتها رسمت آمالها وحلم الفرحة الذي سيحل في أرجاء البيت على عاتق ابنتها الكفيفة، فلم يكن ذلك لولا إيمانها بقدرات ابنتها أسيل واستطاعتها تجاوز المحن والظروف ووضعها الخاص الذي كبرت عليه مذ ولدت.

أسيل التي تلعثمت كلماتها المبتهجة بالفرحة التي أبكت والديها وأشعلت طبول الفرحة والزغاريد أمام باب بيتها، واعتلت أغاني النجاح حتى اخترقت سقف البيت المسقوف بالزينقو.

هزيمة ساحقة

تأتي الرياح بما لا تشتهي السفن، كذلك أتت رياح النتائج النهائية للطالبة القعيدة ريهام جهاد الرقب والتي حصدت معدلها بنسبة 86% رغما عن ظروف جسدها المقعد ودون سقف توقعاتها، إلا أن إرادتها كانت الأقوى والأكثر استطاعة في هزيمة إعاقتها الجسدية، ولم تكن عائقا أمام إنجاز معدلاً يرضيها ويدخل البهجة على قلب والديها.

الرقب اعتادت طوال سنوات دراستها في المراحل الأساسية والثانوية على حصاد معدلات مرتفعة لا تقل عن نسبة 98%، مع مداومتها على تحصيل دورات علمية وأخرى في تحسين قراءتها وحفظها للقرآن الكريم، ما ساعدها على هزيمة إعاقتها هزيمة ساحقة.

تسبقها الدموع وتسكتها بكلمات الرضى عن حصادها الذي لن تكون نهايته في الثانوية العامة، يقول والدها جهاد :"ريهام تجاوزت الكثير من المحن والمصاعب في حياتها وتوقعنا منها معدلاً أعلى مما حصدت بكثير، إلا أنها ستمضى في مسيرة النجاح وستبقى في مقدمة المتفوقين".

 

تفوق غير مألوف

الإصرار والتحدي والقوة والإيمان بالذات ميزات أوصلت الطالب الكفيف محمد مهاني لأن يكون الأول على فئة المكفوفين، فقد حصل على معدل نسبته 96.7% من مدرسة الكرمل الثانوية للبنين، في تفوق غير مألوف ولا يعهده المتعافون في عمره من الأساس.

يقول المتفوق مهاني :"الإصرار سبب تفوقي فلم أقبل أن أكون أقل من أي طالب، وصممت على تحقيق ما أطمح به بطريقتي الخاصة"، متابعا :"أنا رياضي وأمارس العديد من الألعاب منها الكاراتيه والجودو، ولدي موهبة العزف على العود ، وغيرها من المواهب التي صممت على ممارستها لتحقيق ذاتي".

تفوق مهاني لم ينحصر على المواد الدراسية والعلمية وحيازة الأحزمة الرياضية المتقدمة، بل أصر على حفظ كتاب الله تعالى في مدة قصيرة، وقد حصل له ذلك بفضل إصراره ودعم أساتذته وعائلته.

وتكثر نماذج النجاح المبهرة وسط الظروف العصيبة وتزاحم التحديات التي يمر بها قطاع غزة، فالطالبة الكفيفة ندى أبو عامر كانت من بين تلك النماذج التي حققت مرادها بتفوقها وحصولها على معدل 92%.

المتفوقة أبو عامر والتي تقطن في مدينة رفح جنوب قطاع غزة، غلبتها ابتسامتها وطغت على كل فرحتها واستعاضت بها عن الكلام، فاستقبلت المهنئين وأفواج الصحفيين القارعين باب بيتها بعد حصاد نجاحها وابتهاجها به.

وكانت وزارة التربية والتعليم اعلنت عن نتائج الثانوية العامة في فلسطين أمس السبت 11/7/2020، حيث بلغ عدد المتقدمين في الفروع كافة (77539) مشتركا، وكان عدد الناجحين منهم (55302) بنسبة بلغت 71.32%.