إزالة الصورة من الطباعة

"الشباب والرياضة" تنظم مخيماً صيفياً لأبناء الشهداء

افتتحت وزارة الشباب والرياضة مخيما صيفيا لأبناء الشهداء متخصصا في الأشغال اليدوية تحت عنوان مخيم "رواد المستقبل" لفئة الفتيات.
وقام أحمد محيسن وكيل وزارة الشباب والرياضة بزيارة تفقدية للمخيم صباح اليوم الاثنين، برفقة جمال العقيلي مدير عام الشباب ود.محمود بارود مدير عام المديريات.
وأبدى أحمد محيسن وكيل الوزارة إعجابه بالمهارات التي تقدم للمشاركات في المخيم، وأكد أن الفئة المستهدفة من أبناء الشهداء تستحق الرعاية والاهتمام، وتقديم برامج هادفة ومتنوعة لهم.
وأوضح أن الوزارة تنفذ العديد من البرامج والدورات التي تختص في مجال الطفولة والتفريغ النفسي والأنشطة الرياضية.
من جهتها قالت مشرفة المخيم ومدير الطفولة بالوزارة سماهر بكرون أن المخيم يحتوي زوايا متنوعة بالإضافة للزاوية الرئيسية المتعلقة بالأشغال اليدوية، وقالت بكرون أن هناك زوايا التفريغ النفسي والرياضة والثقافة والمعلومات الدينية، وأشارت إلى أن مدة المخيم ٤ أيام يستضيفها مركز إسعاد الطفولة التابع لبلدية غزة، بمشاركة (٤٠) طفلة بالتعاون مع جمعية النور لرعاية أبناء الشهداء، وأضافت أن الوزارة ستنفذ مخيما بعد عيد الأضحى المبارك لفئة الذكور.