116617529_1492321937620980_3221339229146666873_o (1) إزالة الصورة من الطباعة

وزارة الثقافة نفذت مبادرة "سينما عالرصيف"في أيام العيد

أطلقت الإدارة العامة للفنون بوزارة الثَّقافة،  مبادرة "سينما عالرصيف"، والتي نفذتها خلال أيام عيد الأضحى المبارك، بالتعاون مع فريق سوا الشبابي،  وتم خلالها عرض أفلام سينمائيَّة بمحتوى هادف يناسب جميع أفراد الأسرة، وذلك في أماكن متفرقة في قطاع غزَّة.
وقال مدير عام الفنون الأستاذ عاطف عسقول: "إنَّ المبادرة جاءت لتعزيز ثقافة السينما في المجتمع الفلسطيني، وذلك إنطلاقًا من أهمية دور السينما والإنتاج السمعي البصري في التَّنمية الاجتماعيَّة الثَّقافيَّة"، لافتًا إلى أنَّ السينما تُعد من أهم الأدوات التي يمكن توظيفها في خدمة المجتمع، وتغيير بعض السلوكيات والظواهر السَّلبيَّة.
وتابع:"إنّ السِّينما وما تعرضه من أفلامٍ ليست للترفيه فقط، وإنّما هي وسيلة لتوسيع المخزون المعرفي لدى الأفراد، وتجعلهم أكثر حكمةً ونضجًا وتساعدهم على النمو والمعرفة، وذلك من خلال ما يقدمه أبطال الأعمال السِّينمائيَّة من تجاربٍ وخبراتٍ تفيد الفرد في حياته اليوميَّة".
وأوضح عسقول أنَّ المبادرة قدمت عروض مجانيَّة لأفلام مختارة من الإنتاج السِّينمائي العالمي تحمل في مضمونها رسائل وقيم إنسانيَّة سامية مهمة، بالإضافة إلى تقديم فقرات فنيَّة وترفيهيَّة وهدايا للأطفال؛ احتفالًا بعيد الأضحى وتخفيفًا عن الأطفال في ظلِّ الظُّروف الصَّعبة التي يعشونها بسبب الإحتلال.
وأشار إلى أن العرض الأول أقيُم يوم السبت الماضي في مدينة غزَّة على الكورنيش، وسط تفاعل كبير من الأطفال والأهالي، لافتًا إلى أنَّ العرض الثَّاني كان يوم الاحد  الماضي في مخيم جباليا شمال قطاع غزَّة، وبعد ذلك انتقلت فعاليَّات المبادرة إلى محافظات قطاع غزَّة كافة، فيماتم تخصيص يومًا للعرض في كلِّ محافظةٍ من محافظات القطاع.