1 إزالة الصورة من الطباعة

"حماية " يطالب بتوفير الحماية للصحفي الفلسطيني وضمان سلامته


أكد مركز حماية في  اليوم العالمي للتضامن مع الصحفي الفلسطيني والذي يصادف السادس والعشرون من ايلول سبتمبر من كل عام على حق الصحفي بالعمل بحرية تامة ودون معيقات أو عراقيل، متسلحاً بالمسئولية الاجتماعية التي تحميه من الخروج عن الصف الوطني والعمل وفق القانون والقيم والأخلاق المهنية والمجتمعية المُتعارف عليها.

 وطالب المركز المجتمع العربي والدولي بالتحرك الفوري والجاد لوقف الانتهاكات ضد الصحفيين الفلسطينيين من قبل سلطات الاحتلال الإسرائيلية، واتخاذ الإجراءات والخطوات الكفيلة بضمان سلامة الصحفيين، وضمان حرية عملهم.

كما دعا المركز  اللجنة الوطنية للمتابعة مع المحكمة الجنائية لتبني ملف الإعلاميين، وإحالته للمحكمة، مطالبا الصحفيين الفلسطينيين ووسائل الإعلام بذل مزيداً من الجهد في فضح الانتهاكات الإسرائيلية الجسيمة بحق المدنيين، والحصار الظالم على قطاع غزة، ومحاولات الاحتلال المستمرة لتهويد القدس وتهجير سكانها واستمرار ضم الأراضي في الضفة الغربية من خلال توسيع المستوطنات.