sdfsadf إزالة الصورة من الطباعة

الأسير ماهر الأخرس يواصل إضرابه عن الطعام لليوم الـ 63

يواصل الأسير ماهر الأخرس (50عاماً) من جنين اليوم الأحد، إضرابه المفتوح عن الطعام، لليوم 63 على التوالي رفضاً لاعتقاله الإداري في سجون الاحتلال الإسرائيلي.

وأفاد مكتب إعلام الأسرى أن هناك تخوف حقيقي على حياة الأسير "الأخرس" فوضعه الصحي يزداد خطورة يوماً بعد يوم، كونه يرفض الحصول على المدعمات، ويصر على مواصلة إضرابه حتى تحقيق مطالبه بإنهاء اعتقاله الإداري، وتحرره من داخل سجون الاحتلال.

ولفت المكتب إلى أن الأسير محتجز في مشفى "كابلان"، ويعاني من تدهور وضعه الصحي حيث أنه لا يقوى على الحركة والكلام ويلازم السرير على مدار 24 ساعة.

ونوه إلى أنه يعاني من ضعف في التركيز والسمع وهناك تقرحات في الفم وأوجاع في كل أنحاء الجسم وآلام شديدة في الرأس وألم في المعدة ودوخة قوية وفقدان حاد في وزنه وأصبح لا يشعر بقدمه اليسرى أسفل الركبة.

يشار بأن إدارة سجون الاحتلال كانت قد جمدت مؤخراً قرار الاعتقال الإداري للأسير "الأخرس" دون الإفراج عنه، رافضاً كافة محاولات الاحتلال الالتفاف والنيل من إضرابه المفتوح عن الطعام، عبر تجميد اعتقاله الإداري، معتبراً ذلك سياسة إسرائيلية لتثبيط عزائم الاسرى، وإنهاء إضرابهم دون تحقيق نتائج تذكر.