وكالة الرأي الفلسطينية الإعلام الحكومي: ارتفاع عدد الشهداء الصحفيين إلى 150 صحفياً وصحفيةً وكالة الرأي الفلسطينية فيديو | المؤتمر الصحفي المشترك للمكتب الإعلامي الحكومي ووزارة الصحة الفلسطينية حول التداعيات الخطيرة لجريمة الاحتلال "الإسرائيلي" بارتكاب مجزرة مُروّعة في مخيم النصيرات وكالة الرأي الفلسطينية نص المؤتمر الصحفي لوزارة الصحة الفلسطينية الاحد 9 يونيو 2024م وكالة الرأي الفلسطينية الإعلام الحكومي: التداعيات الخطيرة لجريمة الاحتلال "الإسرائيلي" في مخيم النصيرات تُضاعف الأزمة الإنسانية وتكشف نواياه المبيتة بارتكاب مجزرة تاريخية فظيعة وغير مسبوقة وكالة الرأي الفلسطينية فيديو مؤتمر صحفي للمكتب الإعلامي الحكومي: جيش الاحتلال "الإسرائيلي" ينشر معلومات زائفة ويروّج أكاذيب ويُضلل الرأي العام بنشر أسماء زعم أنه قتلهم في مجزرة النصيرات بينهم أحياء ومسافرون وكالة الرأي الفلسطينية مؤتمر صحفي | جيش الاحتلال "الإسرائيلي" ينشر معلومات زائفة ويروّج أكاذيب ويُضلل الرأي العام بنشر أسماء زعم أنه قتلهم في مجزرة النصيرات بينهم أحياء ومسافرون وكالة الرأي الفلسطينية الإعلام الحكومي ينشر تحديثاً لأهم إحصائيات حرب الإبادة الجماعية التي يشنها الاحتلال "الإسرائيلي" على قطاع غزة لليوم (245) – الجمعة 7 يونيو 2024م وكالة الرأي الفلسطينية الإعلام الحكومي: جيش الاحتلال "الإسرائيلي" تقصف مركز إيواء مدرسة أسماء بمخيم الشاطئ ما أدى لاستشهاد ثلاثة نازحين وإصابة سبعة آخرين وكالة الرأي الفلسطينية الإعلام الحكومي: اغتيال جيش الاحتلال "الإسرائيلي" لرئيس بلدية النصيرات د. إياد المغاري يُعدُّ جريمة حرب تهدف إلى خلق حالة من الفوضى والفلتان ومضاعفة الأزمة الإنسانية وكالة الرأي الفلسطينية مؤتمر صحفي | جيش الاحتلال "الإسرائيلي" يرتكب مجزرة مُروّعة بقصف عدة غرف تأوي عشرات النازحين بمدرسة ذكور النصيرات الإعدادية في منطقة مخيم 2 بالنصيرات
أخبار » عجائب وطرائف

حافظة النقود الهاربة

24 حزيران / أكتوبر 2013 11:58

نحن في زمان العجائب، آخر ما كان يمكن أن يفكر فيه المرء هو أن تهرب منه حافظة نقوده أثناء دفع ثمن السلع التي يشتريها، والأغرب أنها تفعل ذلك من باب تدريب صاحبها على التوفير.

 

وتقول تفاصيل الخير كما ذكرتها خديجة الوعل في حلقة الأربعاء 23 أكتوبر/تشرين الأول 2013 من برنامج تو النهار أنه قد يكون الإدخار صعبا خاصة إذا كانت حافظة النقود ممتلئة، ولكن الحل أصبح سهلا مع "الحافظة الهاربة".

 

وأضافت الوعل أن الحافظة المبتكرة تحتو على مستشعرات حركة وعجلات تمكنها من الإحساس بالأيدي التي تقترب منها والتحرك والهروب من مالكها عندما يكون أموره المالية تحتاج إلى تقليله من المصروفات.

 

وترتبط الحافظة بتطبيق على الهاتف الجوال يعمل على متابعة إيرادات ومصروفات المستخدم وعلى أساسه تقوم الحافظة إما بالخضوع لمالكها أو الهروب منه لتنبيهه إلى حاجته للتوفير.

 

وفي حالة تمكن المستخدم من الإمساك بالحافظة وتجاهل التنبيه ومحاولة فتحها فإن الحافظة تبدأ في الصراخ لمنعه في الاستمرار في إنفاق النقود.

متعلقات
انشر عبر
إستطلاع للرأي
جاري التصويت ...
ما مدى رضاك عن أداء المؤسسات الحكومية بشكل عام؟