أخبار » تقارير

الإحصاء الفلسطيني يصدر بياناً صحفياً بمناسبة اليوم العالمي للسياحة 27 أيلول- سبتمبر 2009

27 كانون أول / سبتمبر 2009 10:35

الإحصاء الفلسطيني يصدر بياناً صحفياً بمناسبة اليوم العالمي للسياحة 27 أيلول- سبتمبر 2009

168,582 نزيلاً خلال العام 2009 في فنادق الأراضي الفلسطينية، أقاموا 409,013 ليلة مبيت

 

غزة-المكتب الإعلامي الحكومي:

أصدر الجهاز المركزي للإحصاء الفلسطيني بياناً صحفياً بمناسبة اليوم العالمي للسياحة 27 أيلول 2009 حيث يحتفل العالم في اليوم السابع والعشرين من سبتمبر في كل عام، بيوم السياحة العالمي، والهدف الرئيسي منه هو توعية المجتمعات العالمية بأهمية السياحة وقيمتها الاجتماعية والثقافية والسياسية والاقتصادية.

وبهذه المناسبة، أصدر الإحصاء الفلسطيني بياناً صحفياً، استعرض من خلاله واقع السياحة في الأراضي الفلسطينية، حيث شكلت الظروف السياسية والأمنية التي مرت بها الأراضي الفلسطينية، بسبب الاحتلال الإسرائيلي، عائقاً أمام تطور صناعة السياحة في فلسطين، رغم الأهمية الكبيرة التي تتمتع بها الأراضي المقدسة على صعيد الحركة السياحية، حيث تتصدر فلسطين دول العالم من حيث الأهمية الدينية والتاريخية للمواقع فيها.

ومن أبرز المعوقات في وجه السياحة هو نشاط سلطات الاحتلال بإقامة مستعمرات على المحاور والطرق الرئيسة التي تصل التجمعات الفلسطينية ببعضها البعض والمناطق ذات الأهمية الدينية والتاريخية، في الوقت الذي تحاول فيه عزل القدس بإقامة المزيد من المستعمرات اليهودية، حتى وصل الإغلاق مداخل بيت لحم والمناطق الأخرى التي تعتبر قبلة السياح والحجاج من مختلف دول العالم.

واستعرض الإحصاء الفلسطيني النتائج على النحو الآتي:

91 فندقاًًً في شهر حزيران 2009، يتوفر فيها 4,511غرفة، وتضم 9,825 سريراً

ارتفع عدد الفنادق في الأراضي الفلسطينية خلال النصف الأول من العام 2009 بنسبة 11% عن العام السابق، حيث بلغ خلال منتصف العام الحالي 91 فندقاً، بسعة 4,511 غرفة تضم 9,825 سريراً يعمل فيها ما متوسطه 1,490 عاملاً، 15% منهم من الإناث. منها 80 فندقاً عاملاً في الضفة الغربية، بسعة ,2824 غرفة تضم 400,9 سريراً يعمل فيها ما متوسطه 1,377 عاملاً، 15% منهم من الإناث، وفي قطاع غزة يوجد 11 فندقاً عاملاً بسعة 229 غرفة تضم 425 سريراً يعمل فيها ما متوسطه 113 عاملاً، 5% منهم من الإناث.

تحظى محافظة القدس بالعدد الأكبر من فنادق الأراضي الفلسطينية حيث يوجد فيها 29 فندقاً في المحافظة بسعة 1,513 غرفةً تضم 3,355 سريراً، وفي وسط الضفة الغربية يوجد 22 فندقاً يتوفر فيها 971 غرفةً و,2442 سريراً، أما منطقة جنوب الضفة الغربية فيتوفر فيها 22 فندقاً يتوفر فيها 1,662 غرفة ً و3,509 أسرة.

168,582 نزيلاً في فنادق الأراضي الفلسطينية خلال النصف الأول من العام 2009

بلغ عدد النزلاء خلال النصف الأول من العام 2009 في فنادق الأراضي الفلسطينية 168,582 نزيلاً 12.5% منهم من الفلسطينيين، و34.6% من دول الاتحاد الأوروبي، منهم 168,094 نزيلاً في الضفة الغربية، مقابل 488 نزيلاً في قطاع غزة. وبالمقارنة مع ذات الفترة من العام 2008، فقد انخفض العدد بنسبة 21% على مستوى الأراضي الفلسطينية.

من ناحية أخرى، بلغ عدد ليالي المبيت للنزلاء خلال النصف الأول من العام 2009 في الأراضي الفلسطينية 409,013 ليلة مبيت، منها ,142240 ليلة مبيت في الضفة الغربية، و704 ليالي مبيت في قطاع غزة.

واستنادا لنتائج مسح زوار الفنادق خلال عام 2008 والذي تم تنفيذه في الضفة الغربية، بينت نتائج المسح أن متوسط إنفاق الزوار الوافدين إلى الضفة الغربية والمقيمين في فنادقها قد بلغ ما متوسطه 1,477 دولاراً أمريكياً، أما بالنسبة لأوجه الإنفاق خلال الزيارة فقد كان لنفقات الفنادق وأماكن المبيت النصيب الأكبر من الإنفاق حيث بلغت 603 دولارات، ثم يليها التسوق بمبلغ 356 دولاراًً، أما متوسط مدة إقامة النزيل في الضفة الغربية خلال الزيارة فقد بلغ 6.6 ليلة.

وفيما يتعلق بأهداف الزيارة، فقد كان الاستجمام والراحة والترفيه بنسبة 48%، وزيارة الأقارب والأصدقاء بنسبة 5%، والمهمات الرسمية أو الاجتماعات كانت 15%، أما الأهداف الدينية فقد بلغت نسبة النزلاء الذين كان غرضهم الرئيسي زيارة الأماكن الدينية 27% من إجمالي النزلاء. كما أظهرت النتائج أن 24% من نزلاء الفنادق كانوا فلسطينيين، و36% من الدول الأوروبية.

30% من الأسر الفلسطينية نفذت رحلات محلية خلال العام 2008.

30% من الأسر في الأراضي الفلسطينية، أو أفراد منها نفذت رحلات سياحية محلية (داخل الأراضي الفلسطينية) خلال العام 2008، بواقع 28% في الضفة الغربية مقابل 34% من الأسر في قطاع غزة وذلك حسب نتائج مسح السياحة المحلية 2008.

بينت النتائج أن 26% من الأسر التي نفذت رحلات سياحية محلية في الضفة الغربية كانت تقصد محافظة أريحا والأغوار، وأن 22% منها كانت تقصد محافظة قلقيلية، في حين بلغت نسبة الأسر التي قصدت محافظة نابلس 13%.

وأظهرت النتائج أن 39% من الرحلات السياحية المحلية المنفذة في قطاع غزة كانت تقصد محافظة قطاع غزة، وأن 25% منها كانت تقصد محافظة خانيونس.

أشارت نتائج المسح إلى أن متوسط إنفاق الأسرة الفلسطينية على الرحلة المحلية الواحدة بلغ 41.4 دولاراً أمريكياً خلال العام 2008، بواقع 47.2 دولاراً للأسر في الضفة الغربية، مقابل 32.5 دولاراً للأسر في قطاع غزة، أما بالنسبة لأوجه الإنفاق للأسر الفلسطينية في المكان المزار، فقد كان لنفقات الطعام والشراب النصيب الأكبر من حصة إنفاق الأسرة في الرحلة بواقع 17.0 دولاراً ، يليها نفقات النقل والاتصالات بواقع 15.3 دولاراً، في حين بلغت قيمة الإنفاق على النفقات الترفيهية 5.0 دولارات والتسوق 4.1 دولارات.

أما بالنسبة للمرافق المتوفرة في الأماكن المزارة فقد بينت نتائج المسح ان 92% من الأماكن السياحية المزارة في الأراضي الفلسطينية يتوفر فيها مطاعم ومتنزهات، وان 86% منها يتوفر فيها مرافق صحية، وبينت النتائج أن 65% من هذه الأماكن يتوفر فيها خدمات المقاهي، وان 63% منها يتوفر فيها محلات تجارية، في حين أشارت النتائج إلى أن 48% من هذه الأماكن يتوفر فيها برك للسباحة و12% يتوفر فيها خدمات الإرشاد السياحي، وأشارت النتائج أن 5% فقط من هذه الأماكن يتوفر فيها فنادق للمبيت.

متعلقات
انشر عبر
إستطلاع للرأي
جاري التصويت ...
ما رأيك في الإجراءات التي تتخذها الجهات الحكومية في غزة في مواجهة جائحة كورونا؟