أخبار » تقارير

الإحصاء الفلسطيني يستعرض واقع قطاع الإسكان في الأراضي الفلسطينية

29 كانون أول / سبتمبر 2009 11:43

استعرض الإحصاء الفلسطيني واقع المساكن في الأراضي الفلسطينية عشية يوم الإسكان العربي الذي يصاف الأربعاء 30/09/2009، والذي جاء بناء على قرار مجلس وزراء الإسكان والتعمير العرب في إطار جامعة الدول العربية.

وأشار الإحصاء الفلسطيني إلى أن حاجة الإنسان إلى المسكن هي من أمس الحاجات الحياتية التي يسعى إليها أي إنسان وخاصة المواطن الفلسطيني، الذي يعاني من مشاكل عدة في توفير المسكن الملائم لأفراد أسرته، في ظل الاحتلال الإسرائيلي الذي يعمل على مصادرة الأراضي، وبناء وتوسيع المستعمرات وبناء جدار الضم والتوسع، وصعوبة الحصول على تراخيص للبناء خارج حدود التجمعات (التي لا يوجد تحديث وتوسيع لمخططاتها الهيكلية) وهدم البيوت كعقوبة أمنية أو بحجة عدم الترخيص، والوضع الاقتصادي السيئ، حيث الحصار وانتشار البطالة وارتفاع نسبة الأسر الفقيرة، ووجود المخيمات الفلسطينية وأوضاعها السكنية والصحية والبيئية المتردية وارتباط وضعها بالوضع السياسي العام، وسيادة البناء الخاص أو من خلال شركات عقارية هدفها المضاربة والربح، حيث بات المواطن الفلسطيني يفكر كيف يوفر الأموال اللازمة لإيواء أسرته وبات يدخر لسنوات طويلة من اجل تلبية هذا الحلم والذي أصبح تحقيقه صعبا لدى كثير من أرباب الأسر الفلسطينية.

واستعرض الإحصاء الفلسطيني أهم مؤشرات المساكن في الأراضي الفلسطينية، وذلك لأحدث الإحصاءات المتوفرة حول قطاع الإسكان على النحو التالي:

محافظة الخليل هي اكبر محافظات الوطن من حيث عدد الوحدات السكنية ومحافظة أريحا والأغوار اقلها عددا

أظهرت النتائج النهائية للتعداد العام للسكان والمساكن والمنشات 2007 أن عدد المساكن المستخدمة للسكن وللعمل وللسكن والعمل معا والمغلقة والخالية والمهجورة في الأراضي الفلسطينية قد بلغت 701,937 حيث تتوزع ما بين 456,314 في الضفة الغربية (باستثناء المنطقة J1 من محافظة القدس) و245,623 في قطاع غزة.

في حين أظهرت النتائج أن عدد الوحدات السكنية المأهولة في الأراضي الفلسطينية بلغت629,185 مسكناً، تتوزع في الضفة الغربية 414,493 مسكناً مقابل 214,692 مسكناً في قطاع غزة.

وأظهرت النتائج النهائية أن محافظة الخليل هي اكبر المحافظات من حيث عدد الوحدات السكنية المأهولة حيث بلغت 87,645 مسكناً، بما نسبته 13.9% من المساكن المأهولة في الأراضي الفلسطينية، يليها محافظة غزة حيث تشكل نسبة الوحدات السكنية المأهولة 11.9% من مساكن الأراضي الفلسطينية حيث بلغت 75,004 وحدات سكنية، وأظهرت البيانات أن محافظة أريحا والأغوار اقل المحافظات من حيث عدد الوحدات السكنية المأهولة والتي بلغت 7,262 مسكناً مأهولاً بما نسبته 1.2% من المساكن المأهولة في الأراضي الفلسطينية.

1.7 فرد/ غرفة متوسط كثافة السكن في الأراضي الفلسطينية> > بلغ متوسط كثافة السكن (عدد الأفراد في الغرفة) في الأراضي الفلسطينية 1.7 فرداً للغرفة في العام 2008، بواقع 1.6 فرد/غرفة في الضفة الغربية، مقابل 1.9 فرد/غرفة في قطاع غزة، وتشير البيانات أيضا إلى أن 12.7% من الأسر في الأراضي الفلسطينية تسكن في وحدات سكنية ذات كثافة سكنية تبلغ 3 أفراد أو أكثر للغرفة.

وبلغ متوسط عدد الغرف في المسكن 3.6 غرفة في الأراضي الفلسطينية. وتشير البيانات إلى أن 15.9% من الأسر في الأراضي الفلسطينية تسكن في مساكن تحتوي على 1-2 غرفة، بواقع 16.9% في الضفة الغربية مقابل 13.9% في قطاع غزة.

51.0% من الأسر في الأراضي الفلسطينية تسكن في نمط البيت التقليدي (الدار)

تشير بيانات العام 2008 إلى أن 51.0% من الأسر في الأراضي الفلسطينية تسكن فـي مساكن على شكل دار و47.2 % من الأسر تسكن فـي مساكن على شكل شقة.

وتظهر البيانات أن نسبة الأسر التي تسكن دار في الضفة الغربية أعلى منها في قطاع غزة حيث بلغت 51.8% و49.2 على التوالي. مقابل 45.8% من اسر الضفة الغربية و50.0% من اسر قطاع غزة تسكن شقة.

وفيما يتعلق بحيازة المساكن تشير البيانات إلى أن 86.3% من الأسر في الأراضي الفلسطينية تسكن في مساكن تعود ملكيتها لأحد أفراد الأسرة، بينما هناك 9.2% من الأسر تعيش في مساكن مستأجرة.

23,100 وحدة سكنية هدمت في إطار العقاب الجماعي والمصادرات لصالح الاستيطان

حسب الدراسة الصادرة عن العلاقات القومية والدولية في منظمة التحرير الفلسطينية فان الاحتلال الإسرائيلي هدم حوالي 23,100 وحدة سكنية في الأراضي الفلسطينية وذلك في إطار سياسة التهجير والتدمير الذي ألحقه الاحتلال بمساكن الفلسطينيين خلال الفترة الممتدة منذ العام 1967 حتى نهاية أيار 2009، بحجة مقاومة الاحتلال أو البناء دون ترخيص.

كما أظهرت الدراسة انه تم تدمير 13,400 وحدة سكنية بشكل كامل منذ العام 2000 وحتى نهاية أيار 2009، في الضفة الغربية وقطاع غزة.

وأضافت الدراسة أن هده السياسة أدت إلى تشريد ما يزيد عن 170 ألف فلسطيني أصبحوا دون مأوى فيما تم إلحاق الضرر بما يزيد عن 90 ألف مسكن آخر

متعلقات
انشر عبر
إستطلاع للرأي
جاري التصويت ...
ما رأيك في الإجراءات التي تتخذها الجهات الحكومية في غزة في مواجهة جائحة كورونا؟