أخبار » الأخبار الحكومية

العدل تنعى شهيد القدس وتعد اعدامه جريمة حرب

24 آب / يونيو 2020 11:08

1
1

غزة-الرأي

نعت وزارة العدل اليوم الشهيد أحمد عريقات الذي قتله الاحتلال الإسرائيلي بدم بارد في مدينة القدس المحتلة أثناء سيره بسيارته ومعه أفرادٌ من عائلته خلال حفل زفاف.

وأكدت الوزارة في بيان لها أن جريمة إعدام الشاب عريقات التي ارتكبها جنود الاحتلال على حاجز الكونتينر العنصري، هي جريمة حرب تستوجب انتفاضة حقوقية وإعلامية دولية، من أجل محاكمة المجرمين، وكبح جماح نزواتهم الدموية المستمرة عبر سياسة ممنهجة تتمثل في الإعدام الميداني، والقتل المتعمد أمام الكاميرات في جريمة إعدام واضحة خارج نطاق القانون.

وقالت الوزارة إن جرائم الاحتلال المستمرة والمتصاعدة من قتل وتشريد وتدمير وحصار والتي يقودها قادة الاحتلال، وينفذها جنوده وقطعان مستوطنيه، هي جرائم لن تسقط ولن تمر دون عقاب، وأنه سيأتي اليوم الذي يسترد فيه الشعب الفلسطيني حقوقه كاملة ويحاكم فيها قتلة أبنائه.

وأكدت أن هذه الجرائم ما كانت لترتكب لولا الضوء الأخضر الأميركي، والتغطية على جرائمه في المحافل الدولية، والصمت العالمي المطبق الذي لا يهتز للدم الفلسطيني. بالإضافة إلى المحاكمات الصورية التي تعقدها المحاكم الإسرائيلية للجنود القتلة، وتحكم عليهم بأحكام هي في جوهرها دعوة صريحة للتشجيع على الولوغ في الدم الفلسطيني، وكان آخر هذه الأحكام أن أصدرت محكمة اسرائيلية حكماً شكلياً تمثل بالحبس مدة 45 يوماً على ضابط إسرائيلي قتل صياداً فلسطينياً عام 2018.

ودعت الوزارة المؤسسات الحقوقية الدولية، والمجتمع الدولي ومنظماته إلى تنفيذ التزاماتهم استنادا إلى قواعد القانون الدولي، والعمل على لجم الاحتلال الإسرائيلي، ووقف جرائمه، وتأمين الحماية للشعب الفلسطيني من بطشه وإجرامه.

متعلقات
انشر عبر
إستطلاع للرأي
جاري التصويت ...
ما رأيك في الإجراءات التي تتخذها الجهات الحكومية في غزة في مواجهة جائحة كورونا؟