أخبار » الأخبار الحكومية

التعليم والأوقاف يبحثان تطوير مدارس الأوقاف الشرعية

13 أيلول / أغسطس 2020 02:05

التعليم والأوقاف يبحثان تطوير مدارس الأوقاف الشرعية
التعليم والأوقاف يبحثان تطوير مدارس الأوقاف الشرعية

غزة- الرأي

 بحثت وزارة التربية والتعليم العالي ووزارة الأوقاف والشؤون الدينية، سبل تطوير مدارس الأوقاف الشرعية لتكون مدارس نموذجية تستهدف نخب الطلبة في المجتمع لتخرجهم قادة للغد وروادًا للمستقبل برؤية إسلامية علمية وذلك خلال اجتماع عُقد بمقر وزارة التعليم بغزة.

وحضر اللقاء د. زياد ثابت وكيل وزارة التربية والتعليم العالي, د. عبد الهادي الأغا وكيل وزارة الأوقاف والشؤون الدينية, أ. معتصم الميناوي مدير عام العلاقات الدولية والعامة, أ. محمود مطر مدير عام الإشراف التربوي, د. إبراهيم رمضان مدير دائرة الإشراف التربوي, أ. سلوى شبير مسؤول الوحدة القانونية بوزارة التعليم, د. شكري الطويل مدير عام التعليم الشرعي بوزارة الأوقاف.

وأكد د. ثابت أن وزارته ترحب بالتعاون مع جميع المؤسسات والجهات وخاصة وزارة الأوقاف والشئون الدينية التي تقدم الخدمة الدعوية والوعظية لأبناء شعبنا, منوهًا إلى أن التعليم يولي أهمية خاصة بالبرامج والأنشطة التي تنفذها الأوقاف بالتعاون مع التعليم.

كما أبدى د. ثابت استعداد وزارته للتعاون التام من أجل تطوير مدارس الأوقاف الشرعية ومتابعتها والإشراف عليها بما يتماشى مع سياسة التربية والتعليم.

بدوره أشاد د. الأغا بجهود وزارة التعليم ودورها في تخريج جيل مثقف وواع, مؤكدًا على تشكيل لجنة عمل من التعليم والأوقاف لمناقشة آليات وخطط تطوير مدارس الأوقاف الشرعية والارتقاء بها نحو التقدم والازدهار, لافتًا إلى أن الأوقاف تولي اهتمامًا كبيرًا بهذه الشريحة لأنهم هم عماد المستقبل والعمل على بنائهم يؤسس لمرحلة التحرير.

واتفق الطرفان على تشكيل مجلس للإشراف على المدارس التابعة لوزارة الأوقاف والشؤون الدينية يُعتبر مرجعًا أساسيًا لرسم السياسات العامة لهذه المدارس والعمل على تطويرها وتوسعتها وزيادة انتشارها في كافة محافظات غزة بما يحقق رسالتها والإشراف العام على خطط أنشطتها وبرامجها.

كما اتفق الطرفان على ايجاد بيئة تعليمية مميزة تتيح تنمية المهارات والقدرات لدى الطلبة وتوفير ما يلزم لتحقيق التميز وفق معايير الجودة الشاملة.

متعلقات
انشر عبر
إستطلاع للرأي
جاري التصويت ...
ما رأيك في الإجراءات التي تتخذها الجهات الحكومية في غزة في مواجهة جائحة كورونا؟