أخبار » الأخبار الحكومية

أطباء بمجمع ناصر ينقذون طفلاً وصلت احتمالية وفاته لـ50%

12 كانون ثاني / نوفمبر 2020 06:45

22222
22222

غزة- الرأي:

نجح الطاقم الطبي في قسم جراحة الأعصاب برئاسة د.نضال أبو هدروس داخل مجمع ناصر الطبي في خانيونس جنوب قطاع غزة، في انقاذ حياة طفل كان قد تعرض للإصابة بسكين اخترقت رأسه وبالتحديد خلف الأذن.

وأوضح "أبو هدروس" استشاري ورئيس قسم جراحة المخ والأعصاب بالمجمع أن التصوير المقطعي لمنطقة الرأس أظهرت اختراق السكين لمنطقة الجلد خلف الأذن اليمنى وجدار الجمجمة للمريض، حيث أصابت أحد الأوعية الدموية الكبرى المسئولة عن تصريف معظم الدم في منطقة الدماغ .

ووصف هذه الحالات أنها بالغة الخطورة، لافتاً إلى أن حالة واحدة من كل حالتان ممكن أن تنجو أثناء إجراء عمليات ممثالة نتيجة حدوث نزيف حاد قد لا يمكن السيطرة عليه في الأغلب عند نزع السكين من رأس المريض وفي نفس الوقت لا بد من ازالتها رغم خطورة العملية على حياة الطفل.

وأكد أنه قد تم شرح الحالة الصحية لأهل الطفل وأن نسبة حدوث وفاة قد يصل إلى 50%، حيث تم العمل بالنسبة الأخرى للنجاح لإنقاذ حياة الطفل .

وأضاف "أبو هدورس" أنه تم تجهيز الطاقم الطبي الذي سيجري العملية ممثلاً بالدكتور أحمد الحلاق و د.محمد عسفة و د.جهاد حسنين من قسم جراحة المخ والأعصاب إضافة لتجهيز غرفة العمليات على وجه السرعة وتحضير وحدات دم لتعويض النزيف المحتمل أثناء العملية وتم تخدير المريض.

وتابع "استغرقت العملية ساعة كاملة، حيث تم إزالة السكين والسيطرة بصعوبة على نزيف الوعاء الدموي الناتج عن ازالتها والذي كان حادا كما كان متوقع، حيث احتاج الطفل إلى ثلاث وحدات دم وهي كمية كبيرة قد يحتاجها طفل بعمره وتم إغلاق الجرح".

واستدرك "مكث الطفل بعد إجراء العملية 24 ساعة في العناية المركزة وتم رفع جهاز التنفس الصناعي عنه والأن الطفل بتحسن مستمر وهو بصحة جيدة تحت ملاحظة قسم جراحة المخ والأعصاب".

متعلقات
انشر عبر
إستطلاع للرأي
جاري التصويت ...
ما رأيك في الإجراءات التي تتخذها الجهات الحكومية في غزة في مواجهة جائحة كورونا؟