أخبار » الرياضة و الملاعب

ويجدد آماله في الصعود لدور الـ16 بدوري الأبطال

الريال يفوز على إنتر بثنائية في عقر داره

26 كانون ثاني / نوفمبر 2020 08:25

الريال يفوز على إنتر بثنائية في عقر داره
الريال يفوز على إنتر بثنائية في عقر داره

جدد فريق ريال مدريد الإسباني آماله في التأهل لدور الستة عشر لبطولة دوري أبطال أوروبا لكرة القدم، عقب تغلبه 2 / صفر على مضيفه إنتر الإيطالي الأربعاء في الجولة الرابعة بالمجموعة الثانية من مرحلة المجموعات للمسابقة القارية، التي شهدت أيضا فوز بوروسيا مونشنجلادباخ الألماني 4 / صفر على ضيفه شاختار دونتيسك الأوكراني.

وواصل مونشنجلادباخ تصدره المجموعة برصيد ثماني نقاط، بفارق نقطة وحيدة أمام أقرب ملاحقيه الريال، بينما احتل شاختار المركز الثالث بأربع نقاط، وقبع إنتر في مؤخرة الترتيب بنقطتين.

وتحدى الريال غياب نجميه المهاجم الفرنسي كريم بنزيمة والمدافع المخضرم سيرخيو راموس بداعي الإصابة، ليحقق انتصاره الأول في تاريخه على إنتر على الملاعب الإيطالية بالمسابقات الأوروبية.

وافتتح البلجيكي إيدين هازارد التسجيل للفريق الإسباني مبكرا في الدقيقة السابعة من ركلة جزاء، قبل أن تتضاعف معاناة إنتر، الذي اضطر للعب بعشرة لاعبين عقب طرد نجمه التشيلي آرتورو فيدال في الدقيقة 33 لحصوله على الإنذار الثاني.

وجاء الهدف الثاني للريال عبر النيران الصديقة، بعدما أضاف المغربي أشرف حكيمي، لاعب إنتر الحالي والريال السابق هدفا بالخطأ في مرمى فريقه في الدقيقة .59

ويأتي هذا الفوز، ليكرر الريال تفوقه على إنتر، بعدما سبق أن تغلب على الفريق الإيطالي 3 / 2 في الجولة الماضية للمجموعة في العاصمة الإسبانية مدريد.

وبذلك، عوض الريال بدايته الباهتة في المجموعة، التي شهدت حصوله على نقطة واحدة في أول جولتين، ليصبح قريبا من بلوغ الأدوار الإقصائية للمسابقة، التي يحمل الرقم القياسي في عدد مرات الفوز بها برصيد 13 لقبا.

وعلى ملعب بروسيا بارك، حقق بوروسيا مونشنجلادباخ فوزه الثاني على التوالي، بتغلبه 4 / صفر على ضيفه شاختار دونتيسك.

افتتح لارس شتيندل التسجيل لمصلحة مونشنجلادباخ في الدقيقة 17 من ركلة جزاء، بينما أضاف نيكو إيلفيدي الهدف الثاني في الدقيقة .34

وأضاف بريل إيمبولو الهدف الثالث للفريق الألماني في الدقيقة الأولى من الوقت المحتسب بدلا من الضائع للشوط الأول، قبل أن يحرز أوسكار فيندت الهدف الرابع في الدقيقة .77

وعلى ملعب جوتسيبي مياتزا بدأت مباراة إنتر والريال باستحواذ متبادل على الكرة، قبل أن تشهد الدقيقة السادسة ركلة جزاء للفريق الإسباني عقب تعرض ناتشو فيرنانديز للإعاقة داخل منطقة جزاء إنتر من جانب نيكولو باريلا، لاعب الفريق الإيطالي.

ونفذ هازارد الركلة بنجاح، بعدما وضع الكرة على يسار السلوفيني سمير هاندانوفيتش، حارس مرمى إنتر، مسجلا الهدف الأول للريال في الدقيقة السابعة.

وحاول إنتر امتصاص صدمة هدف الريال المبكر وإدراك التعادل سريعا، حيث سدد باريلا من خارج المنطقة في الدقيقة 11، لكن الكرة ذهبت في منتصف المرمى، ليمسكها البلجيكي تيبو كورتوا بثبات.

في المقابل، أضاع الريال فرصة محققة لتعزيز النتيجة في الدقيقة 13، بعدما أطلق لوكاس فاسكيز قذيفة زاحفة من خارج منطقة الجزاء، لكن الكرة اصطدمت في القائم الأيمن.

بعد مرور دقيقة واحدة، تابع ماريانو دياز تمريرة عرضية من الجهة اليمنى، ليسدد ضربة رأس، لكن الكرة ذهبت ضعيفة إلى يد هاندانوفيتش.

وواصل الريال تكثيف هجماته ليجبر إنتر على مواصلة التراجع للدفاع، وأضاع فيرلان ميندي فرصة مؤكدة لمضاعفة النتيجة في الدقيقة 17، حيث تهيأت أمامه الكرة داخل المنطقة، لكنه فضل تمرير كرة عرضية بدلا من التسديد، لتمر الكرة بعيدة عن المنطقة الخطرة.

واستشعر إنتر الحرج، وعاد مجددا لمبادلة الريال الهجمات، حيث مرر أشرف حكيمي تمريرة عرضية من الناحية اليمنى لفيدال، الذي سدد مباشرة في الدقيقة 21، لكنه أطاح بالكرة بعيدا تماما عن المرمى.

وأسرع الفريق الإيطالي من إيقاعه، ليحصل على ركلة حرة مباشرة من على حدود المنطقة في الدقيقة 25، لينفذ روميلو لوكاكو الركلة، ولكنه وضع الكرة فوق العارضة.

وطالب لاعبو إنتر بالحصول على ركلة جزاء بعد سقوط فيدال داخل منطقة جزاء الفريق الإسباني، إثر كرة مشتركة مع رافاييل فاران، مدافع الفريق الملكي، لكن حكم المباراة أشار باستمرار اللعب، ليحتج اللاعب التشيلي بشكل عنيف على قرار الحكم، الذي أشهر في وجهه بطاقتين صفراوين متتاليتين، ويطرده من ملعب المباراة، ليلعب الفريق الإيطالي بعشرة لاعبين، بدءا من الدقيقة .33

هدأ إيقاع المباراة نسبيا، حيث انحصر اللعب في منتصف الملعب، قبل أن يسدد لوكا مودريتش من خارج المنطقة في الدقيقة الثانية من الوقت المحتسب بدلا من الضائع، خرجت إلى ركلة مرمى لإنتر، وينتهي الشوط الأول بتقدم الريال 1 / صفر.

وبدأ الشوط الثاني بهجوم من جانب إنتر، لكن دون خطورة على مرمى الريال، بينما جاء أول تهديد من الريال على مرمى الفريق المضيف في الدقيقة 57 عن طريق لوكاس فاسكيز، الذي سدد من داخل المنطقة، لكن الكرة اصطدمت في الدفاع لتخرج لركلة ركنية.

وجاءت الدقيقة 59 لتشهد الهدف الثاني للريال عن طريق حكيمي، الذي سجل بالخطأ في مرمى فريقه، حينما حاول إبعاد تسديدة من داخل المنطقة عن طريق البديل البرازيلي رودريجو، الذي تابع تمريرة عرضية متقنة من فاسكيز، ليحاول اللاعب المغربي إبعاد الكرة لكنها سكنت شباك فريقه.

وأضاع فاسكيز فرصة أخرى للريال في الدقيقة 69، عندما تلقى تمريرة عرضية من توني كروس، ليسدد مباشرة من داخل المنطقة، دون مضايقة من أحد، واضعا الكرة في الشباك من الخارج، في حين سدد هازارد كرة زاحفة من خارج المنطقة في الدقيقة التالية، مرت بجوار القائم الأيمن.

في المقابل، كاد إيفان بيريشيتش أن يقلص الفارق في الدقيقة 72، حيث سدد من داخل المنطقة، غير أن الكرة ضلت طريقها نحو المرمى، ورد الريال بهجمة سريعة في الدقيقة 79، انتهت بتسديدة غير متقنة من داخل المنطقة عن طريق رودريجو.

وأضاع بيريشيتش فرصة أخرى لإنتر في الدقيقة 82، فبعد سلسلة من التمريرات المتقنة بين لاعبي الفريق الإيطالي، وصلت الكرة للنجم الكرواتي، الذي سدد كرة قوية من داخل المنطقة، لكن كورتوا كان لها بالمرصاد.

ولم تشهد الدقائق الأخيرة أي تهديد على المرميين، ليطلق حكم اللقاء صافرة النهاية، معلنا فوز الريال 2 / صفر على إنتر.

متعلقات
انشر عبر
إستطلاع للرأي
جاري التصويت ...
ما رأيك في الإجراءات التي تتخذها الجهات الحكومية في غزة في مواجهة جائحة كورونا؟