أخبار » التكنولوجيا و التقنية

هل يعود تطبيق Parler للعمل من جديد؟

19 آذار / يناير 2021 06:56

1
1


على الرغم من الإجراءات التي اتخذتها أمازون وجوجل وآبل لوقف تطبيق بارلر للتواصل الاجتماعي، ظهرت بعض علامات الحياة على التطبيق حيث تظهر الآن رسالة من مؤسسة جون ماتزي  على عنوان URL للموقع، مع صورة تعرض لافتة "صعوبات فنية" ورسالة وفقا لموقع The Verge. 
 
وقال في الرسالة "يبدو الآن أنه الوقت المناسب لتذكيركم جميعًا - عشاقًا وكارهين - لماذا بدأنا هذه المنصة. نعتقد أن الخصوصية أمر بالغ الأهمية وحرية التعبير ضرورية، خاصة على وسائل التواصل الاجتماعي"، كما جاء في الرسالة، متعهدة "بالترحيب بكم جميعًا قريبًا ".
 
وأسقطت أمازون Parler من منصة الاستضافة الخاصة بها في وقت سابق من هذا الشهر، قائلة في رسالة "لا يمكنها تقديم خدمات إلى عميل غير قادر على تحديد وإزالة المحتوى الذي يشجع أو يحرض على العنف ضد الآخرين بشكل فعال"، وتم تحديد بارلر كموقع خطط فيه أشخاص شاركوا في هجوم 6 يناير المميت على مبنى الكابيتول.
 
وتتم استضافة الموقع الآن بواسطة Epik، وهي شركة استضافة تدعم أيضًا مواقع اليمين المتطرف مثل Gab و 8chan. 
 
وجاء تعليق أمازون بعد إزالة آبل وجوجل لتطبيق Parler من متاجر التطبيقات الخاصة بهما، وقال ماتزي إنه حتى محامي بارلر قطعوا العلاقات.
 
وقام بارلر برفع دعوى قضائية ضد أمازون لقطع استضافته، وفي رد على ذلك، قامت أمازون بتفصيل بعض التهديدات المصورة والعنيفة المنشورة على الموقع والتي أدت إلى إزالته، بما في ذلك المنشورات التي دعت إلى إطلاق النار. 
 
وتم إطلاق Parler في عام 2018، وارتفعت أعداد مستخدميها بعد يوم الانتخابات في الولايات المتحدة، حيث شددت المنصات الاجتماعية الأخرى سياسات الاعتدال، وكانت سياسات الإشراف الأقل صرامة من Parler بمثابة عامل جذب للعديد من المستخدمين الجدد.
 
وقد يكون لدى Parler طريق صعب للعودة إلى حالته السابقة، ومع ذلك، بعد أن قام الباحثون بأرشفة 99 في المائة من منشوراتها، وإلغاء مقاطع فيديو وبيانات أخرى، بعضها مزود بمعلومات GPS، تم استخدام هذا الأرشيف لإنشاء خريطة تفاعلية للهجوم على مبنى الكابيتول.
 

متعلقات
انشر عبر
إستطلاع للرأي
جاري التصويت ...
ما رأيك في الإجراءات التي تتخذها الجهات الحكومية في غزة في مواجهة جائحة كورونا؟