أخبار » تقارير

بينها مدن حمد والأمل ومشاريع اليابان والسعودية والإمارات وغيرها:

"الأشغال العامة" بغزة خلال 15 عاماً: أنشأنا مدن ومشاريع سكنية بقيمة مليار دولار

07 نيسان / مارس 2021 05:22

5bbcae27ff316bd0f4a5be7ba2ad7fe1
5bbcae27ff316bd0f4a5be7ba2ad7fe1

غزة- الرأي

عملت وزارة الأشغال العامة والإسكان منذ نشأتها على تحقيق أهدافها الاستراتيجية المنبثقة من رؤيتها نحو تعزيز التنمية العمرانية المستدامة، وقد حملت الوزارة مسؤولية إدارة العديد من الملفات الهامة والحيوية خلال السنوا ت الماضية وقد حققت الكثير من الإنجازات اللافتة، فيما يلي أبرز تلك الإنجازات:

 

إعمار قطاع غزة

نفذت وزارة الأشغال والإسكان مشاريع إعادة إعمار لقطاع الإسكان منذ عام 2008 بقيمة تقترب من مليار دولار.

كما وقامت الوزارة بالمساهمة الفاعلة في إعداد خطط إعادة إعمار قطاع غزة عقب الاعتداءات الإسرائيلية المتكررة منذ عام 2008 حتى الآن، وكان للوزارة الدور الأبرز في تسويق خطط الإعمار والتنسيق مع المانحين ومتابعة تنفيذ تلك الخطط مع الجهات الدولية المختلفة.

 كما أشرفت بشكل مباشر على كل ما يتعلق بإعادة إعمار قطاع الإسكان، كذلك كان للوزارة الدور الأبرز والمشاركة الفاعلة في إعداد الخطة الوطنية لإعادة إعمار قطاع غزة بعد عدوان 2014، وإعداد وثائق أولويات مشاريع إعادة الإعمار والتنمية في قطاع غزة لكافة القطاعات الحكومية وتسويقها وتقديمها للعديد من الدول الداعمة.

 

قطاع الإسكان

وتحقيقا للهدف الاستراتيجي الأول من أهداف الوزارة والمتمثل في تمكين الأسر الفلسطينية من الحصول على مسكن ملائم وفقاً لمعايير عمرانية وبيئية واقتصادية سليمة فقد أشرفت الوزارة على تصميم وتنفيذ وبناء ما يزيد عن 7000 وحدة سكنية ضمن المشاريع الإسكانية في قطاع غزة سواء مباشرة عبر الوزارة أو بالتنسيق مع الشركاء وقد وصل عدد المستفيدين من مجمل تلك المشاريع حوالي 40 ألف مواطن.

ومن أبرز تلك المشاريع مدينة سمو الشيخ حمد السكنية ومجموعة من العمارات المتفرقة في عدة محافظات، ومدينة الأمل السكنية بالإضافة إلى المشروع اليابان والمشروع السعودي (1،2) إضافة إلى المشروع الإماراتي وغيرها وذلك بإجمالي يتجاوز 300 مليون دولار أمريكي.

كما وأطلقت الوزارة مبادرة سكن كريم لعيش كريم بهدف تحسين ظروف السكن في قطاع غزة، تم من خلالها تنفيذ العديد من المشاريع المتعلقة بترميم وإعادة تأهيل وبناء بيوت الفقراء والحالات الاجتماعية.

وشرعت وزارة الأشغال والإسكان من خلال هذه المبادرة بالتنسيق مع العشرات من المؤسسات الممولة المحلية والدولية بتوفير تمويل يقدر بحوالي 65 مليون دولار تم من خلاله ترميم وإعادة بناء وتأهيل حوالي 9000 وحدة سكنية استفاد منها ما يزيد عن 55 ألف مواطن.

التخطيط العمراني

تحقيقا للارتقاء بالبيئة السكنية وإعادة تأهيل وتنظيم التجمعات السكنية والعشوائيات فقد قامت الوزارة بتخطيط 13 مشروعا إسكانيا وقد تم فعليا إقامة عدد من مشاريع الإسكان على هذه الأراضي المخططة مثل مشروع مدينة حمد السكنية.

كما قامت الوزارة بتخطيط مشاريع الإسكان التي تستهدف ذوي الدخل المحدود لتمكينهم من البناء على قطع ارض بنظام جمعيات الإسكان مثل حي البراق والأقصى وغيرهما.

الطرق الإقليمية والمرافق العامة

 تعتبر الوزارة بمثابة استشاري القطاع العام وهي الجهة الحكومية المسؤولة عن التطوير والصيانة الدائمة للطرق الإقليمية والمرافق والمباني الحكومية، وفي هذا السياق قامت الوزارة بأعمال التصميم والإشراف الهندسي وتجهيز وطرح العطاءات لمئات المشاريع الممولة حكوميا وخارجيا من أبرزها تنفيذ 4 مراحل من طريق صلاح الدين الإقليمي من معبر رفح حتى مفترق الشهداء، و3 مراحل من طريق البحر (الرشيد) ضمن مشاريع المنحة القطرية بموازنة بلغت حوالي 120 مليون دولار.

كذلك كان للوزارة الدور الأساس في تصميم وتنفيذ العشرات من مشاريع المباني العامة مثل قصر العدل ومبنى الإصلاح والتأهيل ومقر وزارة المالية؛ إضافة لمقر مجلس الوزراء بإجمالي يتجاوز 40 مليون دولار؛ إضافة إلى تصميم وتنفيذ شبكات المياه والكهرباء لعدد من مشاريع الإسكان الجديدة.

تطوير قطاع الإنشاءات

 كون الوزارة هي المؤسسة الحكومية المسؤولة عن تطوير قطاع الإنشاءات في فلسطين بكافة مكونات هذا القطاع، فقد قامت الوزارة وبالتنسيق مع اتحاد المقاولين بإدارة عملية التصنيف والاعتماد السنوية لحوالي 300 شركة من شركات المقاولات العاملة في مجال الإنشاءات. كما تتولى الوزارة المسؤولية الكاملة عن ضبط جودة الصناعات الإنشائية المختلفة وخاصة مصانع الخرسانة والأسفلت وغيرها، هذا بالإضافة إلى اعتماد المختبرات الهندسية العاملة في قطاع غزة حيث تصدر الوزارة شهادات اعتماد نصف سنوية لمصانع مواد الإنشاءات والمختبرات الهندسية وتراقب عملها وذلك للتأكد من جودة المنتجات وكفاءة الفحوصات.

الآليات

وفيما يخص قطاع الآليات ذكرت الوزارة أنه يتوفر لديها العديد من الآليات والمعدات الثقيلة والشاحنات التي تضعها الوزارة تحت تصرف كافة الجهات الأخرى سواء الحكومية او البلديات او المؤسسات الأهلية.

وبينت أنه يتوفر لديها حوالي 50 الية تم الاستفادة منها خلال السنوات الماضية في مشاريع البنية التحتية وتسوية الأراضي وحماية الشاطئ والتدخلات العاجلة في حالات الطوارئ والاعتداءات الإسرائيلية والمنخفضات الجوية وفتح الطرق وإزالة التعديات على الأراضي الحكومية وغيرها حيث تعمل الاليات بمتوسط 27 ألف ساعة عمل سنويا بإجمالي بقدر بـ 350 ألف ساعة عمل خلال السنوات ال 14 الماضية لصالح عشرات من الجهات المستفيدة على امتداد محافظات قطاع غزة.

 

 

متعلقات
انشر عبر
إستطلاع للرأي
جاري التصويت ...
ما رأيك في الإجراءات التي تتخذها الجهات الحكومية في غزة في مواجهة جائحة كورونا؟