أخبار » الأخبار الحكومية

بلدية خان يونس تنظم وقفة لإطلاق فعاليات اليوم العالمي للمعاق

03 كانون ثاني / ديسمبر 2021 07:02

غزة-الرأي

نظمت جمعية خان يونس للتأهيل والتدريب بالتعاون مع بلدية خان يونس، والاتحاد العام للأشخاص ذوي الإعاقة وجمعية السلامة الخيرية وتجمع مؤسسات المجتمع المدني وقفة بعنوان " الصمود والتحدي" لإطلاق سلسلة فعاليات إحياء اليوم العالمي لذوي الإعاقة والذي يصادف الثالث من ديسمبر الجاري.
وشارك في الوقفة رئيس بلدية خان يونس د. علاء الدين البطة، ورئيس قسم العلاقات العامة أ. أيمن القدرة، ومسئولة وحدة المرأة والطفل أ. تغريد شعت.
وخلال كلمته، أكد د. البطة على ضرورة تبني برامج تساعد ذوي الإعاقة على الانخراط أكثر في المجتمع وتحقيق حياة أفضل للجميع، مشيرًا إلى أن البلدية تمكنت من تنفيذ مشاريع مواءمة لذوي الإعاقة من أجل التخفيف عن كاهل هذه الشريحة وإعادة دمجهم في المجتمع.
وأشار د. البطة إلى أن البلدية تولي ذوي الإعاقة اهتمامًا خاصًا لمساعدتهم على تجاوز مصاعب الحياة، وتعمل جاهدة بكل إمكانياتها المتاحة من أجل تعزيز ظروفهم المعيشية، لافتًا إلى أن البلدية قامت بمواءمة العديد من مرافقها الخدماتية لتسهيل وصولهم إلى الخدمات ومواءمة شوارع تخدمهم، وأجرت خصومات على بعض الخدمات التي يتقدموا بها، مشيرًا إلى ضرورة تضافر الجهود من أجل خدمتهم وتلبية احتياجاتهم.
ومن جانبه حيا قنن كافة الأشخاص من ذوي الإعاقة الشهداء والجرحى والأسرى في سجون الاحتلال، مثمنًا جهود بلدية خان يونس ورعايتها للأنشطة والبرامج الخاصة بهم، معربًا عن أمله ضرورة توفير مداخل خاصة بهم في جميع المنشآت المؤسساتية والعمل على إدماجهم فيها، مشيراً إلى أهمية تطبيق قانون رقم (4) لسنة 1999 والذي ينص على دمج ذوي الإعاقة بالمجتمع.
وفي ذات السياق أوضح مدير جمعية خان يونس للتأهيل والتدريب م. أمجد الفرا والمتحدث بإسم المؤسسات المشاركة في الوقفة أهمية الوقفة التي تأتي في إطار الجهود المبذولة لإطلاق سلسلة فعاليات احياءً لليوم العالمي لذوي الإعاقة والتي تتضمن فعاليات مركزية ومتنوعة بالتعاون مع شركاء العمل من ذوي الاختصاص، مشيرًا إلى أهمية إدراج ذوي الإعاقة في المؤسسات واستيعابهم ولمساعدتهم وتسهيل وصولهم للخدمات وتمكينهم من العمل وفق قانون العمل الفلسطيني.
 

متعلقات
انشر عبر
إستطلاع للرأي
جاري التصويت ...
ما رأيك في الإجراءات التي تتخذها الجهات الحكومية في غزة في مواجهة جائحة كورونا؟