أخبار » تقارير

كورونا في غزة.. تحذيرات من الموجة الجديدة ودعوات للوقاية

18 أيلول / يوليو 2022 11:30

صورة أرشيفية
صورة أرشيفية

غزة-الرأي-فلسطين عبد الكريم

موجة جديدة من كورونا تطل برأسها من جديد، تحذيرات متتالية وجهتها وزارة الصحة بغزة للمواطنين لتلقي اللقاح واتباع إجراءات الوقاية التي بدت غائبة تماماً عن الشوارع والأسواق، لكن يبدو أن هذه المرة لم يعد هناك اهتماماً، وكانت اللامبالاة سيدة الموقف.

مواطنون بغزة أكدوا في أحاديث منفصلة لـ "الرأي" أن دخول الموجة الخامسة والتحذيرات التي أطلقتها وزارة الصحة حول خطورتها دفعتهم لأخذها على محمل الجد من خلال العودة لارتداء الكمامات والإسراع في تلقي اللقاحات واستكمال باقي الجرعات المعززة.

الثلاثينية ميار القصاص تقول خلال حديثها لـ "الرأي" إنها ستعود لارتداء الكمامة في حال وجدت أن الأمر بات خطيراً، حفاظاً على صحتها وصحة عائلتها".

الشابة هالة بشير توضح هي الأخرى لـ"الرأي:" أنها عزمت الأمر على العودة لارتداء الكمامة في كل مناسبة، بالإضافة إلى اتخاذ إجراءات الوقاية اللازمة".

أما الصحفي ياسر عدوان، فيبين لـ"الرأي"، أن الوضع الصحي حالياً هادئاً نوعاً ما، لكن في حال رأي الأمر يزداد سوءاً، ويحتاج لارتداء الكمامة فإنه لن يتخلى عنها في كل حدث يقوم بتغطيته.

وحسب وزارة الصحة بغزة، فإن الموجة الخامسة من جائحة كورونا التي تضرب القطاع موجة شديدة وسريعة الانتشار.

 وقال نائب مدير دائرة الطب الوقائي بوزارة الصحة مجدي ضهير:" إن كل السلالات التي ظهرت حديثاً هي أخف خطورة من سابقاتها، ولكن قدرتها على الانتشار أكبر".

وتوقع ضهير في تصريح صحفي، إصابة أعداد كبيرة من المواطنين خلال فترة زمنية قصيرة، موضحاً أن المتحور الجديد لا يختلف كثيراً عن المتحورات السابقة من أوميكرون، وأعراضه لا تختلف عن الأعراض السابقة.

وطالب المواطنين الذين لم يتلقوا اللقاحات بسرعة أخذها من كافة العيادات الحكومية، باعتبار أن هذه اللقاحات أثبتت أنها تقلل من مضاعفات المرض والحد من انتشاره، في وقت تلقى فيه عدد كبير من المواطنين اللقاح، خاصة أصحاب المناعة الضعيفة وكبار السن وذوي الأمراض المزمنة.

وحثت ضهير، كافة المواطنين إلى تلقي الجرعة المعززة من اللقاح حسب توصيات الصحة العالمية كل ستة أشهر.

كما دعا ضهير إلى اتباع إجراءات السلامة والوقاية، وارتداء الكمامة الطبية خاصة في الأماكن المزدحمة والمغلقة، والمؤسسات الحكومية المغلقة، وتطهير الأيدي بالماء والصابون، أو الجل الكحولي المعقم.

ولفت إلى أن وزارة الصحة ستتعامل مع هذه الموجة من كورونا، وأنها ستعبر منها كما عبرت من الموجات السابقة.

بدوره، ذكر رئيس قسم الأوبئة والرصد الوبائي بالوزارة هيثم عمران، أن قطاع غزة يشهد ارتفاعا كبيراً بأعداد الإصابات بفيروس كورونا بعد دخوله الموجة الخامسة منذ عدة أيام.

وأوضح عمران في تصريح لـ "الرأي" أن الأيام المقبلة ستشهد تسجيل أعداداً أكبر في الإصابات نظرًا لشدة الموجة الحالية وسرعة انتشارها، متوقعًا بلوغ الموجة الخامسة ذروتها خلال الأسبوعين القادمين.

وأشار إلى أن وزارة الصحة عزّزت من جهوزيتها لمواجهة هذه الموجة من خلال نشر مراكز الفحص والتطعيم في جميع أنحاء القطاع، وتعزيز غرف العناية المركزية. 

متعلقات
انشر عبر
إستطلاع للرأي
جاري التصويت ...
ما رأيك في الإجراءات التي تتخذها الجهات الحكومية في غزة في مواجهة جائحة كورونا؟