أخبار » الأخبار الحكومية

الاتصالات تعلن عن انجاز مشروع الترميز البريدي في المحافظات الجنوبية

13 تشرين أول / أغسطس 2022 12:25

111
111

غزة-الرأي

 أعلنت وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات عن انجاز مشروع الترميز البريدي في المحافظات الجنوبية، وذلك في مقر الوزارة بقاعة الشهيد أحمد أبو وردة، وبحضور وكيل وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات م. سهيل مدوخ ووكيل وزارة الحكم المحلي م. سمير مطير ، ومدير عام الإدارة العامة للحكومة الذكية د. كمال المصري، ومدير الخدمات البريدية أ. منذر كراز ، ومدير دائرة الأنظمة المركزية ورئيس اللجنة الفنية للمشروع م. محمد طومان، وممثل برنامج خلق فرص عمل JCP م. إيهاب مشتهى.

بدوره، رحب وكيل وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات م. سهيل مدوخ بالحضور، موضحاً أن مشروع الترميز البريدي في المحافظات الجنوبية يعتبر وطني أساسي لعمل البريد ومن المشاريع المهمة التي قامت بها وزارة الاتصالات بالشراكة مع المؤسسات المختصة.

وأشار م. مدوخ أن المشروع يشكل ركيزة أساسية في عمل البريد لأنه يمنح المباني والمنشآت رموز فريدة تدل على موقعها الجغرافي لتسهيل عملية تقديم الخدمات المختلفة للمواطنين، والمساهمة في إنشاء نظام عنونة فلسطيني حديث وأساسي يسهل عملية البريد، منوها ً أنه سيصبح لكل مبنى أو منشأة فلسطينية عنوان بريدي رسمي خاص به ومعتمد محليا ودوليا ويسهل الوصول إليه في إثبات الحق الفلسطيني على الأرض.

وأوضح أن هذا المشروع يحمل مجموعة من الدلائل أبرزها العنوان الفلسطيني المستقل، والوحدة البريدية الفلسطينية ، والتحول الرقمي، وتعزيز التجارة الالكترونية، وتقديم الخدمات اللوجستية للمواطنين من خلال مؤسسات عديدة البلديات والإسعاف والطوارئ والدفاع المدني وخدمات التوصيل وغيرها ، والعمل على تحقيق خلق فرص استثمار جديدة في قطاع تكنولوجيا المعلومات.

وأضاف أن دور الوزارة تقديم أفضل الخدمات للمواطنين في ظل التطور المتسارع للتجارة الالكترونية، وتسهيل الانتفاع من الخدمات الالكترونية وحرصها على تقديم أفضل الخدمات البريدية بأفضل كفاءة مطلوبة من خلال التطوير والتأهيل المستمر لمكاتب البريد، والعمل على تطوير المنظومة الإلكترونية لإدارة عملية استلام وتسليم الطرود الخاصة بالمواطنين ، بالإضافة لتطبيق "بريدي" و المتوفر على الأجهزة الذكية.

وتابع م. مدوخ أن الوزارة عملت على تطوير أدوات الدفع المسبق من خلال محفظة المستحقات، وبوابة الدفع المسبق للمعاملات الحكومية، ومحفظة الشراء الالكتروني لبنك البريد، والتي سيتم إطلاقها خلال المرحلة المقبلة، وكذلك منظومة بنك البريد، وإطلاق تطبيق بنكي أون لاين، وتلزيم خدمات البريد الداخلي، وتأهيل (3) شركات للتوزيع.

وفي ختام كلمته شكر م. مدوخ كل من شارك في انجاز مشروع الترميز البريدي في المحافظات الجنوبية, والذي تم بالتنسيق بين وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات ووزارة الحكم المحلي والبلديات عبر برنامج خلق فرص عمل JCP وبتنفيذ من برنامج الأمم المتحدة الإنمائي UNDP من خلال برنامج التمكين الاقتصادي للشباب الممول من الوكالة السويسرية للتنمية SDC والتعاون، وتشغيل العديد من الخريجين بالتنسيق مع البلديات ووزارة العمل.

من جانبه أكد م. سمير مطير وكيل وزارة الحكم المحلي التي تمثل رأس الهرم لقطاع الحكم المحلي والبنية التحتية، حيث تشرف على خمس وعشرون هيئة محلية بلدية وخمسة مجالس مشتركة، وتحرص دوما على أن تقدم الأفضل من خلال ما تقوم به من أعمال تتمثل في الإشراف والمتابعة على أعمال الهيئات المحلية وربطها مع جميع المؤسسات الحكومية وتعزيز وتسهيل التواصل والتعاون.

وأضاف م. مطير أن وزارة الحكم المحلي تسعى بشكل مستمر بالتعاون مع البلديات لتنفيذ كافة التسهيلات التي من شأنها التخفيف عن كاهل الموطنين طالما توفرت لدى الوزارة والبلديات الإمكانات المناسبة. وبين أن مشروع الترميز البريدي هو أحد أقرب النماذج للعمل المشترك بين الجهات الحكومية والبلديات، والذي يعتبر أحد المشاريع الوطنية كونه سيسمح للمباني والمنشآت برموز بريدية تدل على موقعها الجغرافي لتسهيل تقديم الخدمات المختلفة للمواطنين، وبالتالي يصبح لكل مواطن فلسطيني وكل مبنى رمز بريد خاص رسمي وكل منشأة عنوانا لها.

كما وشكر م. مطير وزارة الاتصالات على دورها الأساسي في انجاز المشروع، وكذلك الهيئات المحلية الشريكة مع كافة المؤسسات المشاركة في المشروع. وتحدث م. مطير أن الحكومة لديها مشروعين وهما توحيد الأنظمة والبلدية الذكية بالتعاون والتنسيق مع عدد من المؤسسات الحكومية، وخاصة وزارة الاتصالات من خلال الاستفادة من البرامج الحكومية القياسية في عمل الهيئات المحلية، أو من خلال إعادة تفعيل العمل بمشروع NSDI، والذي يمكن اعتبار مشروع الترميز البريدي كنواة العمل كون أنها عملت على حوسبة لترميز المباني رقميا.

وتابع أن نتائج المشروع لها طابع مخصص يفرض واقعا من خلال تقنيات البرمجة ونظم المعلومات الجغرافية، لافتاً أن وزارة الحكم المحلي بصدد الانتهاء من حوسبة النافذة الموحدة للمنشآت والحرف المركزية، ونظام لجان الأحياء، ونظام قلم الجمهور، ونظام الهيكلية التشغيلية، النظام المكاني والمعلوماتي.

من جانب آخر أكد م. إيهاب مشتهى ممثل برنامج خلق فرص عمل JCP أن انجاز مشروع الترميز البريدي في المحافظات الجنوبية الذي تم بالتنسيق مع وزارتي الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات ووزارة الحكم المحلي والبلديات وبرنامج خلق فرص عمل JCP عبر برنامج التمكين الاقتصادي للشباب وتنفيذ برنامج الأمم المتحدة الإنمائي UNDP والممول من الوكالة السويسرية للتنمية والتعاون SDC حيث ساهم بشكل كبير بتشغيل عدد 85 خريج وخريجة بالتنسيق مع البلديات ووزارة العمل.

وأوضح أن المشروع بحاجة إلى تحديث البيانات بشكل متواصل لتزايد عدد المباني والمنشآت في قطاع غزة من خلال إيجاد آلية لاستمرار المشروع مع كافة الجهات الشريكة.

كما وشكر م. مشتهى وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات لاحتضانها المشروع وتسخير كافة امكانياتها وطواقمها لإنجازه بالتعاون مع المؤسسات الشريكة. وفي ذات السياق قدم مدير دائرة الأنظمة المركزية ورئيس اللجنة الفنية للمشروع م. محمد طومان عرض تقديمي يوضح أهم مراحل مشروع الترميز البريدي في المحافظات الجنوبية منذ بداية العمل به وحتى إنجازه بمشاركة المؤسسات الشريكة.

وبين م. طومان أن هذا المشروع يعتبر وطني بامتياز من خلال ربطه بالمحافظات الشمالية وبعد اعتماده من منظمة الاتحاد البريدي العالمي واعتماد مكونات الرمز البريدي لفلسطين بحرف واحد و 7 أرقام، مشيرا أنه تم العمل في المشروع من خلال منهجية وطنية موحدة بين الضفة وغزة. منوهاً أن العمل بالمشروع تم من خلال مخططات معتمدة من وزارة الحكم المحلي ومرجع لتقسيم محافظات قطاع غزة.

111 111 111 111
متعلقات
انشر عبر
إستطلاع للرأي
جاري التصويت ...
ما رأيك في الإجراءات التي تتخذها الجهات الحكومية في غزة في مواجهة جائحة كورونا؟