أخبار » تقارير

السباحة ليلاً..خطر يباغت مصطافين شواطئ غزة

11 كانون أول / سبتمبر 2022 08:33

sea220202_452806906
sea220202_452806906

غزة-الرأي-فلسطين عبد الكريم

ما إن تدق الساعة الثامنة من مساء كل يوم، حتى تنطلق أصوات صافرات المنقذون البحريون معلنة انتهاء دوامهم في إنقاذ المصطافين على شاطئ البحر، منبهين أن من يسبح بعد ذلك الموعد يعرض نفسه وأطفاله للخطر الشديد وإمكانية الغرق.

وبالرغم من التحذيرات التي يطلقها المنقذون يومياً حول مخاطر السباحة ليلاً، وإمكانية وجود تيارات قوية" دوامات" تهدد حياة المواطنين، إلا أن الكثير يفضل نزول البحر بعد حلول الظلام من أجل الاستمتاع، وخاصة بعض النساء، حيث يكون شاطئ البحر خالياً من المصطافين، فيما يفضل البعض من الشبان السباحة فجراً، وهو ما يعرضهم للغرق نتيجة ارتفاع الأمواج وقوة التيارات، في ظل عدم وجود منقذين.

خطر كبير

ويعمل المنقذون البحريون من الساعة الثامنة صباحاً حتى الساعة الثامنة مساء، ويقول صلاح البحيصي وهو منقذ بحري:" إن السباحة في البحر خاصة في ساعات الليل المتأخرة تشكل خطراً كبيراً على حياة المصطافين، حيث تكون الدوامات قوية".

وحول مخاطر السباحة ليلاً، يضيف لـ"الرأي":" إن الأشخاص الذين يمارسون السباحة في ساعات الليل لا يمكنهم التمييز بين منطقة آمنة ومنطقة خطيرة بسبب عدم الرؤية الواضحة"، موضحاً أن الكثير لديهم قلة وعي حول مخاطر السباحة ليلاً دون وجود منقذين.

وفي ساعات الصباح الأولى يكون عدد المنقذون على شاطئ البحر ما يقارب اثنان، حيث أعداد المصطافين قليلة جداً، فيما تزداد الأعداد بعد الظهيرة أو مع اقتراب العصر، حيث يتواجد من 3 إلى 4 منقذين في كل برج إنقاذ.

ويبعد كل برج إنقاذ عن الآخر ما يقارب من 200 متر، وهذه الأبراج تتواجد على طول ساحل البحر للمحافظة على حياة المصطافين الذين يهربون من لهيب الصيف، خاصة مع انقطاع التيار الكهربائي عن بيوت المواطنين لساعات طويلة.

من جهته يقول مسؤول لجان الصيادين زكريا بكر:" إن كل حالات الوفاة إما في الصباح أو في ساعات المساء حيث حلول الظلام"، مؤكداً أنه لم تسجل أي حالة وفاة نتيجة للغرق أثناء فترة دوام المنقذين.

ويتابع قوله لـ"الرأي":" أعداد الغرق في ساعات المساء كبيرة، ولولا وجود بعض ممن يجيدون السباحة على شاطئ البحر لوجدنا كل يوم حالات وفاة"، موضحاً أن الكثير من المواطنين ينشغلون بالأحاديث ويتركون أطفالهم الذين يتيهون على الشاطئ، أو قد يكونوا عرضة للغرق بسبب عدم الانتباه لهم من قبل الأمهات، أو متابعتهم من الأهل.

تحذير وارشادات

بلدية غزة وفي إطار حرصها على سلامة وحياة المصطافين نوهت إلى أن مواعيد عمل المنقذين البحريين من الساعة 8 صباحًا وحتى 8 مساءً، مؤكدة أن التزام المصطافين برايات الإنقاذ البحري على شاطئ البحر يضمن سلامتهم وسلامة أبنائهم.

ونشرت البلدية على صفحتها على موقع التواصل الاجتماعي الفيس بوك، رايات الإنقاذ البحري لضمان سلامة المصطافين، حيث تدل الراية الصفراء على أنه مسموح السباحة، والراية الحمراء بخطر السباحة، أما الراية السوداء فتوجه المواطنين بمنع السباحة.

كما نبهت البلدية بمنع المواطنين من السباحة في المناطق الصخرية وتوخي الحيطة والحذر وعدم الاقتراب من منطقة اللسان البحري في ميناء الصيادين، أو الوقوف على الكتل الصخرية على شاطئ البحر في المنطقة توخياً للتزحلق ووقوع حوادث وإصابات بسبب وعورة المنطقة.

متعلقات
انشر عبر
إستطلاع للرأي
جاري التصويت ...
ما رأيك في الإجراءات التي تتخذها الجهات الحكومية في غزة في مواجهة جائحة كورونا؟