أخبار » تقارير

جوافة غزة.. حصاد متأخر وإنتاج مبشر

20 كانون أول / سبتمبر 2022 09:17

305247922_567624511827546_1271324232971796716_n-720x470
305247922_567624511827546_1271324232971796716_n-720x470

غزة-الرأي-فلسطين عبد الكريم

بهمة ونشاط، ينهمك المزارع أبو هاني الجبيري وبعض أفراد عائلته والعاملين لديه في قطف ثمار الجوافة في أرضه الواقعة بمنطقة المواصي غرب مدينة خان يونس جنوب قطاع غزة، فيما تتوزع عشرات الصناديق الكرتونية المغطاة بحبات الفاكهة الخضراء، استعداداً لبيعها في الأسواق.

وزارة الزراعة بغزة، قدرت مساحات إنتاج محصول الجوافة في مناطق قطاع غزة الموسم الحالي 2022 نحو (2200 طن).

وتتمركز زراعة الجوافة في العادة، جنوب وشمال قطاع غزة، حيث التربة الملائمة لزراعتها وتوافر المياه العذبة للري.

موسم مبشر

وحول موسم الحصاد، يقول الجبيري في حديث لـ"الرأي:" بدأنا موسم قطف فاكهة الجوافة رغم تأخره هذا العام، لكنه بأفضل عن العام الماضي"، موضحاً أن محصول الجوافة يتأثر بالطقس وتقلبات المناخ.

ويضيف:" نضوج ثمار الجوافة تأخرت ما يقارب أسبوعين، لكن الحمد لله، الموسم هذا العام جيد جداً، والثمر ممتاز والأشجار تحمل حبات كثيرة على أغصانها".

أصناف عديدة من الجوافة والحديث للجبيري، تتواجد في قطاع غزة هذا الموسم، وأكثرها طلباً الجوافة البلدية ذات اللون الأبيض، وأيضاً الهندية ثم الصنف الثالث ويسمى بـ"البندوف" وهو يتأخر كثيراً، حيث يصل موسمه حتى فصل الشتاء.

ويعرب الجبيري عن أمله أن تكون أسعار فاكهة الجوافة المحلية أفضل من الأعوام السابقة، وهو ما يحمل بجعبته الخير والبشائر.

الجوافة وتقلبات المناخ

من جهته يبين م. محمد أبو عودة، مدير دائرة البستنة الشجرية بوزارة الزراعة بغزة، أنّ إجمالي المساحة المزروعة بالجوافة (1710) دونمًا؛ مساحة المثمرة منها (1160) دونمًا، وغير المثمرة (550) دونمًا.

ويشير إلى أنّ أصناف الجوافة المزروعة في غزة، هي الهندية، والبلدية، والمصرية، والبندوف، وتتكاثر بعدة طرق منها، التكاثر بالبذرة، التكاثر بالعُقل، والتكاثر بالتطعيم.

وينبه أبو عودة إلى أنّ الجوَّافة تجود في معظم الأراضي بشرط أن تكون جيدة الصرف والتهوية، منبهًا إلى أنّ منطقة المواصي تميّزت قبل عشر سنوات بنجاح زراعة الجوافة، إذ كان الإنتاج منها يُصدّر إلى الأردن ويُسوّق في الضفة الغربية، لكنّ الإنتاج تراجع بسبب عراقيل الاحتلال على المعابر وارتفاع ملوحة المياه والتغيرات المناخية.

ووفق ما ذكره فإنّ أشجار الجوافة تنمو تحت ظروف مناخية ونطاقات بيئية متباينة، ولكنّ نموها يتأثر كثيرًا بانخفاض درجات الحرارة، وبصفة عامة تتحمل أشجارها انخفاض درجات الحرارة حتى 5 درجات مئوية.

ويبدأ موسم حصاد الجوافة بداية أيلول من كل عام، ويستمر حتى منتصف نوفمبر، حيث يشارك المئات من الشباب والعاطلين عن العمل في قطف ثمار الجوافة التي يعتبر موسمها مصدر رزق جيد لهم.

ولا يقتصر فوائد الجوافة على تناول ثمارها فقط، والتي تحتوي على فيتامين (أ، ب، ج)، بل يُصنع من هذه الثمار الحلويات والعصير، أما الأوراق فيستخدمها الكثير من المواطنين في علاج السعال والأمراض الصدرية، وهي الوصفة التي لا تزال تستخدم بقوة في الطب الشعبي في فلسطين.

متعلقات
انشر عبر
إستطلاع للرأي
جاري التصويت ...
ما رأيك في الإجراءات التي تتخذها الجهات الحكومية في غزة في مواجهة جائحة كورونا؟