أخبار » تقارير

"بيدنا غزة جميلة".. حملة تطوعية لتجديد جمال شوارع المدينة

06 شباط / ديسمبر 2022 01:46

غزة-الرأي-فلسطين عبد الكريم

في أبهى صورة جميلة استنهضت فيهم همة الشباب، وبابتسامة رضا تعلو محياهم، يتوزع عشرات الشبان المتطوعين في العديد من شوارع غزة، لتنظيفها ونفض الغبار عنها، وإعادة الجمال لها لتبدو بمظهر حضاري أنيق، ضمن أكبر حملة تنظيف وتشجير تطوعية رافعين شعار" بيدنا غزة جميلة".

وتأتي تلك الحملة التي انطلقت أمس الاثنين، وتستمر أربعة أيام، بمناسبة اليوم العالمي للتطوع، لتنظيف شوارع ومفترقات مدينة غزة، بالتعاون مع وزارة الحكم المحلي، والشراكة مع مجالس شبابية تابعة لمؤسسات محلية، ضمن جهود الحفاظ على نظافة المدينة، وتعزيز العمل التشاركي مع المجتمع المحلي.

بلديات قطاع غزة كانت على رأس الحملة، حيث كان الانطلاق من أمام دوار الكويت جنوب شرق المدينة، والتي شارك فيها متطوعين من مجالس شبابية محلية، حيث توزعوا ما بين كنس وتنظيف وما بين تقليم أشجار وتلوين أرصفة الشوارع.

تضافر الجهود

رئيس بلدية غزة د. يحيى السراج، أكد على أهمية التعاون والمشاركة في تنظيف المدينة، والحفاظ على الصحة البيئية، لافتاً إلى أهمية العمل التشاركي والتطوعي مع الفئات المجتمعية المختلفة لتنفيذ الأنشطة التي تخدم المدينة والمواطنين، وتحقق رؤية البلدية والمواطنين في مدينة نظيفة.

ولفت إلى أن الحملة تساهم في تحقيق أهداف البلديات من خلال تعزيز قيم الانتماء للوطن والمحافظة على المقدرات العامة، وتعزيز شعور المواطنين بملكية المرافق العامة، مشددًا على ضرورة أن يتحول التطوع إلى ثقافة عامة ومستمرة يشارك فيها كافة شرائح المجتمع.

وشملت الحملة التي نفذتها البلدية أجزاء من شارع صلاح الدين، وإزالة بعض التعديات وكنس دهان الأرصفة، وتقليم الأشجار، وتقديم العديد من الإرشادات والتوعية للمواطنين.

بلدية جباليا النزلة هي الأخرى كان متطوعوها في قلب الحدث، وبالتزامن مع انطلاقها في مدن القطاع كافة، في اليوم العالمي للتطوع.

رئيس البلدية مازن النجار أثنى على المشاركين في حملة التنظيف الكبرى، مؤكدًا أهمية العمل التطوعي الذي يشكل سمة انسانية عالية، وأن فلسطين تستحق كل هذا العمل.

وقال: "سنبقى مستمرين في العمل التطوعي لغرس هذا المفهوم وتعزيز ثقافة التطوع، وهو ما يساعد المجتمع الفلسطيني في النهوض بواقعه وحل اشكالياته".

 مشاركة مجتمعية

بلدية البريج أيضاً ضاعفت جهودها وخدماتها، وعززت من إجراءات تنظيف مصارف الأمطار على طول شارع صلاح الدين وفي كافة أجزاء البريج، من أجل الحفاظ على مستوى متقدم من النظافة العامة في الشوارع والأحياء.

رئيس بلدية البريج م. أيمن الدويك أكد على أن البلدية لم تدخر جهداَ في حملات النظافة العامة، حيث قامت بحملات توعوية ونظافة شاملة في كافة الأسواق والشوارع والأحياء، بمشاركة مجتمعية ولجان الأحياء في البريج.

وتوجه الدويك بالشكر لوزارة الحكم المحلي على دعمها المتواصل لبلديات القطاع عامة، وبلدية البريج خاصة على ما بذلوه من جهد كبير تجاه مخيمهم.

وخلال الفعالية عمل العديد من المتطوعين على تنظيف وكنس الرمال، وقص وتهذيب الأشجار على جزيرة شارع صلاح الدين.

بلديتي الزوايدة والمغازي وبلدية خان يونس أيضاً، كانت ضمن جهود البلديات في تنظيف وتجميل شوارع قطاع غزة، مؤكدين على ضرورة الاستمرار في تنفيذ مثل هذه المبادرات الهامة.

ويواصل طواقم صناع الجمال في بلدية خان يونس مع لجنة العمل التطوعي ولجنة حي مركز المدينة تنفيذ أعمال كنس وتنظيف الرمال الموجودة على شارع صلاح الدين في منطقة نفوذ البلدية.

ورفعت البلديات قاطبة شعار" التطوع روح للإنسان وحياة للمجتمع"، و"التطوع بذرة عطاء، تثمر أملاً وحياة".

تعزيز دور الشباب

الهيئة العامة للشباب والثقافة كانت ضمن فعاليات حملة التنظيف والتشجير، وقال رئيس الهيئة أحمد محيسن: "إن الحملة التطوعية تأتي ضمن الجهود التي تبذلها الهيئة من أجل تعزيز ثقافة العمل التطوعي في المجتمع الفلسطيني، وبين فئة الشباب على وجه الخصوص، وتعزيز روح المبادرة والمسؤولية الاجتماعية والعمل الجماعي، وقيم الانتماء لديهم لتعزيز دورهم المؤثر تجاه قضايا المجتمع".

 وأضاف: "إن إطلاق هذه الحملة يهدف إلى تعزيز التعاون والشراكة مع المؤسسات الحكومية والأهلية والهيئات المحلية، بما يساهم في خدمة المجتمع المحلي"، لافتًا إلى أن الحملة ستستمر حتى نهاية الأسبوع الحالي ويتخللها أنشطة وفعاليات تطوعية تنتشر في كافة محافظات غزة.

 ودعا محيسن كافة المجموعات الكشفية والمراكز الشبابية وفرق المتطوعين للبدء بالعمل على طول شارع صلاح الدين الذي يربط كافة محافظات القطاع من خلال تنظيف الشارع ودهان الأرصفة واشارات المرور، وتنظيف مصارف مياه الأمطار، وزراعة الأشجار.

مدير عام التخطيط في وزارة الحكم المحلي المهندسة منى سكيك، أوضحت من جانبها أن الحملة تهدف إلى تعزيز الوعي الثقافي والجمالي لدى المواطنين في كافة محافظات قطاع غزة.

وقالت سكيك:" إن الوزارة تسعى إلى رسم سياسات تساهم في تعزيز دور الشباب بالمجتمع، وذلك من خلال تشكيل مجالس استشارية شبابية للهيئات المحلية".

وأثنى العديد من المواطنين على تنفيذ هذه الحملة، والجهود التي تبذلها البلديات في سبيل تجميل شوارع غزة، وأكدوا على أهمية مثل هذه المبادرات وضرورة أن تكون في كافة شوارع قطاع غزة.

متعلقات
انشر عبر
إستطلاع للرأي
جاري التصويت ...
ما رأيك في الإجراءات التي تتخذها الجهات الحكومية في غزة في مواجهة جائحة كورونا؟