أخبار » الأخبار الحكومية

رئيس الوزراء يُطالب بالمعايير القانونية لردع الاحتلال ويرحب بدعوة فرنسا إجراء اتصالات مع حماس

03 تموز / أغسطس 2010 09:44

غزة – الرأي:

دعا رئيس الوزراء الفلسطيني إسماعيل هنية إلى ضرورة الالتزام بالمعايير الإنسانية والقانونية والدولية لاستخدامها لردع الاحتلال "الإسرائيلي" لوقف اعتداءاته وعربدته في البر والبحر ضد الشعب الفلسطيني.

وتعليقًا على مطلب الأمم المتحدة بدخول القوافل الإغاثية إلى قطاع غزة عبر البر وليس عبر البحر، قال هنية: إن الدعوة الأممية تمثل مأسسة للحصار وإجبار القوافل الدخول عبر طرق محددة.

وأضاف رئيس الحكومة خلال تخريج الفوج الـ29 من الجامعة الإسلامية في غزة يوم الأحد الماضي أن غزة تبحث عن الحرية والكرامة والعادلة والممرات الآمنة، وليس شحنات الغذاء والأدوية.

وقال هنية: "إن استعادة الأرض الفلسطينية المحتلة لن تتم إلا بتجهيز الإنسان الفلسطيني ولن يتحقق التحرير إلا بالعلم والإيمان وتحقيق تطلعاتنا وآمالنا".

وأوضح أن هناك فئة تسعى لعزل قطاع غزة عن الأرض الفلسطينية، قائلاً: "إن قطاع غزة جزء من الأرض الفلسطينية، ولا دولة فلسطينية بدون قطاع غزة".

ورحب هنية بدعوة فرنسا لإجراء اتصالات مع حماس، وقال: "نحن نرحب لكل خطوة تعيد الاعتبار للديمقراطية الفلسطينية، لن نرفض أي حوار إلا مع الاحتلال لأنها مفاوضات عبثية في هذا الوقت".

من جهةٍ أخرى، طالب هنية بنتائج عملية وذات مصداقية لنتائج تحقيق اللجنة الأممية حول مجزرة "أسطول الحرية" ورفع أي غطاء عن الاحتلال وإقرار تجريمه.

وقال: "إن ردع الاحتلال ومحاكمة قادته ورفع الحصار تمثل نتائج عملية للجنة التحقيق الأممية بالهجوم على أسطول الحرية".

متعلقات
انشر عبر
إستطلاع للرأي
جاري التصويت ...
ما رأيك في الإجراءات التي تتخذها الجهات الحكومية في غزة في مواجهة جائحة كورونا؟