أخبار » الأخبار الحكومية

أسير يدخل عامه الـ22 وأسيـران يدخلان عامهما الـ 18في سجون الاحتـلال

05 تموز / يناير 2011 10:01

غزة - الرأي أونلاين :

أفادت وزارة الأسرى والمحررين بان الأسيـر شعبان سليم عبد حسونه 41 عام ، من حي الشجاعية شرق مدينة غزة ينهى اليوم عامه الواحد والعشرين في سجون الاحتلال ،ويدخل عامه الـ22 بشكل متواصل.

وقال رياض الأشقر مدير الإعلام بالوزارة بان الأسير حسونه " معتقل منذ 5/1/1990 ، ومحكوم بالسجن لمدة 37عام ، بتهمة الانتماء لحركة الجهاد الإسلامي وتنفيذ عمليات عسكرية ضد الاحتلال.

وأشار إلى أن الأسير "حسونه" يعتبر  أحد عمداء الأسرى القدامى وأحد قادة الحركة الأسيرة ، وألف مجموعة من الروايات والقصص خلال سنوات أسره ، وحاز على عضوية اتحاد الكتاب الفلسطينيين عن روايته "على جناح الدم" ،  وله روايات أخرى منها رواية الهواء والأرض، ورواية ظل الغيمة السوداء، ورواية من خارج الزمن.

وفى نفس السياق دخل الأسيران " سعدي خليل محمود الغرابلى" من غزة، والأسير" علاء الدين احمد سعيد ابوستة" من خانيونس جنوب القطاع عامهما ال18 في سجون الاحتلال ، حيث أنهما معتقلان منذ 3/1/1994 ، ومحكومان بالسجن المؤبد.

وطالبت الوزارة وسائل الإعلام بتسليط الضوء أكثر على أوضاع الأسرى القدامى السيئة فى سجون الاحتلال الذين يبلغ عددهم (305) اسرى ، بينهم 129 أسير امضوا ما يزيد عن 20 عام ، و27 امضوا ما يزيد عن ربع قرن ، فيما ثلاثة امضوا ما يزيد عن 30 عاماً ، أقدمهم الأسير "نائل البرغوتى "من رام الله.

متعلقات
انشر عبر
إستطلاع للرأي
جاري التصويت ...
ما رأيك في الإجراءات التي تتخذها الجهات الحكومية في غزة في مواجهة جائحة كورونا؟