أخبار » الأخبار الحكومية

وزير الصحة يستقبل وزير القضاء الأمريكي الأسبق وليم كلارك ويطلعه على آثار الحصار

06 تشرين ثاني / يناير 2011 01:12

غزة - الرأي أونلاين :

استقبل وزير الصحة د. باسم نعيم في مجمع الشفاء الطبي وزير القضاء الأمريكي الأسبق وليم رمزي كلارك، بحضور د. حسن خلف وكيل وزارة الصحة المساعد، د. مدحت محيسن مدير عام المستشفيات ود. محمد الكاشف مدير عام التعاون الدولي، د. مدحت عباس مدير عام مجمع الشفاء الطبي، ود. نصر التتر المدير الطبي للمجمع، حيث تفقد الوزيرين قسم الكلية الصناعية بالمجمع، واستمع إلى معاناة المرضى.

وسلمت الطفلة المريضة بالفشل الكلوي "علا كشكو، للوزير الأمريكي الأسبق رسالة إنسانية مؤثرة، تضمنت في فحواها دعوته لعلاجها وعلاج باقي أطفال قطاع غزة المحرومون من أبسط حقوقهم التي كفلها القانون الدولي، وأهمها حقهم في الحصول على العناية الصحية والعلاج المطلوب بحرية كباقي أطفال العالم.

وعقب الزيارة عُقد مؤتمر صحفي، حيث أكد الوزير نعيم  في كلمته ترحيب الحكومة الفلسطينية بإقامة علاقات وطيدة مع المجتمع الدولي، بما فيها الإدارة الأمريكية والشعب الأمريكي.

واستعرض الوزير نعيم المعاناة التي تواجهها الوزارة جراء الحصار الذي يفرضه الاحتلال الإسرائيلي، والمتمثلة في نقص أصناف عديدة ومهمة من الأدوية والمستهلكات الطبية، وتعطل البناء في مشروع مبنى الجراحة التخصصي بمجمع الشفاء الطبي، إضافة إلى صعوبة إدخال الأجهزة والمعدات الطبية إلى مؤسسات الوزارة.

وقال الوزير نعيم " إنّ الحصار المفروض علينا منذ يزيد عن الأربع سنوات تسبب في وفاة 377 ضحية، مضيفا " أن الحكومة في قطاع غزة تتحمل أعباءً كبيرة تجاه أكثر من مليون ونصف المليون مواطن يعيشون على مساحة صغيرة تقدر بـ 365 كيلومتر مربع".

وتابع " نحن محاصرون من جميع الجهات والاحتلال الإسرائيلي يتحكم في المعابر وفي كل شيء يدخل إلينا ".

واعتبر الوزير نعيم زيارة الوزير الأمريكي بالتاريخية وخطوة مهمة نحو كسر الحصار عن قطاع غزة بما يعمل لإعادة اعمار منازل المواطنين المدمرة جرّاء العدوان على قطاع غزة.

بدوره، أعرب الوزير الأمريكي الأسبق كلارك عن تضامنه مع أهالي قطاع غزة في مواجهة محنة الحصار، وقال"  من حق الشعب الفلسطيني أن يعيش بحرية وكرامة وأمن كباقي شعوب العالم، معرباً عن أمله في إنهاء معاناة المواطنين في قطاع غزة المحاصر.  

متعلقات
انشر عبر
إستطلاع للرأي
جاري التصويت ...
ما رأيك في الإجراءات التي تتخذها الجهات الحكومية في غزة في مواجهة جائحة كورونا؟