أخبار » الأخبار الحكومية

النقل والمواصلات: إعفاء 30% للملاكي و50% للعمومي من الترخيص

18 تموز / يوليو 2012 12:28

خلال لقاء مع مسئول ضمن حملة "نبني الوطن"

الزيان: التسعيرة عادلة وعلى المواطن كشف حالات الاستغلال

النقل والمواصلات: إعفاء 30% للملاكي و50% للعمومي من الترخيص

 

غزة – الرأي أنلاين – شعبان عدس

أكدت وزارة النقل والمواصلات في غزة سريان قرار تخفيض رسوم الترخيص بنسبة 30% للمركبات الملاكي و50% للمركبات العمومي في خطوة للتخفيف من معاناة  الشعب الفلسطيني في ظل الظروف الاقتصادية الصعبة.

 

وقال الناطق باسم الوزارة خليل الزيان خلال برنامج لقاء مع مسئول الذي ينظمه المكتب الإعلامي الحكومي وضمن حملة "نبني الوطن" : "عملنا خلال الأعوام السابقة على ضبط الحالة المرورية من خلال حملات ترخيص المركبات والتحقق من صحة أوراقها إلى جانب دوريات السلامة الطريق وحملات التوعية المرورية".

 

وشدد الزيان خلال لقاء مع مسئول الذي ينظمه المكتب الإعلامي الحكومي على أن وزارته استطاعت ترخيص نحو 6 آلاف مركبة كانت مجهولة الهوية خلال الأعوام السابقة إلى جانب أعادة نحو 40 مركبة مسروقة إلى أصحابها.

 

توحيد الأرقام

ولفت إلى أنه تم خلال الفترة الماضية العمل على توحيد أرقام المركبات وتصنيفها حسب الجهة التي تتبع لها بهدف الحد من حالة الفوضى المروية وسهولة ضبط المخالفات المرورية الجرائم الجنائية التي تستخدم المكبات فيها.

 

وبين أن عملية توحيد نمر المركبات جاءت في خطوة تعزز مفهوم الوحدة الوطنية من خلال تناسقها مع أرقام المركبات الموجود في الضفة الغربية والقدس الشريف، موضحاً أنه تم تغير نحو 33ألف لوحة أرقام خلال الفترة الماضية.

 

وبين انه تم العمل على مراقبة التسعيرة الخاصة بالنقل العمومي ووضعها بما يراعي مصحة المواطن والسائق على حد سواء، قائلاً: "التسعيرة الحالية عدالة وعلى المواطن كشف حالات الاستغلال من قبل السائقين".

 

وأشار إلى أنه تم متابعة ملف المركبات المستوردة عبر الأنفاق من الجانب المصري من خلال أنشاء "هيئة الاستثمار الحكومية" التي يتوجه التاجر إليها لتزيدها بعدد المركبات المستوردة ووضع ثمنها مسبقاً لضمان عدم مخالفتها للقانون.

 

حملات مرورية

وعلى صعيد الدراجات النارية والتكاتك، أكد الزيان أن تم تنظم العديد من حملات الترخيص والتوعية للسائقين بهدف التقليل من نسبة الحوادث التي تقع نتيجة عدم إتباع القواعد السليمة عند القيادة، إلى جانب عدم حصول السائق على رخصة قيادة.

 

ولفت إلى انه تم ترخيص نحو 11ألف دراجة نارية إلى جانب 20 ألف تكتك ضمن حملات ضبط الحالة المرورية في القطاع، مبيناً أن العدد المذكور من التكاتك مقبول كونه يسهم في التخفيف من معانة المواطن من خلال استخدامه في أعمال البيع والنقل.

 

وأوضح أن وزارته عملت خلال الفترة الماضية على تنظيم العديد من الحملات المروية من أبرزها "حياتي أغلى ، وصيفك اّمن ، ومجتمعك يحبك" إلى جانب الإجراءات الوقائية من خلال حملة الفحص الشتوي للمركبات.

 

وأضاف "تمكنا من تأمين الخط الساحلي من خلال منع دخول الدراجات النارية يومي الخميس والجمعة، مما وفر جواً من الراحة للمواطنين المصطافين، إلى جانب إرسال الرسائل الصوتية التوعوية للمواطن عبر الجوال ضمن فعاليات يوم المرور العالمي".

 

وتابع "كما استهدفت حملاتنا الإرشادية نحو 10آلاف طالبة ضمن مخيمات سنحيا كراماً الصيفية من خلال أنشطة التوعية العملية في كيفية اجتياز الطريق، إلى جانب توجيه تلك الإرشادات إلى 10 آلاف أم للتأكيد على درها في توجيه الجيل نحو الصواب".

 

 

 

 

 

متعلقات
انشر عبر
إستطلاع للرأي
جاري التصويت ...
ما رأيك في الإجراءات التي تتخذها الجهات الحكومية في غزة في مواجهة جائحة كورونا؟