أخبار » انشر خبراً

الجامعة الاسلامية تشارك في المؤتمر الختامي لمشروع "الحوار الوطني بين الجامعات في فلسطين"

14 آب / ديسمبر 2019 12:22

1
1

غزة- الرأي

شارك كل من الأستاذ الدكتور أحمد محيسن -نائب الرئيس للشؤون الإدارية، والدكتور هشام ماضي -نائب عميد الشئون الخارجية، والدكتور وليد المدلل -أستاذ العلوم السياسية، والأستاذة نهلة العاصي -الشئون الخارجية بالجامعة، في المؤتمر الختامي لمشروع الحوار الوطني من خلال الجامعات ومؤسسات المجتمع المدني في فلسطين، بتمويل من مؤسسة (Swiss Peace)السويسرية، وتنفيذ كل من مؤسسة بال ثنك للدراسات الاستراتيجية، وبالشراكة مع الجامعة الإسلامية، وجامعة الأزهر، ومعهد إبراهيم أبو لغد للدراسات الدولية بجامعة بيرزيت تزامنًا مع الضفة الغربية، وبالتواصل عبر تقنية الفيديو كونفرنس مع جامعة بيرزيت، وبحضور عدد من مؤسسات المجتمع المدني.

واشتمل المؤتمر على ثلاث جلسات، حيث تناولت الجلستين الأولى والثانية تداعيات الانقسام على الحركة الطلابية، والتي تضمنت أوراق عمل وأفلام تصويرية أعدّها طلبة الجامعة الإسلامية بالشراكة مع طلبة الجامعات، بمداخلة الطالب عز الدين قوتة والطالبة لينا عاشور -الجامعة الإسلامية، والذين خضعوا لتدريبات متقدمة على أيدي خبراء دوليين في مهارات الحوار وإدارة النزاعات على مدار عام كامل.

وركزت الجلسة الثالثة على  تداعيات الانقسام على المسيرة التعليمية والأكاديمية في الجامعات من خلال أوراق عمل أعدّها الدكتور المدلل، والتي تناولت تصور أساتذة الجامعة الإسلامية لتحقيق المصالحة الفلسطينية وإنهاء الانقسام، وتناول كل من الدكتور عبد ربه العنزي -أستاذ العلوم السياسية وعميد شؤون الطلبة بجامعة الأزهر، والدكتورة لورد حبش -أستاذة العلوم السياسية بجامعة بيرزيت "اتجاهات ودور الأكاديميين في الجامعات الثلاث في إنهاء الانقسام وإتمام المصالحة الفلسطينية".

وأوصى المؤتمر بضرورة تطوير مقرر أكاديمي متخصص بإدارة الحوار وفض النزاعات، وتبني وتعميم فكرة البرنامج، والبدء بإجراء انتخابات لاتحادات مجالس الطلبة في الجامعات كافة.

متعلقات
انشر عبر
إستطلاع للرأي
جاري التصويت ...
ما رأيك في الإجراءات التي تتخذها الجهات الحكومية في غزة في مواجهة جائحة كورونا؟