ملفات خاصة » مواجهة فايروس كورونا

الإيجاز الصحفي الحكومي حول "كورونا" 2 يونيو 2020

02 آب / يونيو 2020 04:23

a99c9461-29ca-441d-8ecb-f74e45af74cf
a99c9461-29ca-441d-8ecb-f74e45af74cf

غزة- الرأي:

استعرض مركز الإعلام والمعلومات الحكومي في قطاع غزة مساء اليوم الثلاثاء، آخر التحديثات حول خطة الوقاية من فيروس "كورونا" الذي يواصل الانتشار في أرجاء العالم.

وكانت التحديثات كالتالي:

المختبر المركزي أتم فحص 348 عينة مخبرية خلال 24 ساعة الماضية، ولم يتم تسجيل أي اصابة جديدة بفيروس كورونا في قطاع غزة.

فريق الاستجابة التابع للطب الوقائي يستمر في سحب العينات المخبرية لـ 1461 مستضافاً لإنهاء فترة الحجر الصحي حتى نهاية الأسبوع الجاري.

بدأت وزارة الصحة انهاء فترة الحجر الصحي لـ 66 مستضافاً وفق البروتوكول المعتمد وجميعهم بحالة صحية جيدة.

مجمل إصابات فيروس كورونا المسجلة في قطاع غزة منذ مارس الماضي 61 حالة كانت من بينها حالة وفاة واحدة لمسنة، بينما تعافى منها 18 حالة ولازالت 42 حالة مصابة تحت العلاج في مستشفى العزل بمعبر رفح وحالتهم مطمئنة.

تفشي الوباء حول قطاع غزة مقلق ويجعلنا في عين الخطر مما يتطلب تكاثف الجهود من اجل بقاء مجتمعنا خاليا من فيروس كورونا.

استمرار التزام المواطنين بتعليمات الوقاية سيكون له الأثر في التدرج لعمل القطاعات المختلفة وفق الضوابط الصحية.

وزارة الصحة ستتابع مع الجهات المختصة مدى التزام كافة القطاعات بالضوابط الصحية التي اقرتها من أجل سلامة المواطنين وتحصين المجتمع.

استمرار الحصار الاسرائيلي وتشديد الخناق على قطاع غزة وعدم توريد حصة القطاع من جملة المساعدات التي استلمتها السلطة الفلسطينية يضع الخدمات الصحية على المحك في مواجهة جائحة كورونا.

نطالب الجهات المعنية بالاستجابة الفورية لتوفير الاحتياجات الطارئة من الادوية والمستهلكات الطبية ولوازم المختبرات ومواد الفحص المخبري والتجهيزات الطبية وفق الخطة الصحية لمواجهة جائحة كورونا.

في الذكرى السنوية الثانية لاستشهاد المسعفة المتطوعة رزان النجار نؤكد أننا مستمرون في تأدية واجبنا الإنساني تجاه أبناء شعبنا مهما عظمت التضحيات ونطالب بتوفير الحماية للطواقم الصحية.

لدينا توجه عام بالعودة التدريجية المنضبطة للعمل في القطاعات المتأثرة بالجائحة وفق ضوابط وتدابير تضعها وزارة الصحة وتشرف عليها جهات الاختصاص.

توجه العودة التدريجية للعمل ينسجم مع استقرار الأوضاع داخل القطاع وعدم تسجيل أي إصابة داخل المجتمع وحصرها داخل مراكز الحجر الصحي الإلزامي.

أثبت قرار الحجر الصحي الإلزامي نجاحه حتى الآن في الحد من خطر انتقال العدوى من المناطق الجغرافية المحيطة، وبناء عليه فإننا نسعى لتشديد إجراءاتنا على المعابر للأفراد والبضائع.

نؤكد على قرار عدم استقبال أي أفواج من العائدين العالقين حتى الأول من يوليو القادم.

نؤكد أن قرار السماح بالعمل لأي مؤسسة كانت مغلقة خلال الفترة الماضية لا يكون إلا بإذن رسمي من جهة الاشراف الحكومي وبعد الإعلان الرسمي.

نهيب بالجميع مواطنين ووسائل إعلام عدم التسرع وتداول إشاعات بخصوص السماح لبعض المؤسسات بالعمل.

نؤكد على استمرار تعليق كافة الأنشطة والفعاليات العامة داخل المساجد حيث سيقتصر الفتح على أوقات الصلاة فقط.

تم فتح دور الحضانة ومراكز التدريب المهني للرعاية الاجتماعية وفق الضوابط الطبية التي وضعتها وزارة التنمية الاجتماعية، وكذلك الشاليهات.

لم نغادر مربع الخطر ونؤكد على ضرورة الالتزام بالضوابط والاجراءات الخاصة بفتح هذه المؤسسات وعدم التهاون بها وستقوم جهات رقابية عديدة بمتابعة الالتزام وفق حال ثبت التهاون سيتم إغلاق المؤسسة المخالفة.

تتابع وزارتا الداخلية والصحة إنهاء إجراءات الحجر الصحي الاحترازي للمستضافين من الفوج الثالث القادم عبر معبر رفح خلال شهر مايو الماضي، خلال اليومين القادمين، بعد قضاء مدة 21 يوماً، وإتمام إجراءات الفحوصات اللازمة.

تم اتخاذ قرار بتخفيف الإجراءات المتخذة في عدد من القطاعات المختلفة، حيث تتابع جهات الاختصاص وضع التصورات والتفاصيل اللازمة لإعادة تشغيل تلك القطاعات، وفق بروتوكولات خاصة أعدتها وزارة الصحة لكل قطاع بما يناسبه، وسيبدأ إعادة تشغيل هذه القطاعات بفتح المساجد بدءاً من فجر غد الأربعاء.

ستقوم الجهات المختصة بإشعار المنشآت والقطاعات المنوي إعادة تشغيلها، بالإجراءات والتفاصيل اللازمة، وسيتم الإعلان عنها للجمهور بشكل واضح خلال الأيام القادمة.

تقرّر تشكيل جهاز رقابي مؤقت من وزارتي الداخلية والصحة؛ لمتابعة تنفيذ الإجراءات اللازمة لتشغيل كافة المنشآت والقطاعات، وسيتم اتخاذ قرار بإغلاق أية منشأة مخالفة لتلك الإجراءات.

متعلقات
انشر عبر
إستطلاع للرأي
جاري التصويت ...
ما رأيك في الإجراءات التي تتخذها الجهات الحكومية في غزة في مواجهة جائحة كورونا؟