أخبار » الأخبار الفلسطينية

تعليم غرب غزة يُكرم مديرة مدرسة أحمد شوقي الثانوية لبلوغها سن التقاعد

06 آب / يوليو 2020 01:50

تعليم غرب غزة يُكرم مديرة مدرسة أحمد شوقي الثانوية لبلوغها سن التقاعد
تعليم غرب غزة يُكرم مديرة مدرسة أحمد شوقي الثانوية لبلوغها سن التقاعد

غزة- الرأي

كرمت مديرية التربية والتعليم غرب غزة؛ المربية الفاضلة أ. إيمان أبوسمرة، مديرة مدرسة أحمد شوقي الثانوية للبنات لبلوغها السن القانوني للتقاعد.

وحضر حفل التكريم الذي عُقد على أرض المدرسة د.عبد القادر أبوعلي مدير التربية والتعليم ود.محمود مطر مدير عام الإشراف التربوي في وزارة التربية والتعليم العالي ود.جمال الفليت مدير الدائرة الفنية وعدد من رؤساء الأقسام والمشرفيين التربويين في المديرية.

وفي كلمته أثنى د.أبوعلي على جهود المربية إيمان أبوسمرة خلال فتره عملها في المدارس من معلمة حتى وصلت لمديرة مدرسة وعن الدور الكبير في تخريج الأجيال، كما وأشاد د.أبوعلي بالرسالة السامية التي قدمتها المعلمة المحتفى بها، على مدار سنوات خدمتها الحافلة بالتضحية والبذل والعطاء، والعمل في أصعب الظروف في ظل انقطاع وتأخر وتقليص الرواتب.

ومن جانبه أكد د.مطر أن المعلم صاحب الرسالة السامية وهو يؤمن في قرار نفسه أن عطاءه وعمله لا يقدر بثمن ولا يكافأ بحد ومع ذلك فهو لا ينتظر المكافأة بل ينظر نظرة العرفان بالجميل والشكر والتقدير، وبين د.مطر أن مسؤولية التعليم صعبة وأن التربية والتعليم لا تؤتي أكلها إلا بعد مواسم وسنين مشيراً أن حق المعلم محفوظ، واسمه وكلماته وتوجيهاته محفورة بعمق على كل طالب درسه أو أرشده متمنياً للمربية أبوسمرة حياة جديدة مليئة بالنجاح بعد تقاعدها.

بدورها رحبت أ.إيمان أبوسمرة بالحضور مثمنة هذه اللفتة الطيبة التي لها أثرها الأإيجابي في نفسها، و وجهت أبوسمرة رسالة للمعلمين بأن مسؤوليتهم من اليوم تضاعفت فهم ليسوا مسؤولين عن الطلاب فحسب، بل عن تطوير العملية التربوية وإثرائها بالخبرات التي ستكتسبونها خلال حياتكم العملية، كما وأ:دت على أن مهنة التعليم رغم صعوبتها إلا أنها لا تخلو من أيام جميلة وأن المعلم يشعر بالسعادة والنشوة عندما يرى من أبناءه الطبيب والمهندس والمعلم.

إلى هذا فقد رحبت أ.نهى أبوشحادة نائب المدير في مدرسة أحمد شوقي بالمشاركين في التكريم، وأثنت على دور مديرة المدرسة أ.إيمان أبوسمرة، وأشادت بدورها في خدمة العلم والتعليم على مدار سنوات خدمتها، متمنيةً لها حياة ملؤها السعادة والانجاز.

وتخلل الحفل كلمات أدبية مميزة في جو من البهجة والسرور والامنيات العطرة لمديرة المدرسة المتقاعدة أ.إيمان أبوسمرة؛ بحياة سعيدة في رحلة ما يعد التقاعد.

وفي الختام قدم مدير التعليم درع التقدير للمعلمة المحتفى بها لجهودها الكبيرة في خدمة المسيرة التعليمية الممتدة على مدار 42 عاماً.

متعلقات
انشر عبر
إستطلاع للرأي
جاري التصويت ...
ما رأيك في الإجراءات التي تتخذها الجهات الحكومية في غزة في مواجهة جائحة كورونا؟