أخبار » الأخبار الفلسطينية

مستوطنون ينصبون خياماً فوق أراضي بالضفة والأغوار تمهيداً لمصادرتها

07 أيلول / يوليو 2020 11:34

شرعت مجموعات من المستوطنين في نصب خياما فوق أراض بملكية خاصة للفلسطينيين في الضفة الغربية ومنطقة الأغوار، وذلك تمهيدا لوضع اليد عليها ومصادرتها، علما أن هذه الأراضي تقع بتخوم الكتل الاستيطانية.

ونصب مستوطنون خيمة استيطانية في منطقة قريبة من خربة الفارسية احمير شرق محافظة طوباس، وخيمة في أراضي بلدة بتير غرب بيت لحم.

وأفاد مزارعون أن مستوطنين شرعوا ببناء الخيمة قرب الخربة وتبعد عن مساكن المواطنين ما يقارب 400 متر.

وأضافوا أن المستوطنين يهدفون لإغلاق مئات الدونمات أمام الفلسطينيين وخاصة الأراضي التي أقيمت عليها الخيمة.

وتشهد خربة الفارسية في منطقة واد المالح شرق مدينة طوباس، موجة جديدة من عمليات الاستهداف الممنهج التي تهدف بالأساس إلى ضرب الوجود الفلسطيني في مناطق الأغوار، والسيطرة الكاملة على مقدرات المنطقة.

وفي ذات السياق، أفاد حقوقيون في الأغوار أن طواقم إسرائيلية في خربة الساكوت تعمل على تمديدات سطحية أرضية بجانب الطريق المؤدي إلى الساكوت دون معرفة الأسباب وسط تخوف السكان من إغلاق المنطقة مجددا.

وتتعرض عدة مناطق في الضفة الغربية وخاصة في الأغوار والقرى المحاذية للمستوطنات لهجمة متواصلة، بهدف مصادرة مزيد من الأراضي وشق طريق استيطانية وتهجير السكان.

وحسب وسائل إعلام إسرائيلية فإن خطة الضم ستحول 43 قرية يعيش فيها أكثر من 110 آلاف فلسطيني (غالبيتهم في غور الأردن) إلى جيوب معزولة ومحاصرة من كافة الجهات بجدار الفصل العنصري.

 

 

 

متعلقات
انشر عبر
إستطلاع للرأي
جاري التصويت ...
ما رأيك في الإجراءات التي تتخذها الجهات الحكومية في غزة في مواجهة جائحة كورونا؟